احداث سريعة في المنطقة حدثت في مكان اخر


 

احداث السعودية اليوم تتناقل الاخبار حدث بعد حدث وإجراءات تقول السعودية انها تستأصل الفساد والذي تم تحديده في وزراء وأمراء في الدولة .

شهدنا احداث غلق المطارات وغيرها التي شهدنا ذاتها في تركيا ويعاد استنساخ ما جرى هناك في هذا البلد وبنفس الكيفية ما هي الا خطط امريكية يتبعها موقف معين ننتظر ما تبقى من الخطة .

في وقت قريب كانت هناك اشبه بالفوضى في تركيا وكادت ان تطيح با ردوغان التي انتشله منها الامريكان وبدا حملة تصفية كبيرة طالت كل من اختلف وخالف رأي اردوغان .

اليوم السعودية تعيد السيناريو الذي حدث وذات التفاصيل والإخبار سريعة ولا يختلف اثنان حول تشابه الاحداث فتارة يتم حجز اموال امير وأخرى وزير وكل المخالفين وتحت وصاية وحماية امريكية هل تذهب الامور الى تفرد بالسلطة وأبعاد الخصوم ؟

وماذا سوف يقدم بالمقابل ولي العهد محمد بن سلمان للأمريكان ؟

تسارعت الاحداث كثيرا في منطقة الشرق الاوسط حيث كان للعراق مكانة كبيرة ومن الدول المهمة مثل مصر وسوريا والجزائر وليبيا وتونس والسعودية التي كانت لها قوة سياسية في المنطقة ومعهم الكويت بعد احداث احتلال الكويت تغيرت الخارطة بفعل امريكا ليكون العراق خارج اللعبة وبعد فترة جاءت اكذوبة الربيع العربي الذي اطاح بسوريا وتونس وليبيا و داعش الصنيعة الاكبر لقطر والسعودية ودعم اسرائيلي امريكي وطبعا دعم الافكار اما المالي فلقطر والسعودية مع سكوت مصري وكويتي على مجريات الاحداث بل لا يوجد لهم دور فاعل هذه هي النجاحات التي حققها الامريكان في المنطقة اليوم نكمل الخطط للوصول الى لبنان وإيران اخر اعداء الدولة المهيمنة على العالم ,

وهنا نجد سؤال هل سوف نجد امريكا تحقق استقرار في السعودية ام سوف تشهد انهيار للمجد الطويل الذي تحقق خلال اعوام سابقة ؟ نحن نتظر واعتقد لا وجود للخلاف الايراني خارج الاعلام بين الدولتين بل لتحقيق ما يحدث الان واليوم وهناك تحالف سابق مع مسعود برزاني الذي اصبح من الماضي ليكون درس لكل من يضع يده بيد الامريكان لا صديق لهم ولا حليف المصلحة هي الصديق الاول والاخير.

لا تعليقات

اترك رد