يا قدس افرحي … عارك فضح ما كان متخفّي

 

سبعون سنة من المكر والغباء وتآمرالحُماة، ها أن القدس المغتصبة قد وضعت لقيطها… هنيئا لكم يا عرب!

وزير خارجية اوسترالي في ظرف اربعة وعشرين ساعة طبع وجه ترامب على ممسحة الاحذية لكل داخل وخارج، احتجاجا على قراره التعسفي المجرم بأعطاء القدس إلى اسرائيل…اين أنت يا جامعة الدول العربية؟ تأخذين أياما قبل عقد اجتماع يشجب قرار نيرون أمريكا المجنون (ترامب)، لتخرجين بلا شيئ! بعض الاستنكارات الواهية الجبانة المتكررة منذ انشاء هذه الدولة المشؤومة، التي إن دلت على شيئ، دلّت على موافقتكم جميعا مسبقا على هذا القرار الذي سعيتم اليه عن سابق تصميم وإصرار منذ سنين وليس اليوم.

أنتم اعترفتم بالقدس عاصمة فلسطين قبل الصهاينة…. أي عربي كان يتجرأ على زيارة القدس دون اضطهاده إذا لم نقل قتله بأتهامه أنه عميل صهيوني؟ منذ سنين والعالم بأكمله على علم بنية الاحتيال وأعطاء القدس إلى الصهاينة، ماذا فعلتم وكيف تحضرتم تجاه هذا التهديد؟ أعميتم عيون الشعوب العربية بالمظاهرات الدامية والهتافات الرنانة الفارغة، وحرق أعلام أمريكا واسرائيل، وأظهار الناحية الوحشية للعرب، حرقتم البلدان بتمويلكم الحروب ساعة كنتم تجتمعون مع أخوانكم الصهاينة تبحثون الاستثمارات والصفقات وتتمتعون بكل المغريات التي قُدمت لكم حتى اليوم!

جوامعكم باتت بؤرا لتصدير المعاقين عقليا، تغذي حقدهم بالكراهية تجاه الصليبيين الذين لم يعد لهم وجود فلقد انتقلوا إلى العلمانية وارتقوا اجتماعيا عبر التاريخ… نعم نسمعها علنا على المكبرات التي تصم آذاننا ليلا نهارا بالهتاف ضدهم ومحاربتهم وملاحقتهم في كل مكان من الدول العربية والعالم، ونسيتم الصلاة لا بل أصبحت هذه الكراهية هي صلاتكم… زرعتم الحروب الاهلية في كل زاوية وفي كل بيت تلهون بها الشعوب العربية يا بُنات أحصنة طرواده، وتحضرون الاجواء إلى أخوانكم الصهاينة الاذكياء والمهرة لضرب ضربتهم القاضية واغتصاب زهرة المدائن بعد حرق خيرة مدننا على رمتها…

سبعون سنة والشعب الفلسطيني يتعشم يوما بمساندتكم الفعلية له ويناديكم مستغيثا، وأنتم، لم تفلحوا بتأسيس اي خطة دفاع مشتركة تفرضون بها انفسكم على المنابر

الدولية كقوة عظمى، كأمة تفرض احترامها على جميع دول العالم. سبعون سنة والاراضي الفلسطينية يقتطعها الاحتلال أكثر وأكثر حتى أن تواجد الفلسطينيين في بلدهم بات، يُشبه نقاطا صغيرة خضراء متفرقة على طول مساحة خريطتهم. الارض تذوب امام أعيننا وانتم لا تبالون وفي بزخكم المزيف ترتعون وتبطرون… كل ما فلحتم به هو تمويل حروب اهلية في الاردن وقد فشلت الخطة، وفي لبنان بغية الانتهاء من القضية وايجاد حل لها بعيدا عنكم على أرض الاخرين، لكن مخططاتكم لم تنجح، والان قدّم لكم أخوانكم الصهاينة مخططات أخرى تنفذوها بكل شطارة وأمانة كالعادة… الصحراء كبيرة فلندفن فيها الفلسطينيين هناك والقدس عاصمة اسرائيل ستبقى واقعا مقبولا مع الزمن… تبكون اليوم امامنا، تكتبون وتصيحون فراغ الكلام الرنان الذي لم يعد له أي صدى!

كنا في السابق نشتبه بعمالة العرب مع العدو المحتل ولكن في أيامنا هذه بات الامر علني ولم يعد يهمهم لا الرأي العام ولا الداخلي. لا بل يرددون بأن ياسر عرفات باع القضية يوم معاهدة أوسلو… من أوصله إلى معاهدة أوسلو يا ساده؟ هل هو اليأس منكم كحكام وملوك خونة، أم أنكم أغريتموه وفخختم له إلى أن تخلصتم منه في النهاية بتسميمه، كونه يعرف الكثير؟ … اليست هذه المهام الرئيسية التي وُكّلتم بها؟

العالم العربي يتمرّغ بالعار والدماء. العالم بأكلمه استنكر وبشدة هذا القرار المهين، حتى العديد من الجاليات اليهودية، التي اسنتكرت في مجالس الحكومة وعلى الطرقات تظاهروا… حتى أن البعض منهم أتخذ التتدابير للمقاطعة وأنتم ماذا فعلتم؟… هل هناك مشروع مقاطعة تجاه أمريكا؟ أم أنكم تحضرون 650 مليارا أخرى لصفقات أهم واستراتيجيات على مستوى كبركم كمملكات وامارات؟

ماذا فعلتم أيها الخونة غير التنكيل وقتل كل فكر حر يطالب بالعلمنة والتحرر من نير رجال الدين، وسيلتكم المفصلة لقمع تحرر المجتمعات وتقدمها، ترسلونهم إلى المحاكمة والمذلة. ترسلون الاموال إلى المجاهدين في جميع أصقاع العالم لاسلمة المجتمعات وفلسطين المحتلة تنتظر شرفا من شرف الإسلام يحميها ويناضل معها.

هنيئا لك يا قدس، لأن اغتصابك فضح الجبناء الخونة وأعتذر منك كونهم من أهل البيت…ضُحك عليهم وعلى جهلهم، ولقد باعوكي بارخص الاثمان. من يدري؟ لو بقي الصليبيون لكنت اليوم أجمل المدن وأسماها ولم يكن ستجرأ الصهيوني حتى منأن يحلم بالتقرب منك! فالعرب لا يعرفون الحفاظ على الامانة أنهم منهمكون بمحاولة الحفاظ على الفروج…

الويل لكم، الويل لكم يا خونة العهد. التاريخ لن يرحمكم، حتى غباره سيرفضكم

المقال السابقالكرسي
المقال التالىالتجريب والآليات النقدية
سونيا نعمة الله الحداد، شاعرة وأديبة لبنانية - كندية، تكتب الشعر والفلسفة التشكيلية بلون ثصوفيّ. ديبلوم في العلوم السياسية والأقتصادية من الجامعة اللبنانية. ديبلوم في التصميم الغرافيكي، في المركز الكندي الشهير (أيكاري). أخصائية في التنويم المغناطيسي ومعلم ريكي(العلآج بالطاقة). رئيسة ومؤسسة المركز....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد