مصر كبيرة وعالية وغالية ” و” السيسي ليس “عواد”

 
الصدى-السيسي

أصبحنا خلال ساعات حديث العالم أجمع . وأصبح كثيرون محللون في غمضة عين وأصبح معتوهين لا يفهمون أي شيء في أي شيء . سياسيين في غمضة عين . وأصبح المزايدين أكثر من الوطنيين . ملعون أبو الفيس بوك والنت عامة …
موال كبير وليله طويل . بداية .. لماذا أصبحنا نتفنن في إطلاق الإشاعات؟ لماذا أصبحنا بكل هذا الغباء في نقل وتناقل الإشاعات دون فهم ووعي .. لماذا أصبحنا نتلذذ في الشماتة ؟ لماذا أصبحت قلة الأدب نقد والوقاحة صراحة؟ لماذا ولماذا ولماذا .. هل هذا شذوذ من نوع جديد .. فعندما يستشهد ضابط أو مدني أو يموت أو حبس معارض لفريق أخر من الفرق المتصارعة. ترى كمية من الشماتة لم نعاصرها في مصر من قبل . ترى كوكتيل من قلة الأدب وقلة الذوق لم نعاصرها في مصر .. فماذا حدث بعد ثورات الربيع العربي ؟ لماذا أصبحنا هكذا ؟….

كثيرون أرسلوا يسألونني لماذا لم اكتب عما حدث ويتناقلة الجميع بخصوص جزيرتي (تيران و صنافير ) و قد أثارت أسئلتهم أحزاني وفضولي . فالناس تريد أن تعرف ماذا حدث وما هي الحكاية . خاصة بعد زيادة معدل الجهل بين الناس وعن قصد … زيادة معدل بث الإشاعات وتناقلها بصورة غريبة .. زيادة معدل قلة الأدب والذوق بطريقة لم نعاصرها في مصر …

لماذا وصلنا لهذا الهوان .. واكتب اليوم للتاريخ وللذين يثقون في شخصي البسيط وقلمي الذي لن يتغير أو يتبدل حتى يوم الساعة .. فلن نختلف في البديهيات . . بالطبع ومؤكد ، الجزيرتان مصريتان ،
وحدود البلاد القديمة ، مثل مصر ( المحروسة) رُسمت مراتٍ لا حصر لها ، التي تشهد رسومها بصحة الحدود .
تمت إهانة الدولة بكل مؤسساتها، الجيش والخارجية والأمن القومي إهانة ما بعدها إهانة، فقد قال عنهم البعض إنهم فرطوا في جزيرتين مصريتين لصالح المملكة العربية السعودية …..

أنت تُخاطب شعب في نقطة مهمة جدا متعلقة بكرامته وسيادته على أرضه يمكن للجهلاء والأعداء أن يستغلوا جهل البعض، وحقد البعض الآخر من أجل زرع الفتنة مستغلين حسن النية والغيرة الوطنية . وانقلبت مصر لعدة فرق .. فريق يدافع عن الرئيس وقال . نعم نثق بالرئيس وفريق أخر قال نثق في الرئيس و لكن نحتاج أن نفهم نحتاج شرحا واقعيا قانونيا مبسطا لموضوع الجزيرتين والتي ستسلم للسعودية بموجب اتفاقية ترسيم الحدود . وفريق معارض من وازع الغيرة الوطنية . وفريق معارض من اجل الفتنة . وفرق كثيرة تلت وتعجن بدون وعى أو فهم .. وحتى أن كثيرا من هذه الفرق لا تعرف مكان الجزيرتين أو حكايتهم .. ومنهم من عرف أسماءهم خلال الساعات الماضية فقط . والمثير أن هناك بعض من الفرق . لا يعرفون أن الجزيرتين بالبحر ..

ومرت ساعات ثم أيام .. وخلال ذلك . تمت إهانة الدولة المصرية بكل أنواع وأبشع الاتهامات . حتى أنهم أطلقوا على الرئيس السيسي لقب “عواد” والأغرب أن الدولة تركت من يكتب يكتُب ومن يشتم يشتم . دون إخراج تصريح أو بيان شافي واضح ، مع انه كان من المفترض بيان واضح وضوح الشمس من الخارجية والدفاع والمخابرات والبترول …..

وبالمناسبة نحن كمصريين نحب السعودية لأننا تاريخ واحد وبيننا مصاهرة ونسب . نحن أهل ..
ونرحب دائما بأشقائنا من السعودية حكومة وشعب على ارض مصر بلدهم الثاني ..

لكن هذا لا ينقص أو يتعارض مع رفض الشعب واحتجاجه علي اتفاقية ترسيم الحدود المائية بين البلدين التي منحت الجزيرتين للسعودية والاحتجاج علي الطريقة والأسلوب الذي تم بطريقة سريعة بها عدة الغاز . ولو رجعنا للتاريخ سنعرف أن الذي جعل هذه الجزر محور الحروب المصرية مع إسرائيل . وأن جمال عبد الناصر أغلق خليج العقبة في وجه الملاحة الإسرائيلية وهو الذي كان نقطة البداية في حرب ١٩٦٧ وتجيء اليوم بلا مقدمات أو شرح لنقول إنها سعودية .. وأي أن كانت الحسابات فان الشعب يجب أن يكون شريكا وراضيا

فلماذا الصمت بهذه الطريقة مع شعب . عنده الأرض كالعرض .. لماذا تقبل الإهانة بهذه الطريقة البشعة . رغم علمي وقناعتي آن جيش مصر لا يفرط في شبر واحد من ارض مصر .. والجندي المصري يضحى بأخر قطرة من دمه لأجل شبر واحد من الأرض

ومن وجهة نظري البسيطة . أن صمت الأجهزة المصرية يدل على آن هناك موضوع كبير وخطير قادم في الطريق . ويتعلق بإسرائيل وأثيوبيا .. ومن الأخر وباختصار .. هناك تصميم على بناء سد النهضة ومعاونة إسرائيل لأثيوبيا وأمريكا تلعب في الخفاء والعلن .. ولأنك مصمم انك تخنقني بسد النهضة فانا لن انتظر أن تخنقني وتخنق شعبي فالمياه حياة .. هاخنقك بالجسر البري مش بس كده ده أنا هارجع الجزر للسعودية عشان تخرج من اتفاقية كامب ديفيد وهعمل اتفاق مع السعودية عشان تكون لي السيادة التامة مرة أخري من المالكين للجزيرة، بعد ترسيم الحدود .. ومش بس كده ده أنا عمال اقوي في البحرية المصرية .. لدرجة إنها أصبحت السابعة علي العالم من اجل هذه اللحظة …

ملحوظة : محدش فكر ولو قليلا لماذا سافر السيسي لليونان وقبرص وتم ترسيم الحدود البحرية ؟ لماذا تقوم مصر بتقوية البحرية المصرية بالمعدات والسفن وإعداد ضباط وجنود البحرية وكل هذا تم خلال عام واحد فقط .. …

وأخيرا أنا لست مع طريقة الصمت المميت في قضايا هامة . وأتمنى من الرئيس بنفسه يتكلم للشعب عامة . بوضوح وشفافية وبلغته العامية المصرية . فهذه اللغة والبساطة هي من تدخل القلوب …

لا نريد من احد أن يكتب خطاب للرئيس وخاصة في هذا الموضوع الشائك .. . وأيضا أثق في جيش مصر انه لم ولن ومستحيل أن يفرط في شبر واحد من ارض مصر . فجيش مصر مؤسسة مصرية وطنية من الشعب وللشعب . الجيش المصري هو أبويا واخويا وابني وابن عمي وخالي وصاحبي وجيراني ..
فكر في كلامي بالعقل وحلل بالمنطق ..
ستصل لما وصلت إليه أنا

المقال السابقعندما يستجير الذئب بالراعي
المقال التالى(بلكي) العراقية
روائي وكاتب صحفي مصري.. رئيس مؤسسة القلم الحر للصحافة والطباعة والنشر.. رئيس مجلس إدارة جريدة القلم الحر.. مؤسس ورئيس مسابقة ومهرجان القلم الحر"الدولي" للابداع العربي ... مؤلفات أكثر من 100 مؤلف ما بين روايات وكتب سياسية ودينية....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد