الشهيد


 
الصدى الشهيد ابتسام العبادي
نصب الشهيد - بغداد

احتار القلم ماذا يكتب وعن اي موضوع فبلدي جريح وفيه الكثير من الحزن واﻻسى بلدي مابين (نازح ومهجر وشهيد وفقير ) ﻻادري ماذا اقول لكن الذي استوقفني كثيراً فرقة اﻻحباب كيفما كانت اﻻسباب …وأنني لمست هذا الفراق باستشهاد (ابن اختي والذي هو كولدي ) كتبت هذه الكلمات عن الشهيد …اقول …

نزل اﻻسى فوق اﻻسى بدياري ..وامتد كالطوفان كاﻻعصار….
فجداول الدمع الغزير كثيرة  ..تجري على الوجنات كاﻻنهار ….
وبكل عين..دمع ..لونها يغني عن اﻻعﻻن واﻻصرار …

الموت حق ..والحياة ..قصيرة مهما استطالت اﻻعمار…

قبلت جبين (الشهيد) حين ودعته …فقد اضعت بوصله النجاة بفقده …وفقدت ينبوعا من اﻻيثار …..

فقدت من فجع اﻻحبة موته  ….والموت حق ..ومابه من عار …لكنه مر ..يفرق شملنا بصرامة كالصارم التيار…

ان الوفاء لروحه يقتضي حفظ الحقوق بهمة ووقار …
ولروحه مني التحية كلما جادت  غيوم الحب باﻻمطار
(الشهيد) القربب من فؤادي دائماً لم ينفه نفي وبعد مزار …..

لا تعليقات

اترك رد