الشرق الأوسط بعد مئة سنة​ – ج 4


 

نستأنف رحلتنا انا ورقم 10 في مدينة القدس او اورشلايم بالعبرية او كما كتبها البابليون في مخطوطاتهم اروساليمة.تبلغ مساحتها اقل من كيلو متر مربع واحد … بعد انتهائنا من زيارة المسجد الأقصى ومعبد سليمان وحائط المبكى توجهنا الى طريق الالام وكنيسة القيامة. لم تعد تلك المدينة متوترة لم يعد أهلها غاضبون … قرأت الحب في عيون سكان اهل المدينة وان كانوا قليلين لأنها أصبحت أكبر متحف في العالم والساكنون فيها هم من يقومون بإدارة المتحف والحفاظ عليه. مشينا في طريق الالام او “فيادولاروزا” كما يسمى باللغة اللاتينية وفيه 14 محطة سار فيها المسيح حاملا الصليب بعد ان حكم عليه الرومان بالصلب لادعائه انه الملك كما ادعى الرومان … في أيام الرومان كان ينفذ حكم الإعدام لكل من ادعى انه الملك… كل محطة تحكي المراحل التي مر بها المسيح من لحظة القاء القبض عليه الى مرحلة صلبه ثم دفنه …. مازالت الشوارع الضيقة كما هي اثرية من وقت الرومان وما قبلهم وما بعدهم نفس الأحجار التي بلطت بها الشارع … شعرت بنوع من الرهبة وأنا استرجع التاريخ الروماني في ذاكرتي … اين هم الان؟ هل هم رحلوا ام حضارتهم ولغتهم رحلت؟ واتجهنا الى كنيسة القيامة التي دفن فيها المسيح وهي المحطة الرابعة عشر والأخيرة لطريق الالام … تسمرت عيناي على عنوان الكنيسة المخطوط على واجهتها يقرأ “معبد الحلف الثلاثي” .ويعلوه رمزا جديدا لم اراه سابقا في أي من كتب التاريخ او كتب الاثار سألت رقم 10 الى ماذا يرمز هذا الرمز الجميل اعلى العنوان … قال سأحدثك عنه لاحقا … في الجهة المقابلة للكنيسية قاعة كبيرة للصلاة تسع ما يقارب الف شخص امام كل مقعد كتابا موحدا للصلاة الجميع يستعمل نفس الكتاب وهناك شاشة سينما تظهر عليها كلمات الترانيم مع عزف موسيقي يشارك الجميع في الصلاة الغنائي. سألت رقم 10 لماذا اختير هذا المكان ولم يختار غيره من الأماكن المقدسة؟ قال لان المسيحيون يعتقدون ان مولد العالم عند هذا المصباح الذي ترينه عند المدخل واليهود والمسلمون يعتقدون ان مركز العالم يقع هنا على بعد امتار من هذا المصباح وعلى أساسه اتفقوا ان يكون المعبد هنا وأيضا يعتقد ان ادم وحواء دفنوا في مدينة القدس وكما قلت لك سابقا اتفقوا ان يكون في المدينة معبدا واحدا للجميع. ما هو اسم الكتاب الديني؟ لا يوجد كـتاب ديني يوجد كتاب اسمه “لنعيش في جنة الأرض” … اين إذا الكتب المقدسة الثلاثة؟ سا صطحبك الى المكتبة العامة للمتحف وسترين هذه الكتب أصبحت كتب اثرية نادرا ما تقرأ يراجعها أحيانا بعض الباحثون كجزء من دراسة التاريخ. هل المعبد مفتوح مدى الأيام؟ نعم مفتوح دائما للزوار ولكن الصلاة الإنسانية تكون مرة واحدة في الأسبوع وقد خصص يوم الاثنين لأن العطلة في هذه المدينة يوم الاثنين والثلاثاء والصلاة مخصص لها ساعتان يستطيع الزوار السواح ان يشاركوا في هذه الصلاة. وبعد الصلاة يلتقي الجميع خارج القاعة حيث توجد فعاليات من رقص وموسيقى وأنواع المشروبات وأنواع الطعام توزع مجانا … مجانا!! الا تعتقد انها تكاليف باهضه؟ نعم لكنها من اشتراك المصلين كل واحد يدفع مبلغا حسب مقدرته … يجتمع المصلون أيضا مرة بالشهر لعرض المشاكل ومناقشتها وإيجاد الحلول لها لتقديمها لمحافظ مدينة القدس الكبيرة العاصمة… العاصمة لمن؟ سأخبرك عن التفاصيل عندما نجتمع على العشاء وسيحضر ضيف اخر دعوته أيضا على العشاء كان يبحث عنك اسمه موشي علي عبد المسيح … أي نعم التقيت به في قطار الشرق السريع انه من كربلاء جاء لحضور المؤتمر الثلاثي ووعدني ان يحكي لي تاريخ المدينة. اريد ان اغتنم نسخة من كتاب الصلاة لأطلع على نوعية الصلاة والترانيم التي يرتلوها … سأهديك الكتاب انه عبارة عن تعاليم أصبحت دستورا يسري على الجميع فيه فلسفة حرية الانسان واحترام حقوق الاخر … سنتحدث عنه بعد ان تقرئيه … اود ان احضر هذه الصلاة الاثنين القادم … بكل تأكيد اليوم الخميس … الجمعة والسبت والأحد سنحضر المؤتمر إذا نلتقي ثانية هنا الاثنين القادم.

تابعونا في الجزء الخامس وشاركونا حديث العشاء مع رقم 10 وموشي علي عبد المسيح.

لا تعليقات

اترك رد