أنين الشراع

 

تلك القهوة المُنتظرة
على شفاه الفنجان،
لهفةً لـ ارتشافٍ يكسوها أمنية
/ تتوارى عنه
تخشى وجعه ..
تخشى مواساته
وصحيفة الصباح … وحدها في الباب
تتوجع نارًا ..
تعتصمُ الدمع انتظارا يتعبد
والصبرُ أفق واسع الآهات
أي قصيدة تلك … تكتب حروف النشيج
كل الكلمات عرجاء
كل اللحظات … شبابيك مهزومة
وأنت يا من أدمنت الانتظار
تحدق بي وجعًا زاهر .. من بين ثقوب الشراع
تكتب أنينك … بجدران القلاع المحاصرة صبري
تنتشي
والفنارات تومضُ دهشة غائرة في الروح

2 تعليقات

  1. وكل كلمات الاعجاب عاجزة عن وصف ابداعك وجمال شعرك .. دمت رائدا للشعر ودام عطائك الجميل شاعرنا ناظم السعدي

  2. Avatar ناظم السعدي

    امتناني وتقديري الكبير لسمو كلماتك واهتمامك ست مينا .. ممتن جدا

اترك رد