وإني أُحبُكَ

 
الصدى-احبك
لوحة للفنان ابرهيم بريمو

بِحضرةِ  زَمانٍ  به هذا وذاك
وعاصفهٍ  تَراكمت اللُغاتُ بها
وفوضَى  الثِواءِ  على راحتَيك
قليلاً  وأصحُو
فأدنُو  بِشوقٍ  إليك
وآتِي  بِألفِ  ربِيعٍ
وألفِ  إنتماء
ليُورقَ  حُلمِي
بعُروقِ  كَفيكَ  وقلبِي
يا ابن روحي
نَضجت ملامحكَ  الشقيةُ  فِي دمِي
شهيةً  غَضبى
تُشرقُ  فَوقَ  ضبابِ الغُزاة
وتُردِي  الظلامَ  الضلِيل
وإني  أحبكَ
منذُ اللقاءِ السَنِيِّ
على خاصِرةِ التكوِين
سأداوِي  سُعالَ  الذِكريات
برايةٍ  عليها شَهدُكَ  شهادتُكَ
وحبرُ  حنِينِي
لينبضَ  الحبُ  على
قارعةِ الرُجوع
أُصلِي  وأجثو  فوقَ  ثراكَ
كُلُومِي  كَلامِي  كمالِي  أنتَ
نارِي نهارِي  ونورِي أنتَ
قُبلتِي  مُقلتِي  وقِبلتِي  أنتَ
وأنا المُتمردةُ  المُشاكسةُ  العزُوف
كيفَ  لا أُحبكَ
يا وَطن

لا تعليقات

اترك رد