صلاح يفرض اسلوبه الخاص على ليفربول


 

بعد ان اثبت جدارته واصبح ابرز المهاجمين لم يعد محمد صلاح لاعبا عاديا في فريق ليفربول حيث اصبح هذا اللاعب الذي يمتاز بالفكر الكروي العالي والسرعة الفائقة وحسن التمركز والحس التهديفي العالي محور العاب كتيبة كلوب الحمراء واصبح مرتكزها الاساس في رسم اسلوب اللعب الذي ينتهجه الفريق .

حيث اصبح محمد صلاح لاعبا تكتيكا مميزا لانه قادر على ايجاد الحلول بالمناطق الصعبة وتحويل الهجمات المرتدة التي لاتمتلك النسبة المناسبة من الخطورة الى هجمات عالية الخطورة نتيجة تفوقه من ناحية السرعة على اعتى مدافعي الدوري الانكليزي بل تفوق في هذه الناحية حتى على مدافعي دوري ابطال اوروبا .

ونتيجة لذلك فقد اصبح هذا اللاعب مرتكزا تكتيكيا لخطط المدرب الالماني كلوب الذي غير اسلوب لعب الفريق نتيجة امتلاكه لصلاح فاصبح الفريق يعتمد كثيرا على اسلوب الدفاع المنظم المحكم في الشق الدفاعي فيما يكون الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة التي يقودها صلاح في الجانب الهجومي ومما زاد في خطورة هذا الاسلوب الذي امن للفريق الاحمر نتائج ايجابية في العديد من مواجهات القمة ذكاء حمد صلاح وحسن تمركزه عندما يكون فريقه في حالة الدفاع حيث غالبا ماتجده في الاماكن الرخوة للفريق المقابل استعدادا لاستقبال الكرات المرتدة والانطلاق بها بسرعة فائقة الى مرمى الخصوم في الوقت الذي لايسمح لمدافعي الفريق المنافس استعادة تنظيم خطوطهم وتدارك الخطورة …

وقد منح هذا الجاب فريق ليفربول ميزة دفاعية ايضا عندما اخذت الفرق المنافسة تخشى انطلاقات صلاح وتؤخر مساهمات مدافعيها في الجانب الهجومي مما يخفف الاعباء على مدافعي الكتيبة الحمراء .
هذا وغيره جعل الكثير من الفرق الاوربية الكبرى وفي مقدمتها اتلتيكو مدريد تتنافس على ضمه الى صفوفها واصبح المبلغ الذي قدم لانتقاله والبالغ 55 مليون يورو مرشحا للارتفاع مع نهاية الموسم .

لا تعليقات

اترك رد