يباب

 

يباب هو البقاء بين ايدي اللحظة الراهنة
مفتون بعسرة الخروج
تمنطق تلك الاحراش جذورنا الدونية
لا نملك عصا سحرية
نحن عصاة الكون
ولا نملك دليلا يفتت ضجر السماء منا
نتدلى كحشرات بين خيوط عنكبوتية
الخوف حالة هستيرية
تنتاب كياناتنا الهشة
ذباب الرغبات
ازيزه منفر
نافقة احلامنا
كمدية صدئة لا تقطع او تركن الوجع
كيف للصحراء ان تنبت الورد والنهر
وكيف للبحر ان يكون بهذا العطش
اوردة الاهواء منتفخة كثعبان نافق
كائنات تخرج من باطن الافكار
صدئة تجر غبارها
تلوث الياسمين
ووجوه الصغار
هذا اليباب يمتد
كروح غريب تقتفي أثر الحزن
ينسل بين الثنايا
يزرع اليبس
انى رحل
يباب هو حتى العظم

المقال السابقالعنف المدرسي
المقال التالىكتابــة المعالجـة
شاعرة سلمى حربة من مواليد بغداد /الكاظمية /1960.. اسكن في البصرة حاليا بعد غربة دامت 23 سنة خارج الوطن .. رجعت للعراق قبل سنتين .. غربتي تمخضت عن ديوانين شعريين من اصدارات .. دار دجلة / الاردن .. رحيل النوارس وصدى نايات .. ومجموعة ثالثة تحت الطبع....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد