الجاسوسية تحت المجهر

 

مقدمة:

لا يخفى على أحد التطور الكبير الذي وصلت إليه التكنولوجيا في عالمنا اليوم وما يرافق هذا التطور من استغلال أجهزة المخابرات في جميع أنحاء العالم له ليخدم ويحقق مصالحها بجهد بسيط ووقت قليل.

لطالما كان التجسس والتنصت من أهم ما تلجأ إليه الدول في وقت السلم والحرب على حد سواء، فمعرفة قدرات العدو واستعداداته وحتى أبسط الأمور في المجتمع الداخلي تعطي لهذه الدول السبق في رسم وتقدير صورة واضحة عما يدور أو توقع ما سوف يحدث على الزمن القريب أو البعيد.

دأبت أجهزة المخابرات على تطوير وسائل وأدوات جلب وتمويه وإخفاء ما تحتاجه من معلومات عن الجانب الأخر، حيث كان في السابق يحتاج جهاز المخابرات لتكليف أحد عملائه بمتابعة أو مراقبة شخص أو مؤسسة ما، بل قد تحتاج في بعض الأحيان إلى جيش من العملاء لجمع معلومة واحدة فقط.

شهدت أساليب التجسس على مر العصور تطوراً كبيراً قبل أن تصل إلى ما هي عليه الآن من أساليب وطرق غاية في التقدم والتطور بشكل قد لا يستوعبه الأشخاص العاديون، فواحدة من أقدم الطرق التي استعملها القدماء كانت تلك الخاصة بالإمبراطور الروماني يوليوس قيصر حين عمل على تشفير مراسلاته السرية بطريقة مبتكرة، فقام بترحيل كل حرف من الحروف الأبجدية الرومانية ثلاثة مراتب إلى الأمام، ومن بعده تطرق العرب إلى المنطق وكيفية استخدامه لتشفير وكسر الأصفار في مراسلاتهم السرية .

كما أن واحدة من أقدم الطرق في مجال التشفير و التي استخدمت على نطاق واسع في عمليات التجسس والتنصت منذ بدايات القرن الماضي (حيث مثلت طفرة في تكنولوجيا التجسس) كانت طريقة الحبر السرى حيث كان يتم صنعه من مكونات بسيطة مثل محلول السكر و اللبن وعصير الليمون ، وكان يتطلب لقراءة محتوى الرسالة ان تقوم بتسخين هذه الرسالة بتعريضها لسخونة لهب شمعة فيظهر محتوى الرسالة كاملاً، ومع العمل على تطوير الحبر السرى تم التوصل الى مواد كيميائية مثل مركب كبريتات النحاس الذى يختفى على الورق ويظهر محتوى الرسالة عندما يتم تبليل الورقة بمحلول ايوديد الصوديوم.

ظهر مع تطور الأساليب ما يسمى بـ “النقاط الميتة” ; فهي طريقة يلجأ إليها العملاء السريون من أجل نقل المعلومات والأخبار والتعليمات من أحدهم إلى الآخر بطريقة لا تثير الشكوك بدلا من تعريض انفسهم للخطر,حيث يقومون بنقل ما يريدون خلال ما يعرف بالنقاط الميتة التي يتم إخفاؤها في أماكن محددة مسبقا ولا تثير الشك.
في عام 1950م استخدم جواسيس بولنديون في ألمانيا الغربية هذه الطريقة ، حيث كانوا يخفونها خلف قالب من الحجارة في أسفل أحد الجدران، وفي كانون الثاني 2006 زعمت السلطات الروسية اكتشافها قالب من الحجارة ملئ بالإلكترونيات في احد شوارع العاصمة “موسكو” حيث أشيع انه كان يتم استخدامه من قبل احد العملاء السريين الإنجليز.

أحد هذه الأساليب أيضا هو إخفاء ما يراد نقله بداخل محتوى لا يثير الشك مثل قوائم الكتب أو حتى بداخلها ، في حين ابتكر الصينيون القدماء أسلوبا فريدا فكانوا يغلفون ما يريدون نقله من معلومات سرية بالشمع ويقومون ببلعه .

و في الوقت الحالي أصبحت طرق الإخفاء والتشفير لا تعد ولا تحصى ، حتى أن بعض العلماء توصلوا إلى تطوير طرق يتم من خلالها إخفاء المكاتبات السرية أو المعلومات المراد نقلها بين جزيئات الحامض النووي DNA !

قام العلماء في خمسينيات القرن الماضي بتصميم كاميرات متناهية في الصغر تم تصميمها بطريقة ليتم إدراجها خلال متعلقات شخصية بحيث لا تثير أي شكوك تجاهها حيث يتم إدراج هذه الكاميرات في ولاعات السجائر أو ساعات اليد حيث تبدو هذه المتعلقات طبيعية تماما في حين أنها في الحقيقة أجهزة تصوير عالية الدقة.

يقوم العلماء حاليا بالعمل على تطوير أجهزة تصوير بشكل اصغر من حجم طابع البريد حيث يكون من قدارتها التقاط مقاطع الفيديو والصور عالية الجودة حتى ولو تم إخفاءها تحت ملابس الشخص نفسه.

نظراً لأن جهود الجواسيس تنصب دوماً على محاولة الاستماع للمحادثات الصوتية للمستهدفين , فإن العلماء يعملون على تطوير أجهزة من شأنها أن تجعل المهمة أسهل ، فبدلا من الاختفاء وراء الجدران , تدرب الجواسيس في القرن العشرين على تتبع خطوط الهاتف و زرع أجهزة تنصت في جميع أركان الغرفة ,فالتطور المستمر في التكنولوجيا الرقمية عمل على خلق جيل جديد من الأجهزة اصغر وأخف وأكثر دقة ,حيث أن أحد الأجهزة تقوم بالتقاط المحادثات على بعد 300 متر .

المراقبة الجوية والاستطلاع الجوى لا يقدران بثمن أثناء الحروب حيث تمكن القادة العسكريون من مراقبة كل ما يحدث أثناء المعركة وتحركات واستعدادات الجانب الآخر, فخلال الحرب الأهلية الأمريكية استخدم كلا الطرفين المتحاربين مناطيد الاستطلاع لمراقبة تحركات الجنود والمعدات على الجانب الآخر.

وفى خلال الحرب العالمية الثانية لعب التجسس عبر الجو دورا لا يمكن إنكاره حيث كانت عمليات الاستطلاع والتجسس تتم باستخدام مجموعة مختلفة من الطائرات , وعلى النقيض فاستخدام الأقمار الصناعية في التجسس قد لا يكون مهما في عمليات استطلاعية مستقبلية على حد زعم “بيتر ايزنست ” وهو خبير متقاعد في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية و المدير التنفيذي للمتحف الدولي للجاسوسية حيث زعم بأن “الأقمار الصناعية لا يمكنها رؤية ما في الكهوف “.

تعريف التجسس:

التجسس أحد الأنواع والسبل الملتوية في الحروب الحديثة والقديمة إضافة إلى أنه يمثل تربصاً “وخطراً داهماً” لكلا طرفي الحرب. والجاسوس هو الشخص الذي يعمل في الخفاء أو تحت شعار كاذب ليحصل على معلومات عن العمليات العسكرية لدولة محاربة بهدف إيصالها للعدو، فهم يعملون في وقت الحرب والسلم ويحصلون على معلومات لتعزيز جبهة الدولة التي يتجسسون لحسابها، في حالة نشوب حرب جديدة في الحصول على معلومات عن تطور الأسلحة الحربية في الدول الأخرى وما وصلت إليه من تكنولوجيا حديثة، ومن أجل تقوية الصراع القائم بين الدول على القواعد الإستراتيجية والسيطرة على مناطق النفوذ، والاستفادة من الاضطرابات السياسية في بقاع العالم، مثل مشكلة فلسطين والعراق عن طريق دس الفتن والمؤامرات السياسية لخدمة مصالحها السياسية والإستراتيجية.

تاريخ التجسس

هنالك أحداث موثقة توثيقا جيدا تنطوي على التجسس على مر التاريخ و قد كانت بين جيشى الصين و الهند وتم فيها استخدام عمليات التجسس و الاغتيالات و العملاء السريين , وكان المصريون القدماء قد نظموا عمليات التجسس تنظيما دقيقا، والعبرانيون استخداموا الجواسيس كذلك، وكان نظام الجواسيس أيضا سائد في الإمبراطوريات اليونانية والرومانية خلال القرون 13 و 14، وقد اعتمد المغول اعتمادا كبيرا على التجسس في فتوحاتهم في آسيا وأوروبا,وقد كانت اليابان الإقطاعية غالبا ما تستخدم النينجا لجمع المعلومات الاستخباراتية، ولعب الجواسيس دورا هاما في إنجلترا إليزابيث . وأنشئت أيضا العديد من وسائل التجسس الحديثة منذ ذلك الحين.
كما انتشرت الجاسوسية بين الدول القائمة لأسباب مختلفة..بدأت بتجسس الحاكم على الرعية في العديد من الممالك والإمبراطوريات القديمة. وقد ارتبط تطور الجاسوسية بالتطور المدني، فالإمبراطورية الرومانية أو الفارسية أو البيزنطية كانت متطورة في نواحي التجسس على القبائل والعشائر المنتشرة في الأقاليم المجاورة.

في الدولة الإسلامية بدأ تطوير مفهوم الجاسوسية بتطوير ما سمي وقتها “العسس” أيام الخلافة الأولى ثم تطور المفهوم مع تطور النزاعات وتعددها وتطور الحركات الانفصالية والإمارات والأقاليم والدول. وتوازى تطور الجاسوسية الداخلية مع تطور الجاسوسية الخارجية لكنه لم يأخذ الصفة الرسمية في الدولة. كان اهتمام الحاكم وأطماعه ونزواته واهتماماته هو المصدر الوحيد لتقدم فكرة الجاسوسية في الإسلام فمرة تجده متقدما ومرة تجده متأخرا متراجعا.

وقد شهدت الحرب الباردة المشاركة المكثفة لأنشطة التجسس بين الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها والاتحاد السوفيتي وجمهورية الصين الشعبية وحلفائها، لا سيما ما يتصل بأسرار الأسلحة النووية.

ومع انتهاء القرن العشرين وبداية القرن الحادي والعشرين صار التجسس علما وفنا له إطاره القانوني والأخلاقي في العديد من الدول ، له قوانينه وطرائقه وفنونه وتشريعاته. صار التجسس مؤسسة مستقلة بحد ذاتها وعلما من العلوم بل ويتداخل مع باقي العلوم الأخرى.

خطورة التجسس:

خطورة التجسس تكمن في تدخلها غير المشروع في خصوصيات الأفراد والمجتمعات والدول والمنظمات والمؤسسات العامة والخاصة . وبالتالي تكون المعلومات التي جمعت مصدرا غنيا للمعلومات التي قد تفيد أطراف أخرى معادية .ويكثر الحديث حاليا عن حكايات التجسس على الهواتف الذكية والعادية أو اختراقات البريد الالكتروني أو عبر شبكات التواصل الكثيرة ( الاجتماعية والسياسية والثقافية ) أو عبر المنتديات واللقاءات المختلفة.

وهناك من يقيم التجسس بمنحيين أساسيين : ايجابي وسلبي

الايجابي : هو الحصول على المعلومات بطريقة أو بأخرى عن الآخرين بطريقة خفية وغير مشروعة .

السلبي: هو ما يتعرض له المجتمع أو الأفراد من انتهاكات مستباحة لخصوصيات الأخرين بطريقة غير مشروعة .

الخصوصيّة حقّ لكلّ إنسان ( الفكر الإسلامي نموذجا) :

إننا عندما ندرس موقف الإسلام من التجسّس، فإننا نجد أنَّ الإسلام جعل في حياة كلّ إنسان منّا منطقة محرمة لا يجوز للناس أن يقتحموها، وهي منطقة حياته الخاصَّة، لأنَّ للإنسان الحقّ في حياة خاصّة يحتفظ بها لنفسه، سواء كانت حياته العائلية مع أبيه وأمه وزوجته وأولاده، أو مع الناس القريبين إليه اللصيقين به، الَّذين ترتبط حياتهم بحياته، أو في حياته التّجارية، فإنَّ للناس الذين يتاجرون، أسراراً في معاملاتهم وعلاقاتهم التجارية، تحفظ المعاملات والوسائل التي يتوصلون بها إلى الربح، وهكذا في كثير من المشاريع الاجتماعية أو السياسية أو الأمنية، فمن حق كلّ إنسان أن تكون له حريته في الحفاظ على حياته الخاصة، انطلاقاً من النتائج السلبية التي قد تحصل من خلال اقتحام المنطقة المحرمة في حياته.

ومن هنا، حرّم الإسلام التجسّس بكل الوسائل، سواء كان التجسّس بواسطة البصر، بأن يتلصَّص ليطّلع على ما يخفيه الإنسان في بيته، أو في أوراقه، أو في اجتماعاته السرية، أو ما يتحرك به في حياته، أو في ما يتنصَّت إليه، سواء كان التنصّت بشكل مباشر بالأذن، أو بواسطة الأجهزة المعروفة؛ فنحن نعرف أن التنصّت الآلي أصبح من خصوصيات العصر، ومن الممكن للناس بالوسائل التي هيّأها التقدم العلمي، أن يتجسَّسوا على كلّ أجهزة الاتصال، سواء كانت أجهزة اتصال مباشرة كالتليفون، أو غير مباشرة كالخليوي (النقال)، أو ما أشبه ذلك مما في هذه الدائرة أو تلك، أو في هذا الموقع أو ذاك، بحيث أصبحت التقنيات العلمية تخدم مسائل التجسس على مستوى الأفراد، وعلى مستوى الأحزاب، وعلى مستوى الحكومات. ومن الطبيعي أن ذلك يجعل الإنسان يشعر في حياته الخاصة بخطورة وضعه، لأنه يرى أنه مكشوف أمام الآخرين، الذين يملكون كل هذه الأجهزة، أو الذين يملكون الوسائل التي ينفذون بها إلى حياة الإنسان الخاصة، ما يجعل الإنسان يعيش القلق على حياته وعلى مشاريعه وعلى أوضاعه وعلى أمنه، لأنه يشعر بالملاحقة الدائمة لكلِّ ما يريد أن يخفيه، مما قد يستغلّه الآخرون للإضرار به.

أنواع التجسس

– التجسس السياسي: وهو الأكثر شيوعا بين الدول وهو الأسلوب التقليدي في الجاسوسية له حكاياته وفضائحه تمارسه دولة ضد دولة .

– التجسس الاقتصادي: وهو نوع مطور من الجاسوسية كمعرفة القرارات والمصالح الاقتصادية لدولة ما..ويندرج تحت هذا البند معرفة الخطط الاقتصادية المستقبلية و الناتج القومي و التصدير والاستيراد و الوقود والطاقة و الاحتياطي المالي للدولة و معرفة المناقصات التي تجريها الدولة ونوع المنتجات والخدمات .

– التجسس الالكتروني : تطور هذا النوع مع التقدم التقني وانتشار الحاسوب والانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي والخدمات وقد دخل بسرعة في قطاع الاتصالات والهواتف المحمولة والثابتة وانتشار البريد الالكتروني وشبكات الرسائل القصيرة.

– التجسس العلمي: وهو نوع خطير يهدف إلى متابعة ومعرفة الأبحاث العلمية والتكنولوجيا والصناعات المتقدمة غير المعروفة أو التي تدر ربحا كبيرا. وقد مارسته وتمارسه حاليا شركات إنتاج الخلوي والحواسيب والنانوتكنولوجي.

– التجسس العسكري: ترافق هذا النوع مع تقدم الجيوش وانضباطيتها يهدف لمعرفة القدرات العسكرية للجيش الآخر وهذه المعلومات خطيرة لأثرها الكبير على أمن البلدان.

وقد يعتمد التجسس أسلوبا طويل المدى قد يستمر قرنا من الزمن كما حدث أيام الحرب الباردة بين الاتحاد السوفياتي و أوروبا أو ما سمي حينها “الفاتنات الروسيات”

أشكال وأهداف التجسس

1. تحديد الموارد الطبيعية الإنتاج الاستراتيجي والتقييم (الغذاء والطاقة والمواد).

2. معرفة السياسات الداخلية والخارجية للدولة.

3. وكلاء توظيف في كثير من الأحيان من طواقم مجال الصحافة، طلاب الدراسات العليا تبادل الباحثين وعلم الاجتماع القوة الاقتصادية الاستراتيجية (الإنتاج، والبحث، والتصنيع، والبنية التحتية).

4. وكلاء معينين من الأوساط الأكاديمية والعلوم والتكنولوجيا والمؤسسات التجارية، وأكثر من ذلك معلومات نادرة من التكنولوجيين والاستخبارات العسكرية والقدرة العسكرية (دفاعية هجومية ، القدرة على المناورة والقدرات البحرية والجوية والفضاء).

5. منظومات مكافحة التجسس.

الجاسوس المزدوج ( بائع المعلومات ):

الجاسوس الذي يعمل لحساب دولتين في وقت واحد (جاسوس بوجهين) وهو أذكى وأخطر أنواع الجواسيس فلا يمكن أن ينجح في هذه المهمة سوى الشخص الذي يتصف بالذكاء والمكر الشديد حتى يستطيع أن يكسب ثقة الطرفين ويخدع كل منهما في نفس الوقت وغالباً ما تكون حياة الجاسوس المزدوج هي رهن لأي خطأ بسيط يقع فيه دون قصد، لكن ما يحققه من مكاسب كبيرة من هذه اللعبة الخطرة يجعله لا يبالي حتى بحياته في سبيل ما يحصل عليه من أموال من كلتا الدولتين. وأفضل مثال على الجاسوس المزدوج (جورج بليك) كان دبلوماسياً إنجليزياً وعميلاً للمخابرات الإنجليزية في ألمانيا أثناء الحرب العالية الثانية، ولكنه في نفس الوقت كان شيوعياً يتجسس لحساب روسيا.

قصص التجسس ودروس مستقاة من التاريخ

سحر العيون أسقط وزير الدفاع البريطاني

ليس من السهل على منصب حساس كوزير الدفاع اسقاطه من خلال بنات الهوى، أو جذبة في علاقات مشبوهة تعرض أمن بلاده ودولته للخطر، “جون برونيمو”، وزير الدفاع البريطاني كان ضحية حسناء المخابرات السوفيتية.

فتاتنا ليست مجرد فتاة عادية، بل مختلفة تماماً عن معظم بنات جنسها، فهي على قدر عالٍ جداً من الجمال والذكاء، يضاف إلى جمالها وذكائها مهمة أخرى أكثر خطراً وهي الجاسوسية، حيث جندت للإيقاع بوزير الدفاع البريطاني من قبل أجهزة المخابرات السوفيتية، وإقامة علاقة غير شرعية معه، واستدراجه للحصول على المعلومات.

“كريستين كيلر” وكانت تعمل في ملهى ليلي في أحد شوارع لندن وكانت مدمنة مخدرات، تعرف اليها احد الاثرياء “لورد استور” وهو ثالث أغنى رجل في بريطانيا، وقد كان يصطحب “كريستينا” في اغلب سهراته للتعرف هناك على الكابتن “إيفانوف” الملحق العسكري الروسي، وسرعان ما قامت علاقة غرامية متبادلة بين إيفانوف وكريستينا وبعدها تعددت اللقاءات والحفلات الخاصة.

وفي زيارة لوزير الدفاع البريطاني” جون بروميمو” لمنزل صديقة ” اللورد استور” الذي سكنته كريستينا، فتن بها وزير الدفاع البريطاني ولم يستطع الوزير أن يتحمل جمالها الصارخ، وكان له ما أراد وأصبح الوزير والفتاة عاشقين، يجتمعان ويذهبان معاً في أماكن خاصة لقضاء بعض الوقت والاستمتاع.

بل إنه كان يأخذ سيارته الحكومية مصطحبها معه ليفرجها على مبنى البرلمان ومنزل رئيس الوزراء، وتعددت لقاءاتهما، وقد استطاعت هذه الفتاة أن تجمع على فراشها الملحق العسكري الروسي ووزير الدفاع البريطاني ، وتجمع بالخفاء معلومات عسكرية عن بريطانيا بعد ان استطاع الملحق الروسي تجنيدها لصالح بلاده.

لكن الأمور لم تظل على ما يرام فقد شعرت الفرقة (m – 15) في شعبة مكافحة الجاسوسية في لندن بالقلق إزاء تشعب علاقات الفتاة مع الشخصيات الارستقراطية الحاكمة بالبلد وخاصة علاقتها بوزير الدفاع البريطاني والملحق العسكري الروسي ليتضح فيما بعد ان الملحق الروسي ما هو الا عبارة عن جاسوس خطير وعمل على تجنيد الفتاة، وبمجرد شعوره بحاسته الأمنية أنه في خطر، وأنه قد يقبض عليه في أي وقت غادر لندن على الفور.

نجح إيفانوف في الفرار من لندن قبل ان يكشف موضوع الفتاة ، الذي تناقلته الصحافة البريطانية بعد تسريب الخبر للإعلام، وحينما زادت الضغوطات على وزير الدفاع اعترف بعلاقته بالفتاة واضطر الى الاستقالة ، في حادثة تمثل الأولى من نوعها في عالم التجسس والاسقاط بالجنس لشخصيات وازنة بالدولة.

أما الفتاة فقد حكم عليها بالبراءة لعدم بلوغها السن القانوني وتقديم المعلومات المطلوبة منها بحسن نية ودون دراية بما كان يحاك حولها. واعتزل وزير الدفاع البريطاني الحياه السياسية، وفضل أن يعيش في زاوية النسيان في غرب لندن متطوعاً في منظمة خيرية، ليسدل بذلك الستار على واحد من أشهر الشخصيات العسكرية الانجليزية التي كانت ضحية للإسقاط الجنسي فترة الستينات.

لورنس العرب ومقاربة للحقيقة

استمرت الهالة التي أحيطت بها حياة لورنس سنين طويلة بسبب حفظ وثائقه في ملفات وزارة الخارجية و رسائله في جامعة اكسفورد و من المعروف أن الحكومة البريطانية تمنع نشر الوثائق المتعلقة برعاياها و خاصة ما كان له علاقة بمؤامرات المخابرات البريطانية قبل انقضاء أربعين سنة عليها و يعاقب من يغش أو يسرق أو يصور هذه الوثائق بقصد إعطائها للغير بالسجن من خمس سنوات إلي عشرين سنة و لكن عام 1982 صدر تعديل بحيث يسمح برفع غطاء السرية عن الوثائق.

بعد مرور ثلاثين سنة فقط و هكذا كشف النقاب عن وثائق و رسائل لورنس و استطاعت الصحافة الحصول على أسرار حياة لورنس حتى تاريخ و فاته عام 1935 بحادث سيارة فتبين أن لورنس لم يكن متعلقاً بالعرب كشعب بل انه كان يمقتهم و يكرههم و انه لم يحاول توحيد قبائلهم المشتتة عندما كان الأمر بيده بهدف تكوين دولة عربية موحدة بل كان على نقيض من ذلك تماماً كان يسعى لتفتيت العالم العربي و تجزئته لأن مصلحة بريطانيا تحتم ذلك.

وعلاوة على ذلك لم يكن يساعد قضية حرية العرب و استقلالهم كما ادعى و زعم حين عودته إلى لندن أنه كان يبذل كل جهده لضم البلاد العربية إلى الإمبراطورية البريطانية و أنه وعد العرب بالحرية و الاستقلال ( بناء لتعليمات المخابرات البريطانية) كما وعدهم بتشكيل دولة عربية واحدة لأنه كان يعلم أنه من الأسهل بمثل هذه الطريقة دفعهم للقتال ضد الأتراك ولكنه كان يعلم طيلة الوقت أن حكومته لن تسمح للعرب بالاستقلال و الحرية على الإطلاق لكي تستمر باستعمار هذه البلاد و نهب خيراتها و جاء بتقرير سري أرسله لورنس إلى المخابرات البريطانية عام 1916 قوله :

إننا كبريطانيين إذا تصرفنا مع العرب كما يجب فإننا سنتمكن من تفتيتهم و تجزئتهم إلي إمارات صغيرة شبيهة بالموزاييك السياسي تغار من بعضها و تحارب بعضها و تبقي عاجزة عن التكاتف و الوحدة.

وفوق ذلك كان لورنس عالما باتفاقية سايكس بيكو و لكنه يخفي معلوماته عن العرب و لكنه اختلف مع المخابرات البريطانية فيما بعد ليس لأنها غدرت بالعرب و حنثت بوعودها لهم بل لأنها لم تقبل ( خطته ) في الغدر و الحنث بالوعود لأنه كان يريد أن يصبح حاكماً غير علني على إحدى الدول العربية الدائرة في فلك الاستعمار البريطاني و لكن لندن رفضت رغبته هذه في حينها.

ومن خلاصة الوثائق و الرسائل التي خلفها لورنس وراءه أنه كان يكذب طول الوقت و كان يتخذ لنفسه صورة مأساوية كالتشبه بالشاعر الإنكليزي اللورد بايرون و لكنه لم يستطع أن يكون سوى أفاك واسع الحيلة وإن كتابه ( أعمدة الحكمة السبعة ) نصفه اختلافات وإن لورنس كان في أفضل الظروف نصف محتال و أن المخابرات البريطانية تعرفه على حقيقته و مع ذلك سمحت لبعض موظفيها بأن يسموه ( رجل المخابرات البريطاني الأول في حينه ) و لما أصبحت في غنى عن خدماته تخلت عنه و ألقته جانبا بل و داسته كما يدوس المدخن عقب سيجارته بعد الانتهاء منها.

من هو الجاسوس وكيف يتم اختياره؟

– معارضتهم لمذهب من المذاهب السياسية أو الدينية في بلدانهم.

– حاجتهم الملحة إلى المال بسبب الفقر أو ضعف الذات.

– حبهم لحياة الليل، والليالي الحمراء التي تتيحها لهم الجاسوسية.

– وضعهم تحت الأمر الواقع من قبل مخابرات عدوهم، وتهديدهم بكشف أعمال سبق أن ارتكبوها والتي اطلعت عليها المخابرات بطريقتها الخاصة.
صفات الجاسوس المثالي حتى يكون صالحاً لعمله أهمها:
1- أن تكون روحه المعنوية عالية، وان يتحلى بالذكاء وحسن البديهة والشجاعة.

2- أن يتصف باللباقة وحسن التصرف وان يكون نشيطاً للقيام بالأعمال التي تتطلب الجرأة.

3- أن يتصف الجاسوس بقوة الذاكرة: وتسجيل المعلومات في رأسه دون أن ينسى وحب المغامرة وأن يعرف كيف يعامل الناس، وكيف تناقش الآراء، وأن تتوافر له القدرة العملية في المسائل التي تحتاج إلى المهارة المهنية.

4- أن يكون متزن العاطفة، أي لا تهزه المؤثرات العاطفية وان تتوافر له الطاقة والاحتمال تحت الظروف المجهدة وان يكون صبوراً هادئ الطبع وموفور الصحة.

5- أن تتوافر له القدرة على مسايرة غيره من الناس وأن يعمل كفرد طاقم، وأن يفهم نقاط الضعف، والحماقة في الآخرين مع التخلص هو نفسه من نقاط الضعف والحماقة.

6- أن يعرف كيف يوجد في غيره روح التعاون، وان يكون قادراً على تنظيم وإدارة وقيادة الآخرين وان يكون راغباً في احتمال المسؤولية.

7 – أن يكون دقيقاً في عمله، صائب الرأي دقيق الحكم يعرف كيف يعقل لسانه ويغلق فمه، أميناً على الأسرار.

8- أن يكون جريئاً، سريع الحركة صلب العود خشناً.
9- أن تتوافر له القدرة على ملاحظة كل شيء، وعلى دقة تذكر التفاصيل، وان يكون قادراً على إعداد التقارير بمهارة ودقة، ويسر، وأن يقدر قيمة ملاحظاته.
10- أن يكون قادراً على الخداع، والتضليل عندما يكون هذا الخداع أو التضليل، ضرورة ملحة.

قال (الين دالاس) في كتاب حرفة المخابرات: بعض المؤهلات التي يجب أن تتوفر في ضابط المخابرات الناجح وهي:

– يجب أن يكون قادراً على أن يعمل مع الآخرين تحت ظروف شاقة.

– يجب أن يتعلم كيف يميز بين الحقيقة والخيال.

– يجب أن يكون لديه حب استطلاع وان يكون قادراً على التفرقة بين ما هو ضروري وما هو غير ضروري.

– يجب أن يكون على قدر كبير من البراعة والتفنن ويجب أن ينتبه إلى التفاصيل وان يتعلم متى يلزم الصمت.

– يجب أن يكون قادراً على أن يعبر عن الأفكار بوضوح واختصار وبطريقة مشوقة وان يكون متفهماً لوجهات النظر الأخرى وطرق التفكير الأخرى، وطرق السلك الأخرى.

– يجب أن لا يغالي في طموحه أو قلقه، من حيث الجزاء الشخصي على شكل شهرة أو ثروة فهذه لن يحصل عليها في عمل المخابرات.

– يجب أن يبذل جهده في الحصول على المعرفة سواء في مجال الفنون والعلوم الاجتماعية وخاصة في علم التاريخ والجغرافيا.

– يجب أن يكون على وعي سياسي، يجمع بين مواهب الثقافة، والإدراك.

– يجب أن يكون مرناً في التفكير، فإن ضيق الأفق لا يخلق من الشخص رجل مخابرات ناجحاً.

– يجب أن يكون قادراً على الموازنة بين الجرأة وإجراءات الأمن.

– يجب أن يكون ملماً بلغة أجنبية وخاصة لغة المنطقة التي يعمل بها.

– يجب أن يكون على دراية بالعوامل السيكولوجية التي تحدد سلوك الإنسان كفرد في المجتمع وأن تكون لديه حلكة الابتكار وأن يمارس هواياته تساعده على قتل الملل الذي يعتريه نتيجة تعقيدات وأسلوب عمله.

تصنيف الجواسيس

• الجواسيس المحليون: جواسيس محليون من عند العدو.

• الجواسيس الداخليون: أعضاء أو قادة لدى نظام أو جيش العدو.

• الجواسيس المرتدون (العميل المزدوج): جواسيس العدو الذين تم كشفهم وتسخيرهم لخدمتك.

• الجواسيس المكشوفون: جواسيس يتم تسليمهم إلى العدو عن طريق جواسيسك، فهم أشبه بتمويه لإخفاء جواسيسك الحقيقيين.

• الجواسيس الناجون (العاديون): الجواسيس من طرفك الذين ترسلهم ليعرفوا معلومات عن معسكر العدو.

التجسس في القانون السوري:

التجسس لصالح العدو جريمة في قانون الجمهورية العربية السورية
ولجريمة التجسس في القانون السوري مثل كل الجرائم الأخرى ركنان أساسيان:

الركن المادي: وهو إثبات واقعة التجسس لصالح العدو ناحية السلوك والفعل والنتيجة والسبب

الركن المعنوي: وهو إثبات الأثر الاجتماعي لحصول واقعة التجسس وأثرها المادي على المجتمع ناحية السلوك والقصد والإرادة والعلم المسبق والخطأ
ولهذا السبب كان له مساحة وافرة في بنود وضعها الشارع السوري تتناسب مع حجم الجريمة المرتكبة.

ولجريمة التجسس في القانون السوري علاقات وتداخل بين فروع القانون المختلفة

فيما يلي سردا يلخص جريمة التجسس والقواعد القانونية المنطبقة على كل نوع منها على حدة:
في قانون العقوبات السوري

مادة 260
المؤامرة هي كل اتفاق تم بين شخصين أو أكثر على ارتكاب جناية بوسائل معينة.

مادة 261
يتم الاعتداء على أمن الدولة سواء أكان الفعل المؤلف للجريمة تاماً أو ناقصاً أو مشروعاً فيه.

مادة 262
1 ـ يعفى من العقوبة من اشترك بمؤامرة على أمن الدولة وأخبر السلطة بها قبل البدء بأي فعل مهيأ للتنفيذ.

2 ـ وإذا اقترف فعل كهذا أو بدئ به فلا يكون العذر إلا مخففاَ.

3 ـ ويستفيد كذلك من عذر مخفف المجرم الذي أخبر السلطة بمؤامرة أو بجناية أخرى على أمن الدولة قبل إتمامها أو أتاح القبض ـ ولو بعد مباشرة الملاحقات ـ على المجرمين الآخرين أو على الذين يعرف مخبأهم.

4 ـ لا تطبق أحكام هذه المادة على المحرض.

الجنايات الواقعة على أمن الدولة الخارجي

الخيانة

مادة 263
1 ـ كل سوري حمل السلاح على سورية في صفوف العدو عوقب بالإعدام.

2 ـ كل سوري وإن ولم ينتم إلى جيش معاد، أقدم في زمن الحرب على أعمال عدوان ضد سورية عوقب بالأشغال المؤبدة.

3 ـ كل سوري تجند بأية صفة كانت في جيش معاد ولم ينفصل عنه قبل أي عمل عدواني ضد سورية عوقب بالأشغال الشاقة الموقتة وإن يكن قد اكتسب بتجنيده الجنسية الأجنبية.

مادة 264
1 ـ كل سوري درس الدسائس لدى دولة أجنبية أو اتصل بها ليدفعها إلى مباشرة العدوان على سورية أو ليوفر لها الوسائل إلى ذلك عوقب بالأشغال الشاقة المؤبدة.

2 ـ وإذا أفضى فعله إلى نتيجة عوقب بالإعدام.

مادة 265
كل سوري دس الدسائس لدى العدو أو اتصل به ليعاونه بأي وجه كان على فوز قواته عوقب بالإعدام.

مادة 266
1 ـ يعاقب بالأشغال الشاقة المؤبدة كل سوري أقدم بأية وسيلة كانت قصد شل الدفاع الوطني على الأضرار بالمنشآت والمصانع والبواخر والمركبات الهوائية والأدوات والذخائر والأرزاق وسبل الموصلات وبصورة عامة كل الأشياء ذات الطابع العسكري أو المعدة لاستعمال الجيش والقوات التابعة له (أو كان سبباً في ذلك).

2 ـ يقضى بالإعدام إذا حدث الفعل في زمن الحرب أو عند توقع نشوبها أو أفضى إلى تلف نفس.

مادة 267
1 ـ يعاقب بالاعتقال الموقت خمس سنوات على الأقل كل سوري حاول بأعمال أو خطب أو كتابات أو بغير ذلك أن يقتطع جزءاً من الأرض السورية ليضمه إلى دولة أجنبية أو أن يملكها حقاً امتيازاً خاصاً بالدولة السورية.

2 ـ إذا كان الفاعل عند ارتكابه الفعل منتمياً إلى إحدى الجمعيات أو المنظمات المشار إليها في المادتين 288 و308 عوقب بالاعتقال مؤبداً.

مادة 268
1 ـ كل سوري قدم سكناً أو طعاماً أو لباساً لجاسوس أو جندي من جنود الأعداء للاستكشاف وهو على بينة من أمره أو ساعده على الهرب عوقب بالأشغال الشاقة الموقتة.

2 ـ كل سوري سهل فرار أسير حرب أو أحد رعايا العدو المعتقلين عوقب بالاعتقال الموقت.

مادة 269
تفرض أيضاً العقوبات المنصوص عليها في المواد السابقة إذا وقع الفعل على دولة تربطها بسورية معاهدة تحالف أو وثيقة دولية تقوم مقامها.

مادة 270
ينزل منزلة السوريين بالمعنى المقصود في المواد الـ 264 إلى 268 الأجانب الذين لهم في سورية محل إقامة أو سكن فعلي.

التجسس

مادة 271
من دخل أو حاول الدخول إلى مكان محظور قصد الحصول على أشياء أو وثائق أو معلومات يجب أن تبقى مكتومة حرصاً على سلامة الدولة عوقب بالحبس سنة على الأقل وإذا سعى بقصد التجسس فبالأشغال الشاقة الموقتة.

مادة 272
1 ـ من سرق أشياء أو وثائق أو معلومات كالتي ذكرت في المادة السابقة أو استحصل عليها عوقب بالأشغال الشاقة الموقتة.

2 ـ إذا اقترفت الجناية لمنفعة دولة أجنبية كانت العقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة.

مادة 273
1 ـ من كان في حيازته بعض الوثائق أو المعلومات كالتي ذكرت في المادة 271 فأبلغه أو أفشاه دون سبب مشروع عوقب بالحبس من شهرين إلى سنتين.

2 ـ ويعاقب بالأشغال الشاقة الموقتة خمس سنوات على الأقل إذا أبلغ ذلك لمنفعة دولة أجنبية.

3 ـ إذا كان المجرم يحتفظ بما ذكر من المعلومات والأشياء بصفة كونه موظفاً أو عاملاً أو مستخدماً في الدولة فعقوبته الاعتقال الموقت في الحالة المنصوص عليها في الفقرة الأولى والأشغال الشاقة المؤبدة في الحالة المنصوص عليها في الفقرة الثانية.

4 ـ إذا لم يؤخذ على أحد الأشخاص السابق ذكرهم إلا خطأ غير مقصود كانت العقوبة الحبس من شهرين إلى سنتين.

مادة 274
إذا اقترفت جرائم التجسس المذكورة لمصلحة دولة معادية شددت العقوبات وفاقاً لأحكام المادة 274.

الصلات غير المشروعة بالعدو

مادة 275
يعاقب بالحبس سنة على الأقل وبغرامة لا تنقص عن مائة ليرة كل سوري وكل شخص ساكن في سورية أقدم أو حاول أن يقدم مباشرة أو بواسطة شخص مستعار على صفقة تجارية أو أية صفقة شراء أو بيع أو مقايضة مع أحد رعايا العدو أو مع شخص ساكن بلاد العدو.

مادة 276
يستحق العقاب الوارد في المادة السابقة من ذكر فيها من الأشخاص إذا ساهموا في قرض أو اكتتاب لمنفعة دولة معادية أو سهل أعمالها المالية بوسيلة من الوسائل.

مادة 277
من أخفى أو اختلس أموال دولة معادية أو أموال أحد رعاياها المعهود بها إلى حارس عوقب بالحبس من شهر إلى سنتين وبغرامة أقلها مائة ليرة.

الجرائم الماسة بالقانون الدولي

مادة 278
يعاقب بالاعتقال الموقت:

أ) ـ من خرق التدابير التي اتخذتها الدولة للمحافظة على حيادها في الحرب.
ب) ـ من أقدم على أعمال أو كتابات أو خطب لم تجزها الحكومة فعرض سورية لخطر أعمال عدائية أو عكر صلاتها بدولة أجنبية أو عرض السوريين لأعمال ثأرية تقع عليهم أو على أموالهم.

مادة 279
1 ـ كل اعتداء يقع في الأرض السورية أو يقدم عليه أحد الرعايا السوريين قصد أن يغير بالعنف دستور دولة أجنبية أو حكومتها أو يقتطع جزءاً من أرضها يعاقب عليه بالاعتقال الموقت.

2 ـ إن المؤامرة التي ترمي إلى إحدى الجنايات السالفة الذكر توجب الحبس سنة على الأقل.

مادة 280
من جند في الأرض السورية دون موافقة الحكومة جنوداً للقتال في سبيل دولة أجنبية عوقب بالاعتقال الموقت.

مادة 281
يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى سنتين وبغرامة لا تتجاوز المائتي ليرة على كل تحريض يقع في سورية أو يقوم به سوري بإحدى الوسائل المذكورة في المادة 278 لحمل جنود دولة أجنبية من جنود البر أو البحر أو الجو على الفرار أو العصيان.

مادة 282
يعاقب بالعقوبات نفسها على شكوى الفريق المتضرر من أجل الجرائم التالية:
– تحقير دولة أجنبية أو جيشها أو علمها أو شعارها الوطني علانية.
ـ تحقير رئيس دولة أجنبية أو وزرائها أو ممثلها السياسي في سورية. القدح أو الذم الواقع علانية على رئيس دولة أجنبية أو وزرائها أو ممثلها السياسي في سورية. لا يجوز إثبات الفعل الذي كان موضوع الذم.

مادة 283
إذا كانت الجريمة المقترفة في الأرض السورية أو بفعل سوري على رئيس دولة أجنبية أو أحد وزرائه أو ممثله السياسي في سورية لا تقع تحت طائلة عقوبة خاصة شددت العقوبة القانونية على نحو ما ذكر في المادة 247.

مادة 284
لا تطبق أحكام المواد الـ 279 إلى 283 إلا إذا كان في قوانين الدولة ذات الشأن أو في الاتفاق المعقود معها أحكام مماثلة. النيل من هيبة الدولة ومن الشعور القومي.

مادة 285
من قام في سورية في زمن الحرب أو عند توقع نشوبها بدعاوة ترمي إلى إضعاف الشعور القومي أو إيقاظ النعرات العنصرية أو المذهبية عوقب بالاعتقال الموقت.

مادة 286
1 ـ يستحق العقوبة نفسها من نقل في سورية في الأحوال عينها أنباء يعرف أنها كاذبة أو مبالغ فيها من شأنها أن توهن نفسية الأمة.

2 ـ إذا كان الفاعل يحسب هذه الأنباء صحيحة فعقوبته الحبس ثلاثة أشهر على الأقل.

مادة 287
1 ـ كل سوري يذيع في الخارج وهو على بينة من الأمر أنباء كاذبة أو مبالغاً فيها من شأنها أن تنال من هيبة الدولة أو مكانتها المالية يعاقب بالحبس ستة أشهر على الأقل وبغرامة تتراوح بين مائة وخمسمائة ليرة.

2- ويمكن المحكمة أن تقضي بنشر الحكم.

مادة 288
1 ـ من أقدم في سورية دون إذن الحكومة على الانخراط في جمعية سياسية أو اجتماعية ذات طابع دولي أو في منظمة من هذا النوع عوقب بالحبس أو بالإقامة الجبرية من ثلاثة أشهر إلى ثلاث سنوات وبغرامة تتراوح بين مائة ومائتين وخمسين ليرة.

2 ـ لا يمكن أن تنقص عقوبة من تولى في الجمعية أو المنظمة المذكورتين وظيفة عملية عن السنة حبساً أو إقامة جبرية وعن المائة ليرة غرامة.

جرائم المتعهدين

مادة 289
من لم ينفذ في زمن الحرب أو عند توقع نشوبها جميع الموجبات التي يفرضها عليه عقد تعهد أو استصناع أو تقديم خدمات تتعلق بالدفاع الوطني ومصالح الدولة العامة أو تموين الأهلين يعاقب بالاعتقال الموقت وبغرامة تتراوح بين قيمة الموجب غير المنفذ وضعفيها على أن تنقص عن خمسمائة.

خاتمة
دخل قائد بجنوده بلاد عدوه فلم يعثر على أحد من جند أهل البلاد التي اقتحمها ، فظن أن في الأمر حيلة مدبرة ، وبينما كان هذا القائد الغازي ورجاله يسيرون على حذر وحيطة إذ وجدوا أمامهم شيخا وغلاما ، فقال القائد للشيخ: ” دلنا على قومك ، وأنت وغلامك في أمان ” ، فلم تطاوع الشيخ وطنيته على أن يدله على قومه ، وأين هم مختبئون بانتظار مباغتتهم للعدو وإبادته ، فأجابه : ” أخاف إن دللتك عليهم أن يسعى بي ابني هذا إلى أهل بلادي فيقتلونني ، اقتله أولا حتى أدلك عليهم ” فضرب القائد الغازي عنق الغلام ، عندها قال الشيخ: ” إنما كرهت إن لم أخبرك أنا أن يخبرك ابني لأنه صغير غر والآن قد أمنت على أنك لن تعرف أين هم مختبئون ، والله لو كانوا تحت قدمي ما رفعتهما ” فضرب القائد الغازي عنقه هو الآخر. ولكن القوم فاجأوهم بعد حين وأبادوهم.
أتمنى أن تكون الرسالة وصلت لمن يهمه الأمر.

المراجع:

-history/world-war-two/8749894/Double-O-Who-Meet-historys-unsung-spies.
-women/womens-life/9740019/Women-spies-our-secret-weapon.
-news/magazine-24749166
-Spies – HISTORY.com www.history.com/news/history lists/category/spies.
-The ultimate guide to the history of spies

– قانون العقوبات السوري.

لا تعليقات

اترك رد