مشاكل تربوية :- ( الغش آفة التعليم )


 

أكدت جميع الديانات السماوية بحرمة الغش بجميع أشكاله وطرائقه وذلك بتسببه بنتائج كراثية للغاش وللمجتمع عامة بصورة مباشرة وغير مباشرة .

مفهوم الغش هو الحصول على شيء بصورة غير أصولية ويعتمد على الاحتيال والخديعة ويصل في بعض الأحيان إلى مستوى الخيانة . ويأتي في عدة صور لجميع مفاصل الحياة فهناك غش في التجارة والصناعة والصحة والزراعة وفي البيت والشارع وداخل الأسرة وداخل المدرسة وهو ما يهمنا هنا وهو على أنواع منها غش الطالب وغش المعلم وغش المدير فيما يخص غش الطالب فقد انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة الغش الالكتروني في الامتحان واتخذت أساليب متطورة في الحصول على أجوبة أسئلة الامتحان بطريقة غير شرعية مع التطور الحاصل في نوعية الأجهزة الالكترونية عن طريق أجهزة استقبال صغيرة الحجم تدخل في أذن الغاش لا يمكن رؤيتها للمعلم المراقب تحصل على معلومات عن طريق طرف أخر يرسل له الإجابات الصحيحة عكس ما كان سابقا يستخدم الغاش طرق بدائية كانت معروفة من قبل المعلم أو المراقب عن طريق القصاصات الورقية الصغيرة أو الكتابة على الجدران أو على مكان الجلوس أو استراق النظر إلى زميل له بموافقته تارة ودون علمه مرة أخرى . وعلى العموم فان الغش في المرحلة الابتدائية يكون بمستوى اقل من المرحلة المتوسطة بينما يصل إلى مستوى اعلي في المرحلة الثانوية . أما بخصوص غش المعلم فيأتي من خلال عدم التزام البعض بالأنظمة والتعليمات واستهلاك الوقت المخصص للتدريس في أغراض شخصية أو التحايل بالمرض بغية الحصول على الإجازات المرضية , وعدم اداء الواجبات بشكل صحيح مما يخل بالعملية التربوية , يعتبر مدير المدرسة هو الركيزة الإدارية للمدرسة ولكن للأسف هناك بعض الإدارات لها تأثير سلبي في العملية التربوية من خلال بعض التصرفات الخاطئة مثل المحسوبية واستغلال بعض المعلمين من الناحية المادية للحصول على بعض الامتيازات الخاصة مما يؤدي إلى بعض الحساسية بين ملاك المدرسة الواحدة. للغش أضرار كبيرة , بالنسبة للفرد الغاش فسيكون مغضوبا عليه من الله سبحانه تعالى ويكون مدمنا على الغش مما يؤدي إلى تعطيل جميع قدراته الاستيعابية والمعرفية وربما يستمر في الغش إلى درجة الإدمان, في حالة ثبوت غش الطالب يعرض نفسه إلى عقوبات صارمة تصل إلى ترقين القيد أو اعتباره راسبا في صفه , وكذلك يؤدي الغش إلى زعزعة الثقة في النفس ويؤدي إلى الكسل وعدم الإبداع .والغش بالامتحان يلحق الضرر بالمجتمع

وذلك لحصول الغاش على مستوى لا يستحقه ويحرم الآخرين من فرص الحصول على مبتغاهم واستحقاقهم وصعود أناس غير كفؤيين لإدارة المجتمع .

أسباب غش التلميذ عديدة ومتنوعة منها عدم فهم المادة المقررة لضعف مستواه العلمي فيتجه الى محاولة الغش للحصول على الإجابة الصحيحة ,

ولعدم ثقة الطالب بنفسه أو لعدم تخصيص الوقت اللازم للدراسة وعدم وجود الحافز الايجابي وشعوره بالملل أسباب تؤدي إلى الغش ومنها ما يتعلق بالمراقب أو المعلم فضعف شخصية المعلم أو عدم المبالاة أو التقصير في إيصال المادة العلمية كلها أسباب تشجع التلاميذ على محاولة الغش .

يمكن معالجة الغش عند الطالب وذالك بإجراءات استباقية من قبل المعلم او المرشد التربوي بتوضيح النتائج السلبية التي تصيب من يحاول الغش والعقوبات التي تلحق بالغاش تصل إلى فصله من المدرسة , وكذلك الاتصال بأولياء الأمور لتوعيتهم بمخاطر الغش ونتائجه الحالية والمستقبلية , تبليغ المعلمين بعقوبة كل من أفشى وسرب الأسئلة الامتحانية وكل من ساعد على الغش من قبل المعلمين حسب قوانين الأنظمة والتعليمات الامتحانية, تعيين أماكن جلوس التلاميذ للحيلولة دون استراق النظر لأجوبة باقي التلاميذ , زرع الثقة في نفس التلميذ وإقناعه بالاعتماد على نفسه في الإجابة وذلك من خلال تحضير الواجبات والدروس والتحضير اليومي تعريف التلاميذ بان الغشاش منبوذ من جميع فئات المجتمع والتأكيد على قول الرسول ( ص) في الغش (من غشنا فليس منا ) إذا اخلص الجميع في عمله وأدوا ماعليهم من واجبات فمن المؤكد سنحصل على جيل صالح يقود البلاد والعباد في قادم الأيام

لا تعليقات

اترك رد