قبلة على جبين الفاء


 

ابصرك بدرا في متاهات الغيم
لاتجيء إلا وهناً
وأنتظرك .. أنتظرك
كقلب نجمة يهفو إضطرابا
وعلى نسمة أناي ستغفو وطنا ..
مابرح يئن في زنازين الوحدة
متى أكلل رمشي بحلمك الأبدي
ففي فائك .. فاتحتي
وفي ألفك تسبيحي
أما الهمزة فأتركها تتلظى بزاء اسمك الأخير
أيها الأول ولا أخر لك
أنت لي ما صبرت حتى يهترىء الصبر في السنوات
وأنت لي حتى تصيح الساعة يا فا ….وأترك زاءك يتلظى
أنا جمرتك التي توقد بها سيجارتك الأخيرة في حجري
يا المغرور والغرير بك ..
يوما ستحرق أصابعك ندما على
ما فاتك إياي من حرائق أجل ..
ستندم
لكنني سأعذرك …
فأنت تجهل سماواتي يا آخر العبادات

لا تعليقات

اترك رد