حروب عالمية بالوكالة


 

الحرب بالوكالة هي نزاع يتجنب فيه الجانبان الرئيسيان الصراع المباشر. و يفعلان ذلك من خلال دعم قوات أخرى للقتال نيابة عنهما . ومن الأمثلة على ذلك الحروب الأهلية عبر التاريخ والحروب منذ الحرب الباردة بين الغرب والشرق. كان هناك العديد من الحروب بالوكالة في التاريخ ، وخاصة خلال الحرب الباردة. وقد منحت حلف الناتو وحلف وارسو ذريعة لمواجهة بعضهما البعض دون إثارة حرب نووية . وفي هذه المقالة سنورد بعض المعلومات المفيدة التي تقارب الحقيقة عن بعض الحروب بالوكالة المشينة دائما وقد كانت هذه الحروب مجرد وسيلة مريحة للذهاب الى الحرب. ولا تحتاج الدول المتورطة بها أفرادا من شعبها تخاطر بحياتهم .

1- الحرب الأهلية الاسبانية ( 1939-1936 )

بدأت الحرب الأهلية الإسبانية عندما فقدت الملكية السلطة وصارت بيد الدكتاتورية العسكرية . في عام 1936، فازت مجموعات الجناح اليساري بالانتخابات . ولكن الدكتاتورية العسكرية تجاهلت هذه النتيجة وتم اعتقال قادة الجناح اليساري. وقد تسبب هذا في اتحاد مجموعات من الجناح اليساري وتشكيل تمرد كبير وهذا التمرد انفجر وتسبب في حرب أهلية كاملة بين الدكتاتورية الراغبة في الاحتفاظ بالسلطة ، وخصومها الراغبين في تأسيس الجمهورية الشيوعية . يبدو أن الحكومة نجحت في سحق المتمردين الشيوعيين بسهولة ، وبالتالي فإن الاتحاد السوفيتي وجد فرصة في دعم المتمردين بشدة. أما ألمانيا النازية فقد دعمت بقوة قوات الديكتاتورية لحرصها على هزيمة السوفيت وكَيْل اللكمات والركلات لهم .لقد كانت هذه الحرب مثالا للحرب بالوكالة بين قوتين دوليتين قويتين وكبيرتين وكان وقودها الشعب الإسباني.

2- الحرب الأهلية في نيبال ( 2006-1996)

الحرب الأهلية النيبالية حدثت بين المتمردين الشيوعيين والملكيين الوطنيين . كانت نيبال ملكية خاضعة لملك يمارس السلطة المطلقة . ولكن المتمردين الماويين تمكنوا من الإطاحة بالملكية ونظام الطائفة النيبالية . كانت أيديولوجيتهم عكس العقيدة الملكية ، وتمكن المتمردون الماويون من الحصول على السلطة بعد فترة قصيرة. ولأنهم جماعة شيوعية ماوية ، فقد حظيت بتأييد كبير من الصين . وبما أن الهند هي المنافس الحقيقي الوحيد للسلطة الآسيوية في الصين ، فقد دعمت الهند النظام الملكي . وحيث أن باكستان والهند يكرهان بعضهما البعض ، فقد دعمت باكستان المتمردين الشيوعيين . واستخدمت القوى الكبرى الحرب الأهلية البسيطة في نيبال لتسوية النزعات القديمة .لقد كانت الحرب في نيبال مثالا للحرب الأهلية الدولية شارك فيها الهند ضد الصين والهند ضد باكستان ودفع الشعب النيبالي الثمن الغالي في حروب الجيران على أرض الغير .

3- الحرب اليوغسلافية ( 2001-1991)

كانت الحروب اليوغوسلافية سلسلة من الحروب التي شهدت تفكك بلد يسمى يوغوسلافيا. لقد تألفت يوغوسلافيا مما نعرفه الأن صربيا وكرواتيا والبوسنة وكوسوفو ودولتين أخريين. كانت تحكمها قوى شيوعية توحد الدولة لكن بعد انهيار الاتحاد السوفياتي تمزقت يوغسلافيا على نفسها في نزاع يعد أكبر نزاع شهدته أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية . كانت هذه الحروب مثالية للقوى العالمية الكبرى للاستفادة منها. كان من الواضح أن الناتو يدعم جماعات المتمردين ، حيث أنهم يتطلعون دائما إلى تقويض الحكومات الشيوعية. ومن الواضح أن روسيا أخذت تدعم الحكومة اليوغوسلافية. وتحولت هذه الحروب إلى حروب طائفية دفع من خلالها الشعب اليوغسلافي بكل فئاته ثمنا باهظا في حرب وكالة دولية على أرض الغير .

4- الحرب الأهلية الأفغانية ( 1992-1989)

تشبه الحرب الأفغانية الحرب الفيتنامية تماما لكن الأدوار مختلفة . قام الاتحاد السوفياتي بالسيطرة على أفغانستان لفترة من الزمن وعين فيها حكومة شيوعية تدين بالولاء للاتحاد السوفياتي لكن الولايات المتحدة سعت بكل ما تملك لقلب نظام الحكم الشيوعي فدعمت متمردي طالبان بالمال والسلاح وعندما انسحب السوفيت من أفغانستان دارت حرب ضروس بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان . دعم الاتحاد السوفياتي الحكومة المحلية ودعمت الولايات المتحدة المتمردين لأسباب معروفة في حرب بالوكالة بين قوتين عظميين. وقد أثبتت هذه الحرب صحة المثل الذي يقول عدو عدوي صديقي . والغريب في الأمر أن حلفاء الأمس صاروا أعداء اليوم فقد ذكرت التقارير الرسمية الأمريكية تورط طالبان ومن بعدها القاعدة في هجمات الحادي عشر من أيلول. مشكلة الحروب بالوكالة هي أن الحكومات تدعم حكومات ومنظمات ومجموعات مسلحة مجهولة الهوية وقد وفي معظم الحالات يرتد هذا العمل سلبيا على الدول الداعمة .

5- الحرب الفيتنامية الكمبودية ( 1991-1977)

دارت هذه الحرب بين بلدين شيوعيين . كانت كمبوديا بلدا شيوعيا تديره حكومة تميل نحو الانتقال للاعتدال. وخلال هذه الفترة ، نشبت مناوشات اقليمية بين البلدين تطورت لتصبح حربا ضروسا بين الأمتين الجارتين. ربحت فيتنام الحرب وسقطت الحكومة الكمبودية بسهولة وحل محلها الملكية الدستورية الديموقراطية . دعم الاتحاد السوفياتي فيتنام لأنها كانت بلدا شيوعيا مناهضا لأمريكا وفي ذات الوقت كانت على عداء مع جارتها الصين القوة الشيوعية الثانية التي تنافس الاتحاد السوفيتي على طريقتها الخاصة . ودعمت الولايات المتحدة كمبوديا بسبب كراهيتها لفيتنام ومناهضتها للاتحاد السوفياتي ودفع الشعبان الفيتنامي والكمبودي ثمن الحرب بالوكالة بين القوى العظمى في حرب عبثية لا طائل منها.

6- الحرب الأهلية الفنلندية ( 1918 )

كانت هذه الحرب متوقعة وقد حدثت عقب استقلال فنلنده عن الإمبراطورية الروسية .لقد كانت فنلنده امتدادا للأقاليم الروسية في أوروبة ، وعندما حصلت على الاستقلال ، كان السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف سيكون شكل البلاد ومستقبلها واتجاهاتها السياسية .كانت البلاد تحتوي مزيجا من الشيوعيين والرأسماليين وبسبب التناقض السياسي بين الفريقين دخلا في حرب استمرت لمدة ثلاثة أشهر فاز فيها الرأسماليون . وفي تلك الفترة دعم السوفيت القوات الشيوعية في حين دعمت المانيا القوات الرأسمالية . حدث ذلك في وقت كان فيه السوفيت يدعمون الفصائل الشيوعية داخل المانيا فأرادت المانيا الانتقام من موسكو فدعمت الفصائل الرأسمالية الغربية في فنلنده . كانت الحرب في فنلنده حربا بالوكالة بين قوتين عظيمتين بدت للوهلة الأولى حربا أهلية ولكنها كانت أبعد ما تكون عن الحرب الأهلية . الحرب بالوكالة تعتمد على السكان المحليين في تنفيذها ، هم يدفعون الثمن والقوى العظمى وأجهزة المخابرات تخطط وتتفرج.

7- الحرب الفنزويلية ( 1903-1902)

بدأت الأزمة الفنزويلية بين عام 1902 واستمرت حتى عام 1903 عندما فرضت البلدان الأوروبية حصارا بحريا مؤلما على فنزويلا .وسبب هذا الحصار هو امتناع الحكومة الفنزويلية عن دفع التعويضات للشعوب الأوروبية التي تضررت من نتائج الحرب الأهلية الفنزويلية . لذلك قامت القوات الألمانية والايطالية والبريطانية بالإبحار نحو أمريكا الجنوبية وفرض حصار ظالم على الأمة الفنزويلية .وتحول الصراع إلى حرب بالوكالة عندما دعمت الولايات المتحدة الأمريكية فنزويلا وانضمت اسبانيا والمكسيك إلى التحالف الأوروبي وكان لدى الموقف الإسباني من دخول النزاع ما يبرره خاصة وأنه لم يمض أكثر من 4 سنوات على انتهاء الصراع الأمريكي الإسباني الذي وضع حدا للإمبراطورية الإسبانية وأفقدها السيطرة على كوبا وبورتوريكو وغوام والجزر الفيلبينية . كانت الحرب الفنزويلية حربا بالوكالة بين الدول لا علاقة للشعب الفنزويلي بها.

8- الحرب الأهلية اليونانية (1949-1946)

كانت الحرب الأهلية اليونانية من أكثر الحروب الدموية التي عرفتها اليونان وهي التي شهدت محاولة تحول اليونان إلى بلد شيوعي. بدأت الحرب عندما قلب الجيش نظام الحكم القائم ونفى الحكومة اليونانية وألغى الملكية في البلاد. بدأ الأمر عندما تحدى الحزب الشيوعي اليوناني السلطة القائمة بدعم لا محدود من حلفائه الدوليين. وقد كان السوفيت يعلمون علم اليقين أن تحول اليونان إلى بلد شيوعي سيكسبهم حليفا أوروبيا لا يمكن الاستهانة به . ولهذا السبب دعموا بقوة الأحزاب اليسارية داخل الأمة اليونانية . لكن الولايات المتحدة وبريطانية دعمتا قوات الجيش اليوناني بشكل لا محدود بالمال والعتاد والسلاح لخوفهما من فوز الشيوعيين في الحكم وتمدد نفوذهم إلى القارة الأوروبية وحيث أن الجيش أكثر عددا وتمويلا من الحلفاء الغربيين ضد خصومه اليساريين المدعومين من

السوفييت فقد فاز في الحرب واستحوذ على السلطة . كانت الحرب الأهلية اليونانية نموذجا للحرب بالوكالة بين القوى العظمى.

9- الحرب بالوكالة بين ليبيا والولايات المتحدة الأمريكية

جرت عدة حروب بالوكالة بين ليبيا والولايات المتحدة الأمريكية .لسبب أو أخر ظنت ليبيا أنها قوة عظمى فقد انخرطت في حروب غير مباشرة مع الولايات المتحدة كلما سنحت لها الفرصة بذلك . كان للجماهيرية العربية الليبية الاشتراكية العظمى دورا هاما في الصراع في إقليم الباسك .دعمت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانية الحكومة الاسبانية في حين دعمت الجماهيرية المتمردين ضد الحكومة في إقليم الباسك . كما دخلت الجماهيرية العربية الليبية الاشتراكية العظمى في الصراع بين بريطانية والجيش الجمهوري الايرلندي . دعمت الولايات المتحدة بريطانية والحكومة الايرلندية في حين دعمت ليبيا الجيش الجمهوري الايرلندي والغريب في الأمر وقوف فرنسة إلى جانب الجيش الجمهوري الايرلندي رغم أنها تصنفه منظمة ارهابية على المستوى الأوروبي والدولي. الحرب بالوكالة لعبة من ألعاب الأمم غاياتها ليست دائما نبيلة وتنتهي كما بدأت لكنها مشينة لأن من يدفع الثمن دائما أبرياء لا علاقة لهم بمصالح الكبار.

خاتمة :

قائمة الحروب بالوكالة طويلة ويصعب حصرها في مقال صغير ولا زالت سلعة مزدهرة في الكثير من المناطق في هذا العالم الذي ينوء بحمل أعباء كثيرة . إنها حروب القوى العظمى على أرض الغير يدفع ثمنها الغير يؤججها الغير بأسماء وتوصيفات لا علاقة لها بجوهر المسألة تبدأ بغموض وتنتهي بغموض……

والحكاية مستمرة ……..

المراجع

History of Proxy Wars , eskify, 2017.

List of Proxy Wars,Wikipedia, 2016.

History of the world , London , 2002.

The aim of proxy wars , internet,2017.

لا تعليقات

اترك رد