أوجاع ملاءتي .. ليلاً


 

تلمس برفق أعين زهوري
أيها الطالع من زنبقي
أحسّك كدبيب الماء تغزو مسامات اليباب
اغزوني ببعض جنونك ليلا .. ولا تعتد بالسعاة
فلا مجير لي غيرك أيها السندباد الليلي
لي عندك مفازة لذة لم تعرفها النساء بعد
فأنت نهري المشتعل وجدا ..
وأنت كل صباي المهمل على اجساد الطرقات
سأقول .. بما تخشى النساء قوله
ارديني عشقا ومزق ما على اضلاعي من أسمال
أيها المتوحد أبدا في ألوهتي الناهمة
وقل ………..
يا جهينة .. أو جهنم
فليس لي في الجنائن من شيء

………………………………………………..
* المُلاَءَةُ : ما يُفرَشُ على السرير ، غِطَاؤُهُ

1 تعليقك

اترك رد