رحيل نفسي

 
الصدى-رحيل-نفسي

الموت يراودني عن هواي
وعن مصيري وعن نفسي
قريب مني ، تسمعه في صمتي
وفي سكوني ..وفي همسي
هو يومي و غدِ وكان من قبل بالأمس
بأي أرض تموت يا نفسي.. ؟
هنا ..أم هناك ..أم في وطن
غابت عنه شمسي ..
بين رجاءٍ في رجوعي وأملِ تــاه
في ظلمه اليأسِ
وحنينا لعطر التراب وظلمه
القهر تأبي مشرق الشمسِ
تهفو الضلوع للحواري وشوارع
تبكي وحده الحبس ..
وقبورا تلفظ الموتي ،
لــتــشيّع بالأقدار وطن ..
إسمه قُدس ِ…
كيف خاب بك ظني ..؟
وكيف مات بك حدسي ؟
كيف يهوي القلب أرضا ؟ً
كيف تأبي الموت نفسي !
أنيَ أرحل عن هواك
وقد كسرت اليوم فأسي !
في فراش الموت أرقد
وقد غدوت فاقد الحس
بين قهر الروح جبراً
وإختيار القبر قصرا ً
يَهوْيِ فينا عالم الإنـْــسِ
تغادر الروح نفسي ..
ويبقي بالأرض بعضي
باحثا عن ثراك ، عن هواكِ
عن حفيد أورثته بؤسي
وقيداً كبير ينزعه بعد أن
يفني بالأرضِ جسمي
وقلماً يشرب من مراره كأسِ
يخط بحروفِ عربيه ٍ
أين أرضي
..أين قدسي ؟

المقال السابقإياك أعني
المقال التالىتصريح حكومي..
حمدي يوسف مصري الجنسيه درست هندسه ترميم الآثار جامعه القاهره صدر لي الديوان الأول عن مؤسيه القلم الحر تحت عنوان دفتر أحوال مصر ..يتناول الفتره منذ قيام ثوره يناير 2011 وجتي رحيل الإخوان حائز علي المركز الثاني في مسابقه القلم الحر للمبدعين العرب في الشعر العامي في نسخته الخامسه حصل علي المركز الأو....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد