لكلماتي اِصغ

 
الصدى الي اصغ

ارنستو كاردينال

لكلماتي اِصغِ يا رب
أنصِت لتأوهاتي
اِستمع لشكواي
لأنكَ لستَ إلهاً صديقاً للدكتاتوريين
ولا نصيراً لسياساتِهم
ولا تؤثر فيك دعاواهُم
ولا أنتَ بصديقٍ للعصابات

ما مِن صدقٍ في خُطَبِهم
ولا في بياناتِهم الصحفية

يتحدثون عن السَلام في خطاباتِهم
بينما يُزيدون من مُنتجات الحرب

يتحدثون عن السَلام في مؤتمراتِ السَلام
ويُعِدّون للحربِ خِفية

إذاعاتهم الكاذبة تُبَوِّقُ طوالَ الليل
مكاتبهم تتراكمُ عليها خطط الجريمة
والوثائق الخبيثة

لكنك سوف تصونَني من خِطَطِهم
يتكلمون بفمٍ هو رَشاشات
حِرابٌ هي إيماضات ألسِنتهم
عاقِبهُم يارب
أحبِطْ سياساتهم
شَوِّش مُذكِّراتهم
أوقِفْ برامِجهم

وفي ساعةِ الخَطر
قِفْ معي
كُن ملجأي يوم القََصف
اِحْمِ الصالحين
مَن لايُصَدٍّقون بكذبِ إعلاناتهم
ولا بدعاياتهم وحملاتهم السياسيًّة
وليُطوِقهم حُبكَ كدبّابات  .

لا تعليقات

اترك رد