نصوص على ورق اللوتس

 

-1-
مُتُّ كَثِيرًا
وَقُمْتُ مِنَ الْمَوْتِ فِي كُلّ مَرَّة
قالت الزهرة

-2-
لا تلمس زهر اللوتس
إلا بعد عماد الجسد الأقدس
في بستان الماء
ولتغرس في قلبك معرفة الحكماء
أن الأرض سماءٌ أخري
والماء سماءٌ أخري
والروح حنين سماءٍ لسماء
أنظر كيف ينام الرب-الشمس
في الليل بحضن اللوتس
ليقوم مع الفجر
ضياءاً فوق ضياء

-3-
الدهر لحظةٌ تسري
زمنٌ طويل
زمن قليل
تضيئه الكواكب البليدة
لست في أول عمري
وقد لا يكون هذا الفجر فجري
لكنني أخرج كل يومٍ
حاملاً نهري
شاخصاً للأناشيد البعيدة
لأسقي زهرة لوتس جديدة

-4-
كُنّ حُرّ نَفْسك
لَا تَكُنْ غير حُرّ نَفْسك
في ذات ذاتك سرّ سرّك
وفي فجر فجرك نور شمسك

-5-
لو صار كل الكون بيتي
والأرض زوجتي
والناس كلها أهلي وأولادي
تظل
مصر
وحدها
بلادي.

-6-
أوصيت الدخان
أن لا يستقر في مكان
حتي لا ينكسر قلبه
إذا ما انتمي
إلي أوطان
يحبها
وهي لا تحبه

-7-
قال لا تؤمن إلاً بالْحقّ
والْحقُّ دنا
قُلْتُ لَكِنَّ الْبَاطِلَ يَلْبَسُ ثَوْبَ الحقّ
وَالنَّاسُ تُصَلِّي لِلْبَاطِل
فَأَيْنَ أُصَلِّي أنا؟

-8-
– هل رأيت وجوه الغزاة؟
– نعم، هي نفس وجوه الطغاة
– هل رأيت وجوه الدعاة؟

– نعم، هي نفس وجوه الخطاة

– كيف لا أري ما تراه؟
– لأنك لا تنظر في المرآة

-9-
من غاب عني
من عهد عاد
لم يعد لي
فكيف توهمت
أن ستعود البلاد
التي هجرتني؟
يا بلاد
لو صار ضرباً من المستحيل
أن تعودي إليَّ
فعودي إلي نفسك
عروساً
تعود إلي النيل
عتاب البيت المهدمBottom of Form

-10-
رأيت اللوتس تغرق في الماء
وهي التي كانت تسبح طول يومها
بلا وهن
رأيت اللوتس تبكي في المساء
مَنْ فَقَدَتْ يا تري
غير هذا الوطن؟

المقال السابقرجل بلا ظل
المقال التالىمبادرة للإصلاح السياسي – ج 1
فرانسوا باسيلي شاعر مصري وكاتب في الشؤن السياسية والثقافية تخرج من كلية الهندسة جامعة القاهرة ثم هاجر إلي الولايات المتحدة منذ السبعينيات. ظهرت أشعاره ومقالاته الفكرية والسياسية في أهم المجلات والصحف العربية ومنها الهلال والأهرام والمصري اليوم واليوم السابع وأخبار الأدب وإبداع والشعر والتحرير بمص....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد