أتى تشرين


 

أتى تشرينُ ياحبيبي
أسألُ في عينيكَ كلَّ غيمةٍ شاردة
متى التلاقي….. ؟؟
شاخت أوردتي وحبلت الأحلامُ في المقلِ
أتى تشرينُ ياحبيبي
بيادرُ الأشواقِ يبست
يافصل الربيع…..
تعالَ وانزع وشاحَ الغيابِ
عن ليالِ تشرينَ الباردة
وهبْ الوجدَ قلبي من فرائك
سكبتُ سيولاً من عيوني
آه…….آهٍ…….ياليالي الحرمان
آهٍ………….ياوجعَ القصيدة
أتى تشرينُ ياحبيبي
تعالَ وداوي شفتي
من رجفةِ الحنين
تعالَ وردَ النبضَ
إلى فؤادي….
الذي شاخَ من هجرِ
التمني….
تعالَ وعلمني كيفَ أحيا
وكيفَ أضحك……
وكيفَ أنامُ في بعدكَ عني
تعالَ أتنفسكَ نهاراً…….
وأسهركَ ليلا”………
تعالَ وعلمني……..
كيفَ القمرُ لأجلكَ يغني
أتى تشرينُ ياحبيبي
وأنابانتظارِ حضارةِ رجوليتكَ
أن تعبرَ مدنَ حواسي
وأنابانتظارِ ربيعكَ
أن يدفئ موقد أشواقي
يارجل نذرت لحبهِ
عمري الباقي

لا تعليقات

اترك رد