اعادة انتخاب السيسى رئيسا لمصر ضرورة تاريخية


 

يبدأ السبت القادم 20 يناير التقديم للانتخابات الرئاسية فى مصر ..وتجرى الانتخابات الرئاسية المصرية خلال شهر مارس القادم باذن الله فى الداخل والخارج
– فى نظرى وبموضوعية شديدة ارى بحق هناك ضرورة تاريخية لإعادة انتخاب الرئيس السيسى لفترة رئاسة ثانيه بعد ان نجح فى العبور بمصر من النفق المظلم بعد فترة انتقالية مضطربه من 2011 تلاها عام من اسوأ الاعوام فى تاريخ مصر خلال حكم الاخوان انتهت بثورة 30 يونيو 2013 وانحياز الجيش المصرى الى خيارات الشعب المصرى باسقاط حكم الاخوان بعد ان خرج 30 مليون مصرى فى مظاهرات عارمة لاسقاط حكم الاخوان
وعقب انتخاب السيسى رئيسا فى 2014 حافظ على مصر قوية موحده كما اعاد لمصر بقوة مكانتها الاقليمية والدولية وبدأ فى علاج امراضها الاقتصادية بكل شجاعه ومصارحة كما ان الرئيس السيسى لديه مشروعات قومية كبرى ومشروعات بنية اساسية كبيرة ويجب ان يستمر فى تنفيذ هذه المشروعات الكبرى والعملاقة التى تعتبر ضرورية حتمية من اجل النهوض بمصر اقتصاديا وان تصبح مصر قريبا باذن الله فى مصاف الدول الكبرى اقتصاديا
-لقد جاءت تلك الانجازات جاءت بعد ان صارح الرئيس الشعب بحقيقة الأوضاع الاقتصادية في مصر كما لم يغفل الرئيس المشروعات الغذائية الضخمة ومنها الاستزراع السمكى ومشروع المليون ونصف مليون فدان
-كما قاد ويقود الرئيس السيسى حربا ضد الارهاب الاسود الجبان الذى لم ولن ينتصر ابدا على الشعب المصرى وان مصر تقود حربا ضد الارهاب نيابة عن العالم اجمع بكل شجاعة وجسارة رغم المؤامرات الدولية والاقليمية ضد الشعب المصرى
-وعلى مستوى السياسة الخارجية نجح الرئيس السيسى فى اعادة الدور الريادى والمحورى لمصر اقليميا ودوليا بعد ان عادت مصر بقوة لمحيطها العربى والاقليمى كما عادت بقوة الى الساحة الدولية وقامت بالعديد من الادوار اقليميا ودوليا ومنها اتمام المصالحة الفلسطينية بعد 11 عاما من الانقسام كما حازت على مدى عامين مقعدا فى مجلس الامن استطاعت خلاله الدفاع بقوة عن المصالح العربية والافريقية كما نجحت مصر فى ان تكون لها علاقات تتسم بالنديه مع امريكا وروسيا ودول اوروبا كما اعاد القوة الى العلاقات العربية العربية من خلال دور ريادى لمصر يدافع عن الامن القومى العربى خاصة ان نجح الرئيس السيسى من خلال اعادة تسليح الجيش المصرى باقوى الاسلحة مما جعل الجيش المصرى يحتل المركز العاشر عالميا لاول مرة فى تاريخ الجيش المصرى العظيم والحافل بالانتصارات منذ عهد البطل احمس وحتى الآن
-وبصراحة شديدة فان الرئيس السيسي كان يمكنه تحقيق إنجازات وانتصارات وهمية لكنه قرر أن يتحمل المسئولية ودافع عن الإصلاحات الاقتصادية التي تجاهلتها الأنظمة السابقة كما اعاد الرئيس السيسى الامن والامان الى الشارع المصرى كما ان انشاء العاصمة الادارية الجديدة هو نقله تاريخية كبرى لنهوض مصر مثلما كانت قناة السويس الجديدة انجازا تاريخيا فى مواجهة مخططات اسرائيل للاضرار بقناة السويس وستبقى قناة السويس الجديدة مصدرا للدخل القومى ملكا للشعب وللاجيال القادمة ايضا ومثالا على ارادة وقدرة الشعب المصرى
على مواجهة التحديات
-ومع احترامى وتقديرى لكل من سوف يترشحوا امام الرئيس السيسى فان صوتى للرئيس السيسى مع تأكيدى لاهمية ان يكون هناك منافسين فى منافسة ديمقراطية شريفه تحسمها اصوات الشعب المصرى فى صناديق الانتخاب .

لا تعليقات

اترك رد