القدس عربية .. وقرار ترامب ولد ُميتا


 

تابعت على مدى الساعات الماضية ردود الافعال الغاضبة والرافضة لقرار الرئيس الامريكى ترامب بنقل السفارة الامريكية الى القدس ..من الوهلة الاولى لردود الافعال لم يكن الرفض فقط عربيا واسلاميا بل اوروبيا من خلال رفض صريح له وفورى من المانيا وبريطانيا وقلق شديد ورفض من الاتحاد الاوروبى ووصل الامر الى امريكا اللاتينية وتحركت بوليفيا ودعت لجلسة طارئة لمجلس الامن ..اما ردود افعال الشعوب العربية والاسلامية فحدث ولا حرج وهو نفس موقف الزعماء العرب والمسلمين .. باختصار وجد ترامب نفسه وحيدا مع اسرائيل ولم يجد اى ترحيب حتى من وسائل الاعلام الامريكية بل والاوروبية
-لست مبالغا حين اقول ان قرار ترامب ولد ميتا لن يُكتب له الحياة ابدا فالقدس عربية والقدس عاطمة فلسطين الابدية باذن الله ..ولن يساوى هذا القرار الحبر الذى كُتب به ..وهذا ما سوف تثبته الايام
-انظروا معى لتروا مثلا ما كتبته بعض الصحف البريطانية لقد عنونت صحيفة الفايننشال تايمز افتتاحيتها قائلة :قرار ترامب الخطير بشأن القدس”.وقالت الصحيفة إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المضي قدماً في تنفيذ الوعد الذي قطعه خلال حملته الانتخابية والاعتراف بأن القدس عاصمة إسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس يعتبر “خرقاً للدبلوماسية”.
وأضافت الصحيفة أن ترامب “استطاع بهذا القرار توحيد جميع الناس ضده تقريباً ومن بينهم حلفاؤه المقربون في المنطقة، فقد أثار قراره موجة غضب بين المسلمين، ووفّر بيئة خصبة للمتشددين، كما أنه، وليست هذه المرة الأولى، حط من شأن الولايات المتحدة في أعين العالم أجمع”.
وتابعت الصحيفة بالقول إن ترامب مضي قدماً بإعلان اعترافه بالقدس عاصمة إسرائيل بالرغم من جميع التحذيرات التي أبلغ بها، إذ هدد الأتراك بقطع علاقاتهم بإسرائيل، كما قال صائب عريقات، كبير المفاوضين الفلسطينيين، إن قرار ترامب “يجعل الولايات المتحدة بلداً غير مؤهلاً للقيام بأي دور لها في التوصل إلى سلام بين البلدين”.
اما صحيفة الجارديان فقد نشرت مقالاً لرشيد خالدي بعنوان “خطأ ترامب يمثل كارثة بالنسبة للعرب وللولايات المتحدة على السواء”. وقال كاتب المقال إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل يمثل صفعة لسبعة عقود من السياسة الأمريكية.
وأضاف أن ” تداعيات هذا القرار ستكون سلبية للغاية كما أنه من المستحيل التنبؤ بالكثير منها”.
-بالاضافة لما سبق من نتائج كارثية على الادارة الامريكية حيث انه فى رأيى انقلب السحر على الساحر ..فان القرار جرد امريكا من ان تصبح وسيطا نزيها فى عملية السلام ..كما جعل السياسة الامريكية تفقد الى حد كبير حلفاء عرب واسلاميين ..والاخطر من ذلك فى نظرى ان امريكا بدلا من ان تكون حكما منصفا بين الفلسطينيين والاسرائيليين اصبحت طرفا صريحا مع اسرائيل …اخيرا القدس عربية وعاصمة فلسطين الحبيبة شاء من شاء ..وابى من ابى

المقال السابقالتّفاحة المقضومة
المقال التالىهوى
الاستاذ معتز صلاح الدين -حاصل على بكالوريوس الاعلام جامعة القاهرة 1987 -عمل فى اخبار اليوم فور تخرجه بقسم الاخبار فى عام ١٩٨٩ تولي منصب مساعد رئيس التحرير بجريدة الحقيقه . فى عام ١٩٩٠ إنضم لنقابة الصحفيين المصرية جدول تحت التمرين فى فبراير ١٩٩١ إنضمم لنقا....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد