عنقائية 2


 

و يقول لي:
“أحدق في عينيك
تتمزق روحي
وأغدو مثل طفل
يتوغل في قلبه الحنين
فتهطل دموعه بحزن عميق”

و أقول له:
” بيني و بينك ألف تاء تأنيث….
بيننا ألف قصيدة،
بيننا تلك المواويل الحزينة…
و الخرافات…
و مسافات أُخرْ…

يا سيدي،
ما أنت لوركا…
و لا بول الوار…
و ما تعاويذي حكايا قُدت للضّجر”

لا تعليقات

اترك رد