الجوية واللقب القاري الثاني


 

توج نادي القوة الجوية بطلاً لمنطقة غرب آسيا وتأهل للمباراة النهائية بعد فوزه على الوحدة السوري 1-0 امس الثلاثاء على ملعب سعود بن عبدالرحمن في الدوحة، ضمن إياب نهائي منطقة غرب آسيا في كاس الاتحاد الآسيوي 2017.

وسيطر التعادل السلبي على نتيجة المباراة حتى الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني، عندما خطف القوة الجوية هدف الفوز الثمين عن طريق أمجد راضي.

وحصل الوحدة على ضربة جزاء في الدقيقة التاسعة، نفذها محمد غباش ولكن حارس الجوية فهد طالب نجح في التصدي لها.

وخطف القوة الجوية هدف الفوز الثمين في اللحظات الأخيرة بعدما أرسل همام طارق تمريرة عرضية من الجناح الأيمن ارتقى لها أمجد راضي وحولها برأسه على يمين الحارس طه موسى.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين انتهت بفوز الوحدة 2-1 على الملعب البلدي في صيدا، فتأهل القوة الجوية إلى النهائي بعدما تفوق بفارق الأهداف المسجلة خارج ملعبه بعد تعادل الفريقين 2-2 في مجموع المباراتين.

وتأهل القوة الجوية حامل اللقب لخوض نهائي البطولة أمام الفائز من نهائي المناطق بين بينغالورو الهندي والاستقلال الطاجيكي.

وكان القوة الجوية تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الثانية برصيد 12 نقطة من ست مباريات، مقابل 11 نقطة للوحدة و9 للحد البحريني ونقطة واحدة للصفاء اللبناني.
حسام السيد يؤكد قدرة الجوية على الحصول على اللقب الاسيوي للمرة الثانية

يذكر ان مدرب فريق الصقور السوري حسام السيد كان قد اكد على تصميم فريقه على الحفاظ على اللقب خاصة وان الفريق يمتلك مجموعة جيدة من اللاعبين مشيرا الى تصميم اللاعبين على تقديم مستوى يليق بتاريخ النادي والكرة العراقية …. ان ماحققه فريق القوة الجوية في هذه البطولة يستحق الاشادة خاصة وان الاندية العراقية تسعى لاثبات مكانتها القارية على طريق الانتقال لعالم الاحتراف والدخول الى منافسات البطولة الاسيوية الاكبر على مستوى الاندية وهي بطولة دوري الابطال .

شارك
المقال السابقأرمي جمراتي
المقال التالىالاقتصاد المدخر
خضير حمودي عمل في الصحف العراقية في الاختصاص الرياضي ثم انتقل للعمل في التلفزيون في قناتي الحدث والبغدادية كمحرر رياضي ومقدم وفويز.. عضو الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية وعضو في نقابة الصحفيين العرب وعضو في نقابة الصحفيين العراقية وعضو في اتحاد الصحافة الرياضية العراقية.. ساهم في اعداد العديد من البر....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد