قصص قصيرة جدا

 
الصدى-قصص-قصيرة
لوحة للفنان احمد قليج

إقـــــــصـــــــــــــــاء
هي تحب ركوب الخيل و القفز على الحواجز. كل محاولاتها
السابقة كانت ناجحة ، لكنني كنتُ الحاجز الأخير الذي أسقطها../

الــمـــتســـــــلــــق
وهو على ( رأس ) الجبل و في ذروة نشاطه نسي
المُعدات و الحبال لكن خصلة ( شعرها ) في يده ذكرته ../

الحمالون
لا أحد يقاسمني ظهر أمي ، فأنا الوحيد..
و لما رأيتُ كيسا ضخما على ظهر أبي اكتشفتُ أن لي أخا../

أحوال الطقس
هي حرث له ، لكنه يتوخى الحذر..ربما أنه نظر إلى
وجهها كما ينظر إلى السماء فلم ير غيما و لا بوادر مطر../

شــــــجــــرة التـــــيـــــــن
جلس تحت الشجرة، خائفا من الشمس..لايرفع رأسه، ينظر
إلى الأسفل فقط..فكانت حصيلته من ( الفاكهة ) رائحة في الأنف
و في العين رسومات و ظلال../

صــفـــحــــات من غـــــــبـــــــار
( الحساسية ) الجديدة التي بحث عنها طويلا ، انتقلت
من الملحق الثقافي إلى ( أنفه )..إنه يشم و لا يقرأ…/

لا تعليقات

اترك رد