هيا نطفئ معا الشمعة الثانية للصدى نت ….منبر الكلمة الحرة


 

سنتان تمر على صدور موقع الصدى نت , منبر المثقفين والأدباء وأصحاب الكلمة الحرة المعبرة لعمق الثقافة والأدب والفن والسياسة والٍاقتصاد . غدا 23 جانفي سيشعل الصدى وبكل ٍاقتدار , الشمعة الثانية من عمر تأسيسه ليحتل موقعا مرموقا بين المواقع الأخرى , بفضل ورعاية المخرجة الدكتورة خيرية المنصور.
لقد أصبح محطة ٍالتقاء لجمهرة كبيرة من الكتاب الأفاضل والمبدعين , ولمن لا منبر لهم من كتاب وأدباء وشعراء وسياسيين على ٍاختلاف مشاربهم وٍانتماءاتهم الفكرية والايديولوجية والعقائدية , والذين وجدوا في الصدى نت قدرا هائلا من حرية التعبير والرأي والٍانفتاح ,وتقبل الفكر الآخر رغم الاختلاف وبعيدا عن الانحياز والتحيز لأي كان . فبات موقعنا ملاذا للأقلام العربية الحرة ولسان حال المثقفين المبدعين وقناة تواصل بينهم . وبالتالي يغذي الروح والفكر في ما ينشرونه هؤلاء الكتاب والمبدعين من كل بقاع الأرض , والذين يرفدون الموقع بعطائهم الفكري وبٍابداع منقطع .
وكان لي الشرف أن أنضم لهذا الموقع الموقر منذ بداية صدوره , وأكون ممن أحتضن كتاباتهم .و له في نفسي مكانة خاصة لأنه ساهم في تحريك قلمي ونشرمقالاتي , بفضل حسن ٍادارته من طرف الدكتورة خيرية منصور , تشجع الكاتبات والكتاب على التواصل والمتابعة وبكونها تتسم بالتواضع والتعاون والاحترام . فعندما أرسل مقالة يكون نشرها بسرعة ويتبع ذلك برسالة مهذبة تعلمني بالنشر مع الرابط ٍاليها , وهو ٍاجراء حضاري يدل على حرص الدكتورة خيرية وٍادارة الموقع , على ٍادامة العلاقة الحضارية الجميلة بين الموقع وبين كتابه .
وهكذا صرت أنتمي ٍالى هذا الجدار الحر الذي فتح لنا الطريق للتعبير عن أرائنا دون قيود أو رقابة , حتى نساهم في نشر الفكر العقلاني والتقدمي .
عام آخر من الابداع والتألق في سماء الكلمة الهادفة والصوت الحر , بفضل جهود الدكتورة خيرية وتفاني كاتبات وكتاب الصدى نت الأعزاء , حيث بلغ عدد المقالات المنشورة عددا كبيرا هذا العام , فضلا عن بزوغ فجر جديد ألا وهو المنتدى التجريبي للصدى , أين يقع فيه النقاش وتبادل الآراء حول المقالات المنشورة في الموقع .
فشكرا لأني من هذا الموقع الرائع , وهنيئا للصدى نت بمناسبة ٍاطفاء شمعته الثانية , ويسعدني أن أتقدم بأجمل التهاني والتبريكات للدكتورة خيرية منصور ولكافة أسرة الصدى نت , متمنية المزيد من العطاء والتألق , ولي الشرف والسعادة أن أكون ضمن كتاب الموقع . تحية ٍاكبار لمجموع الكاتبات والكتاب اللواتي والذين ساهموا في نجاح وتألق الصدى نت .
كل عام وأنتم الأبهى وموقعنا العزيز بألف خير .
عيد سعيد للصدى نت …..

لا تعليقات

اترك رد