أُهَيِّئُ قلبي لِيستَقْبِلَكْ


 

أُهَيِّئُ قلبي لِيستَقْبِلَكْ
و أسقيه في كل يوم قصائد عشق
وعَذْبَ الغَزَلْ
و كلَّ الكلام الذي قيل قبلاَ
و بعضَ الكلام الذي لم يُقَلْ
بِحَقِّ الجَمال و حقِّ الدّلالِ
و حق العيونِ و حق المُقَلْ
و حقِّ الورود التي في الخُدودِ
و حقِّ الرُّضابِ و حقّ العَسلْ
و حقِّ انْتِظَامِ اللّآلِي بِثَغْرٍ نَدِيِّ اللَّمَى
و شَهِيِّ القُبَلْ
لِيُعْلِنَ أنِّي أُسَلِّمُ لَكْ
أُهَيّئُ قلبي لِيَسْتَقْبِلَكْ
……
أُهَيِّئُ قَلْبِي لِيَسْتَقْبِلَكْ
أُعَلِّمُهُ كَيْ يَقُولُ أُحِبُّ بِكُلّ اللُّغاتِ التي في الجَسَدْ
بِرِعْشَةِ كَفٍّ تُداعِبُ شَعْرًا سَخِيَّ الجَدَائِلْ
تُلاطِفُ خَدًّا و صَدْرًا نَهَدْ
و عَيْنٍ تَرَى فيكَ كُلَّ الوُجُودِ
فَلاَ شَيْءَ غيرُكَ لاَ لاَ أَحَدْ
و ثَغْرٍ يُتْمِتُم بِاسْمِكَ شَدْوًا
فَإِنْ شِئْتَ أَنْطَقْتَهُ كَيْ يُغَنِّي
و إن شِئْتَ أَسْكَتَّهُ لِلأَبَدْ
و قَلْبٍ يَطُوفُ بِنَبْعِ السّعَادَةِ مُذْ أَمَّلَكْ
أُهَيِّئُ قلبي لِيَسْتَقْبِلَكْ
………
أُهَيِّئُ قلبي لِيَسْتَقْبِلَكْ
و يَأْتِي جَوَابُكَ: فَلْتَنْسَنِي
بِكُلِّ هُدُوءٍ تَقُولُ انْسَنِي
بِكُلِّ بُرُودٍ كَبَرْدِ لَيالِي الشِّتَاءِ الحَزينَهْ
تَقُولُ انْسَنِي
فَإنِّي غداً سَأَصيرُ لِغَيْرِكَ فَلْتَنْسَنِي
و نِسْيَانُ حُبِّيَ لَنْ يَقْتُلَكْ
بَلَى سَيِّدِي
إن قلبي الذي اعتاد صدقَ الغَرَامِ
إذا أَثْخَنَتْهُ الجِرَاحُ هَلَكْ

لا تعليقات

اترك رد