السلام – ج2

 

‎حاسبوا الفعل ، ردة الفعل دائماً بريئة ” لذا ردود افعالنا العربية الشعبية ، والفعل الفلسطيني السياسي والشعبي مبررة ضد الجرم الذي اقترفته الادارة الامريكية بشخص ترمب ، وبعض ساستنا من العرب والمسلمين . لقد كبرنا للحد الذي اصبحنا فيه نقلق على بلداننا ومصائرنا المجهوله من محيطنا الى خليجنا ، ونقلق اكثر من مواقف ساستنا والذين يفترض ان يكونوا اولياء امورنا وحماة حقوقنا وبلداننا لكن ماحصل اخيراً للقدس ، اثار شجوننا حيث عرى اكثرهم بسبب مواقفهم التي تجعلنا لانطمئن لهم لاحقاً ولانثق بهم كقادة لنا وبلداننا كونهم لايشبهونا .
‎و الذي يشغلهم غير الذي يشغلنا فغالبيتهم يشغلهم الحرام ومن اجل ذلك الاستمرار في الحكم حيث لم يقدموا لنا ولبلداننا شيء يذكر وبسبب سياستهم اصبحنا في وضع لانحسد عليه فالفرق شاسع مابين بلداننا والعالم الذي يفترض نحن جزء منه .العالم اليوم يسابق الزمن اما نحن العرب فافضل بلداننا ان لم يتراجع الى القرون الوسطى فهو في مكانه يراوح حيث لا اثر لنا في حاضر العالم اليوم
القرار الذي اتخذه ” ترمب” أكد ان اعدائنا لايرتدون اقنعه ، نحن الذين على أبصارنا غشاوه
ومن لاغشاوة على عينيه يعرف كيف يرد على العدو بحق وجرأة . واليكم حديث دار بين محامية فلسطينية واخرى يهودية في جامعة هارفرد نقلته لي صديقة اردنية
اليهودية ؛ هذه ارض الميعاد وعدنا الله بها
الفلسطينية بضحكة ساخرة منذ متى كان الله صاحب مكتب عقاري ؟الحق لاهله واضح والباطل لايسوقه الاعلام والبلطجة ” الصهيو امريكية ”
نكمل مابدأنا به في الجزء الاول ستراتيجية اسرائيل في “تهويد القدس ”

1968/مصادرة مساحات واسعة من الاراضي الفلسطينية خارج اسوار مدينة القدس القديمة ، واقيمت على تلك الاراضي أحياء المستوطنيين الجدد ، وانشئ ما يعرف بحزام المستوطنات الاول حول القدس .

1969بدء انشاء ماعرف بالحزام الاستيطاني الثاني حول المدينة وهو عبارة عن 15 مستوطنة جديدة ، ومعه ظهرت تفاصيل مشروع القدس الكبرى الذي بمقتضاه يتم حصار المدينة بالمستوطنات
21اغسطس/أب/1969
احراق المسجد الأقصى على يد ” مايكل دينيس روهان “(يهودي من أصل استرالي ) وادعت اسرائيل في حينها انه مختل عقلياً كما تفعله اليوم أمريكا حين يفجر او يقتل احدهم مجموعات من البشر دون ذنب وحين لايكون مسلم او اسود فانه سيكون مختل عقلياً ،

1969
سلطات الاحتلال تصدر قانون الإشراف الكامل على جميع المدارس من الطوائف الاخرى والأهلية .
وفرضت عليها الحصول على تراخيص
13/ مايو /أيار 1970
صحيفة ” يديعوت أحرنوت ” تقول ان المحكمة الإسرائيلية العليا تركت في قرار لها ترتيب موضوع صلاة اليهود في الحرم القدسي ( الأقصى ) بيد السلطة التنفيذية ، وجعلته ضمن صلاحية شرطة الاحتلال .جاء ذاك رداً على التماس تقدمت به -15 شخصية عامة إسرائيلية حول منع الشرطة لهم من أداء الصلاة في ساحات الأقصى

1972
الاحتلال يضع خطة متكاملة هي ” خطة التنمية الخاصة” هدفها اعادة تخطيط المدينة لتغيير معالم القدس الجغرافية والسكانية والمعمارية التاريخية والاقتصادية ، وجعلها موضع إسقاطات تخطيطية مستقبلية حتى سنة 2000، لتغيير معالم مدينة القدس وهوامشها تماماً ، وتخطيط أماكن الحفريات الاثرية الراهنة والمستقبلية بدعوى التاريخ المزيف لليهود
تموز / يوليو -1980
بلدية القدس المحتلة تصادق على المخطط الهيكلي الجديد لمدينة القدس، كما أقرته اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء في بلدية القدس ، ووضع هذا المخطط الهيكلي بدلاً من المخطط الهيكلي القديم لمدينة القدس عام 1955

1987
وزارتا الأديان والاثار الإسرائيليتان تكشفان في هذا العام عن مشروع نفق أسفل الأقصى انتهت في أوائل عام 1995من أعمال تجهيزه وتجفيف المياه فيه وسد فتحاتها بكلفة ربع مليون دولار

2/يوليو /1988
صدور قانون تطوير القدس الذي تنص المادة الخامسة منه على ان تحضر وتشجع مبادرات لتطوير القدس اقتصادياً ومن اجل تسريع عملية تنفيذ مواده السنوية قام رئيس وزراء العدو آنذاك ” إسحاق شامير “في نيسان 1990 بسن أنظمة تتعلق بتشجيع الاستثمار في القدس وخاصة المصانع

8/تشرين اول 1990
قوات الاحتلال ترتكب مجزرة بحق المصلين في المسجد الأقصى راح ضحيتها عشرون شهيداً وعشرات المصابين وجميعهم من المصليين الذين حاولوا منع متطرفين يهود من اقتحام باحات الأقصى لوضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم

1994
صدور قانون تطبيق الاتفاق بشأن قطاع غزة ومنطقة اريحا وفقاً لاتفاق أوسلو
الموقع في 13ايلول1993بين اسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية ،
وجاء هذا القانون ليمنع السلطة الفلسطينية من اي نشاط في القدس باعتبارها جزءمن اسرائيل حسب مفهوم الاحتلال ، ويسمى أيضاً قانون ” تقييد النشاطات لسنة 1994

1995
رئيس وزراء العدو آنذاك ” اسحق رأيين ” يعلن مخطط El كتوسعة لمستوطنة “معاليه أدوميم “شرقي القدس .
يتضح ان الصهاينة والاستعمار لم يتركوا شيء للصدفة وكل مايحصل اليوم مؤامرة تم الإعداد لها مع سبق الإصرار والترصد ونحن في غفلة دون ان ناخذ مبادرة او فضح مخططات تحاك لتهويد القدس كل القدس الشرقية والغربية ،

من ارشيف” الحقد الصهيو استعماري
،،،،،،،،،،،
القدس تم أنقاذها من قبل البريطانيين بعد 673سنة من حكم ” المسلمين ”
كان هذا في مانشيت صحيفة ” نيويورك هارالد ” في ديسمبر 1917بعد دخول الجنرال “الينبي” للقدس الحروب الصليبية لم تتوقف .
هل سيتحقق السلام الدائم يوماً ما ؟
أستعير ماقاله الجاحظ ؛-
“وليس يجوز إن تصفوا الدنيا وأنقى من الفساد والمكروه حتى يموت جميع الخلائق ، فكيف سيعم السلام والصهاينة ومن يناصرهم من بلدان الباطل والاستعمار والآبادة يتسيدون العالم
نكمل في الأجزاء اللاحقة ستراتيجية الكيان الصهيوني في ” تهويد القدس”

لا تعليقات

اترك رد