رسالة من تحت السرير


 

يقولون أن من يهاجم سيادته ضد الدولة وأنا أقول أن من يهاجم سيادته سيخسر من أول جولة ، لذا وجب التنبية على كل اللاعبين قبل الأحماء أن من يسكن على البحر لواء ، ومن يسكن على الترعة فقراء ، ومن يسكن شارع بورسعيد هم الأغنياء – فالفرق بين العاقل والمجنون شعره ، والفرق بين السياسي والمتأسلمون عمره ، الأول يأخذ طريق الأتحادية عبر الدوائر الحكومية ، والثاني يأخذ طريقة عبر الدوائر الدينية . وسكة أبو زيد كلها مسالك .

فالأول يقول الأحلام هي الحل لأننا نائمون ، والثاني يقول الإسلام هو الحل وكأننا كافرون ، ، أما أنا أفضل أن أبعث لكم مقالي هذا من تحت السرير وأدخل فى الضمون ، لأحاول أن أتأمل فنجاني المقلوب وأصور ضنا روحي صورة بتقنية 360 درجة تصلح للإستخدام الأدمي قبل الإستخدام الإعلامي .

فالدين لله والوطن بيضيع ، وكلنا نعلم أن ما يطيل العمر هو البر .. لكن لا نبر سوى أنفسنا .. ففى بلادنا لا نعاقب على كسر الإشارة ، ولا نعاقب على وقوع العمارة ، لكننا نعاقب من يمسك الغفارة ، ومع ذلك هولاء يريدون غفيراً لا يهش ولا ينش ، وهولاء يريدون وزيراً يغش ويقول معلش ، ونحن لا نريد الأثنين لحفظ ماء الوش .

ونرجو من السيد مدير لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتفرقة النظر فى أمر معتقلات “جونية الجنسية” ومعاملة تلك النساء كبشر لا عبيد ، كما أطالب السيد “بان كي مون” قبولنا كمصريين ودعوتنا لحضور الإجتماعات الأممية ، ولا يخشي فلن نعرب عن قلقنا إلا بعد إعرابه ، ولن نأتى بالكيس الأسود لنأخذ من البوفيه بعض المقبلات للعيال وإحنا مروحين ، لأن العمر واحد والرب واحد بس الرئيس أتنين فى واحد .. أدعو لإنتخابات رئاسية متأخرة بعد حفلة الميد نايت حتي تستطيع الداخلية أداء عملها على أكمل وجه .

ففي يوم من الأيام قالى لى أحد بلطجية الزمن الجميل عندما قام بتثبيتي فى إحدي شوارع منطقة “محرم بك” الخلفية ، أنتم تقولون العمل عبادة وأنا آخذ منك ما تملكه أمام عينيك ، لا أسرقه منك .. فهل توجد عبادة أكثر من ذلك ، أما الحكومة ورجال أعمالها يأخذون منك مالك بدون أن تدرى فمن الأحسن لك ، فأعطته كل ما معي وذهبت علي يقين أنه “إذا كان ربُ البيت بالطبلة راقصاً .. أومال صافيناز هاتشتغل إيه” .

المقال السابقالدلالة التعبيرية للإيقاع في الموسيقى
المقال التالىحديقة نيسان ..
سيناريست وروائى وكاتب صحفى مصري درس الموسيقى العربية والتمثيل والسيناريو ، أشتهر بكتابة المقالات الساخرة ومهاجمة الإعلاميين ، ومن أشهر مقالاته "كيف تصبحين ريهام سعيد في 10 خطوات" ومقال "عشرة على عشرة" الأسبوعى ، كما يكتب بجريدة الأخبار محلق "النهاردة أجازة" سلسلة مقالات "متغربين إحنا" .....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد