رحيل الفنان الكبير بدري حسون فريد.. رائد المسرح العراقي

 

نعت الاوساط الفنية والثقافية في العراق رائد المسرح العراقي الفنان الكبير (بدري حسون فريد) الذي وافاه الاجل مساء الجمعة في أحد مستشفيات مدينة أربيل عن عمر ناهز الـ ٩٠ عاما، بعد صراع مع الشيخوخة والمرض امتدت لاشهر عديدة لاسيما بعد اصابته بجلطة دماغية مفاجئة في شهر تموز / يوليو الماضي اثرت بشكل كبير على صحته.

ويعد الفنان الراحل واحدا من كبار فناني العراق الذين يشار اليهم بالموهبة والابداع والسيرة الفنية الطيبة ، وان ابتعد عن العراق لمدة 15 عاما ، وقد غادر العراق في نهاية عام 1995 ليستقر في المغرب حيث عمل مدرسا لمادة التمثيل في جامعة الرباط، وعاد الى بغداد عام 2010 لكنه لم يستقر فيه طويلا لظروفه الصحية فسافر الى اربيل لتكون المحطة الاخيرة في حياته التي رافقته فيها زوجته الفنانة ابتسام مغازجي

وبدري حسون فريد نجما مسرحيا وسينمائيا وتلفزيونيا ومربيا فاضلا تخرج على يديه معظم نجوم العراق … ان بصمته الفنية في إرثه الثقافي والفني تطرزها اعماله الفنية في ذاكرة كل العراقيين

تعازينا لأسرته وكل محبيه وتلاميذه وللفنانة القديرة ابتسام فريد . . الرحمة له والسلام لروحه النقية

لا تعليقات

اترك رد