عَناوينٌ مُبَعثرَة

 

يَأتي الصَّبَاحُ
بِنورِ حُزْنٍ
خَفِيفٍ
يَشْتَدُّ ضَوءُهُ
حِينَ تَزدَادُ
سَاعاتُ النَّهَارِ
ضَجيجَاً
يَمْلَأُ الكَونُ
فَوضَى
عَناوينٌ مُبَعْثَرةٌ
تَتبَخَّرُ
لِتَصِلَ سَماءَ
الأهَازيجِ
غَيْمةٌ
تُمطِرُ رُبَّما عِيْدٌ
رُبَّمَا لِقَاءٌ
ورُبَّما فَرحَةُ
مَولودٍ جَدَيدٍ
في ديَارٍ غَيْرَ
دياري
وسَمَاءٍ غَيْرَ
سَمَائي
يَطِلُّ المَسَاءُ
بِوجَههِ المُشْبَعِ
كآبةً
ذَاتَ رَغْبَةٍ
طَلبْتُ قَمَراً
عَلى مَقاسِ أَحْلامِي
وكُلَّ يَوْمٍ
أَنتَظرُ في اللَّيْلِ
قَمَري ولا أَراه

لا تعليقات

اترك رد