صراع


 

أنت في دوامة ، تفكرين في الخروج من الأزمة التي تكتوين بنارها ، دهورا من المعاناة والألم ،كثرت مصاعبك وتناسلت ، وهو قد سافر بعيدا تاركا إياك ، وحيدة كلّل السواد أيامك وقضى على فرحتها ، لمن تلجئين ؟؟ ومن يمكنه ان يخفف عنك الألم والشعور القاسي بالظلم الذي يصحبك دائما ، لا سند يقف بجانبك ، ليعينك ، يمد لك يده مؤازرا ، يسمعك كلمة تأييد ، يتضامن مع آلامك ، بابتسامة واثقة ، تبدد ما ألم بك من ظلم ، ويخفف ما حلّ بك من قهر ، وما استبد من ظلام ، ويمسح بيده الحانية على راسك المتعب المحروم ، فيشعرك بالراحة ،،، رحل هو مبتعدا عن هذا الخضم الهائل ، وكنت تظنينه بلسما يشفي جراحك ، مصاعب كل شهر تتكرر ، ولا تجدين لها أملا للحل ، طلبات عديدة عليك القيام بها ، من واجبك تسديدها ، وأنت لا تملكين الا راتبك الضئيل ، الذي يتبخر بداية الشهر تفكرين وتفكرين في نهاية ، لازمتك المستعصية ، يبدو الا حل لها قريب ،، حلقة مفرغة تدورين بها ،، من يمكنه ان ينتشلك من هذا الألم ؟؟ ويساعدك في التخفيف من جحيم الفاقة التي أحاطت بك .. لم تعتادي ان تمدي يدك لمخلوق ، أنت أبية دائما ، ولكن ما الذي يفيدك هذا الكبرياء الشامخ ؟؟ والإحساس الكبير بالكرامة ، وأنت مغمورة بحرمان دائم ،، كلماته القليلة ، تظل حافزا يحدوك الى الاحتفاظ بهذا السمو ، الذي يمنح أيامك القا كاد ان يهرب – عشرون ألف دولار ،، أضعها أمانة بين يديك ، لتسليمها الى ابنتي سعاد صراع دائم تكتوين بناره ، أمور كثيرة يطلبونها منك ، تعدينهم بالتنفيذ ،، لبيكم ،، سأمنحكم ما تريدون نهاية الشهر ،، أنت واثقة انه لا قدرة لك على الوفاء بوعودك ، راتبك الضئيل يكاد يعجز عن تسديد الضرورات .. الحل بيدك ،، لماذا أنت حائرة مترددة ؟؟ والله قد أرسل لك من ينقذك من هذا الضنك – سعاد ستقيم عملية لها في العين اليمنى ، بناء على نصح الطبيب كل شهر تتكرر الطلبات ، قوائم طويلة عليك تسديدها ، مبلغ الإيجار ،، مبلغ للكهرباء ،، مبلغ للماء ،، مبلغ مأكولات ،، مبلغ مشروبات ، أقساط مدارس الأولاد ، ملابس ، قوائم طويلة من نقود ، من أين لك بها ؟؟ تقفين عند هذا الحد ،،لا تملكين القدرة على إنهاء قراءة اللائحة ، ابنتك تريد عيادة طبيب الأسنان ، ابنك يرغب بالسفر مع الأصدقاء ، كلهم يسافرون يا أمي ،، وأنت من يقوم بالسهر على راحتك من عناء هذا التعب المتواصل الأليم ؟؟ ولا أمل في شفاء قريب من العوز الأزلي الذي لازمك منذ ان عرفته وحل بدارك ،، هرب بجلده بعيدا ،، وتركك تعانين المصاعب جبالا ترهق نفسك ، أأنت جبل سيدتي ؟؟؟ من يمكن ان يقف بجانبك ؟؟ ويعينك على التخلص من الديون الثقيلة ، وهذا القلق الكبير ؟؟ أنت وحدك ، هرب الآخر ، تركك غريبة في هذا العالم ، أولاد ، ما زالوا صغارا ، لم يعرفوا بعد طعم المعاناة ، ان تعمل وتجتهد ، وتكون عاجزا عن الوفاء بحاجات أسرتك – لا أثق الا بك ، عشرون ألف دولار ، حددها الطبيب لإجراء العملية راتبك المتدني القليل ، لا يسد متطلبات الأولاد ، صاحب المنزل القفص الذي تقطنين ، يأتيك في اليوم الأول ، أقساط طويلة ، عليك تسديدها – سعاد في رعايتك ، بعد ستة شهور ، تجرى لها العملية الديون تتراكم ، أنت في صراع دائم ، لم تعرفي الخيانة ،طوال حياتك القاسية ، التي شهدتها معه ، أذاقك السم زعافا ، وهرب بعيدا ، أنت وحيدة تناضلين ، جيوشا هائلة من جنود الفقر ، والفاقة ، والترمل أولاد صغار ، ما زالوا جاهلين مدى تعبك ، من يعلمهم انك تعملين ساعات النهار ، والليل ، لتوفير ما يحتاجون اليه من أشياء ،، – عشرون ألف دولار تنقذ ابنتي من العمى ، ولا أثق الا بك مبلغ سينقذك من الفاقة ، يمنح أيامك ابتسامتها الغائبة ، يعيد الفرح المسلوب الى نفوس أبنائك ، فارقتهم البهجة ، حين ولى هاربا الى مكان بعيد ، وتركك تجابهين العالم -لم تعد الثقة تملأ النفوس كما كانت أنت في فاقة كبيرة ، تعملين طوال النهار ، وجزءا من الليل ، دون ان يبالي بك احد ، أولادك ،، لم يفهموا ما تعانينه من تعب ومشقة ،، المبلغ الذي بعثه الله لك يخفف عنك ضائقتك ، الأيام أمامك ، اجتهدي ، وجهزي المبلغ لإجراء العملية ، احسبيه دينا عليك ، وسدديه في الوقت المناسب الخيانة ليست من صفاتك ، وقد عشت بمنأى عن الغدر ، والسطو على حقوق الآخرين تعود الابتسامة الى ثغرك ، سيدتي ، أنت أهل للثقة ، وسوف تظلين أهلا

شارك
المقال السابقاَلـْــمُبْدُعُ اَلإيــــجَابيُّ
المقال التالىغسيل الأموال
صبيحة شبر، كاتبة عراقية، بدأت الكتابة في الصحف العراقية عام 1960،أصدرت أربع مجموعات قصص قصيرة:الثمثال من مطبعة الرسالة في الكويت عام،امرأة سيئة السمعة ،لائحة الاتهام تطول ،التابوت ،لست انت صدرت عن دار ضفاف لها اربع روايات الزمن الحافي رواية مشتركة مع الادبا العراقي سلام نوري ، العرس رواية صدرت عن ا....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد