ترامب ليس غبيا يا عرب


 

يا أمة اقرأي أكسري أقلامك ، لم يعد لها نفعا ، مائة سنة مهلة لم نستطع فيها نبش ولو حرف في ذاكرة الأوغاد ، من 1917 وعد بلفور والدوامة تدور أتت على الأخضر واليابس قتلت ، شردت ، هتكت الأعراض ، نهبت الأغراض ، ابتزت ، صفدت ، شنقت ، أحرقت … وانتم تنظرون ، تصفقون ، تنددون لكن تخونون … وها هي 2017 حلت وفيها الهمم أينعت لكن من وراء البحار ،أتاها المنادي من قلب بلدة عمكم صام ينادي .. هل منكم قلما يقارع ؟ أوشهما يدافع؟
بالله يا تاريخ توقف عن التسجيل .. أمهلنا هنيهة نلملم فيها هممنا الضائعة المبعثرة في حانات ماربييا الاسبانية ، ولنسترجع أموالنا التي سرقناها من أوطاننا والمكدسة في البنوك السويسرية واللندنية وحتى الأمريكية والمبعثرةأيضا في كباريهات وكازينوهات المعتوه.
بالله يا تاريخ، لا تسجل المهزلة ، فهي مجرد مرحلة ، سننهي فيها البهدلة : حتى لا تشوه حضارتنا وننعت بحقارتنا وينفرنا أبناؤنا .. أمتي العربية ستستفيق ، وستعرف كيف تنتج الثوب والدقيق لأننا أصبحنا بسببهم كالرقيق لو قررت الأشياء كلها العودة لصناعها لبقينا حفاة عراة … مهزلة.
ترامب لم يكن غبيا يا عرب بل نحن الأغبياء لأنه يعرف بالضبط ما قام به، الصهيوني، نفذ وعده الذي به اعتلى عرش الطغيان ، أسياده خططوا منذ قرن وقرروا الإعلان في هذا الوقت, القدس عاصمة لهم ونفذوا الوعد ، حتى لو كانت مرحلة رئيس آخر لاعترف وخطط بالقلم ما لم يستطعه المسلمون كافة وضعه : إمضاء ….. ترامب ومعه الصهاينة لعنهم الله يعرفون أن ردود الفعل لمظاهرات التنديد في شوارع العرب لن تتعدى ثلاثة أشهر ثم يعود الوضع إلى ما هو عليه وتبدأ تصفية ما تبقى من أرواح و أجسادالفلسطينيين المنهوكة بسب التفرقة والقهر والهمجية…
فعلا ،بدأت التنديدات في كل بقاع المعمور خاصة في الأوطان العربية : صرخة من هنا شتم من هناك ، ملايين خرجت لتساند الفلسطيني المقهور والشجاع ، جل الدول العظمى نددت ورفضت … لكن ماذا بعد؟ الفلسطيني محتاج للبديل الواقعي ، محتاج للمساندة الفعلية ، خاصة من إخوانهمالعرب ، الفلسطيني صامد لكن إلى متى ؟ وكيف السبيل ؟ التفرقة أصلا تنخر جسم الإخوة الفلسطينيين سواء بالضفة الغربية أو قطاع غزة ، فماذا ينتظرون من غيرهم ؟ الكل يبحث عن مصلحة بلاده ، العربي مرتبط بكرسيه المتحرك لا يمكنه الوقوف لأنه لو فعل انتزع منه …..
لك الله يا فلسطين الأبية ، لكم الله أيها الإخوة الشجعان …ثقوا في ربنا الواحد القهار فهو الوحيد القادر على نصرتكم وقهر جبروت الصهاينة الكفرة …و تأكدوا بان هنا بالمملكة الشريفة قلب رحيم يؤازركم ويدافع عنكم وهو صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، وما تنديده الصريح والقوي الموجه لترامب إلا دليل على ذلك ، وتأكدوا بان لكم إخوة معكم في السراء والضراء المغاربة بكل أطيافهم أكيد ……

2 تعليقات

  1. اساسا لا شغل للمغرب بالعرب وفلسطين..امة منعزلة لا تلتقي مع العرب بشيء..كان حديثك طيب ولكنك تلوث في النهاية كأي متزلف للسلطان

    • خالد القيسي انت كلب ال سلول وكلب اسرائيل الوفي خالد في النار ان شاء الله يا سفيه بوسرغين المغربي سيدك واشرف منك يا حقير هو لا يتزلف لسلطان ولا الى ولي فانت من تسترزق زبالة حكامكم الجبناء وله ان يفتخر بذلك… امض يا يوسرغين فقد اغظت الاعداء والسفلة من العرب الكلاب

اترك رد