وا حسرتا عليك ياعراق


 

نخبويون عراقيون.. وجدوا في اثارة موضوع الاستفتاء مناسبة لتجديد تملقهم لمن يسعى لتمزيق العراق – طبعا لقاء ثمن تافه، وحفاظا على موطئ قدم ذليل مؤقت في فنادق اربيل- فانطلقوا فرحين يبررون دعوة ( العصاة) للانفصال محملين شخصا او فئة – تقاطعت مصالحهم مع توجهاتهم السياسية او المذهبية – اسباب الانفصال . مع انهم ادرى الناس بسعي عائلة البارزاني للانفصال منذ عشرينات القرن الماضي بالرغم من حصولهم على الحكم الذاتي في السبعينات .. وحصولهم على امتيازات دولة في الوقت الحاضرفي الوقت الذي لايستطيع الكردي التركي ان يتحدث بلغته او يرتدي ملابسه القومية علما بان اكراد تركيا اكثر من 20 مليون كردي وكذلك اكراد ايران الذين تجاوزا 16مليون كردي !.

لم تقتصر سلوكية اولئك المتملقين على كتابة مقالات التطبيل للانفصال والشماتة بالعراق بل وصلت المذلة والدناءة ببعضهم الى حد تأييد كتاب اكراد متعصبين اندفعوا شتما وتجاوزا على العراق والعراقيين دون استثناء وراحوا يجاملونهم بتصاغر وينمقون لهم المداخلات والردود على كتاباتهم التهجمية التي فاحت قيحا وسموما ضد العراقيين جميعا !.

مفكر اسلامي كبير .. شيخ كبير توسمنا فيه الحكمة يظهر على شاشات فضائية مرحبا بالتقسيم ويطلقها بالفم المليان : نحن العرب السنة سنلتحق بدولة كردستان ونكون تحت رئاسة ( مسرور ) .. اذن هو منذ الان يورث الرئاسة لابناء مسعود.. ويرتضي لطائفة كريمة تعادل اكثر من ضعفي كردستان .. يرتضي لها ان تكون تابعا ذليلا !.

رئيس برلمان سابق امسك العصا من الوسط لكنه ابدى امتعضاه وخوفه بجملة غريبة : اذا تم الاتفاق على الانفصال فان العرب السنة ( راح ايديحون ) !. كم اكره الحياد في مثل هذه المواقف .ورئيس برلمان اسبق كان اشد طائفية واكثر شماتة بالعراق وجه نداء ا معيبا : – ادعوا ( اهلنا ) الى عدم التدخل في قضية الاستفتاء وترك الامر بين الشيعة والاكراد !.

اربع وعشرون شخصية سياسية وعشائرية وفيهم وزير وبرلمانيون سابقون وقضاة رفعوا رسالة الى مسعود تتضمن مشروع اقامة الدولة السنية الكردية : –

} بسم الله الرحم الرحيم
مشروع إقامة دولة مشتركة للعرب والكورد السنة
‏(دولة العراق الجديد)‏
السيد مسعود البرزاني المحترم
إن ما وصل اليه اقليم كردستان من رقي وتنمية وتعددية سياسية ومكانة دولية بقيادة السيد مسعود البرزاني ، يغرينا نحن العرب السنة ‏وفي ضوء الوضع الجيوسياسي المعقد الذي نتعرض له ، أن نسلم الراية لرجل أمين محنك مثل سيادتكم.
‏إن رؤيتنا لقيادتكم الحكيمة في بناء الاقليم الكوردي وما حققتموه خلال فترة وجيزة من نجاح على كافة الأصعدة وبكل المعايير ، أصبح ‏نموذجا يتطلع للاحتذاء به من قبل الأطراف العراقية الأخرى التي أصابها وفي نفس الفترة المعاصرة الشيء الكثير من الدمار المادي ‏والاجتماعي؛ كل ذلك أحدث طموحا لدى العرب السنة بأن يتمنوا أن تكون القيادة لجنابكم ليستظل بها أخوتكم العرب السنة أسوة ‏بالأخوة الكورد.‏

‏1.‏ مما يعلمه سيادتكم أن المنطقة كلها وخاصة مناطقنا واقليمكم يواجه مؤامرة كبيرة تديرها جارة السوء ايران ، بالاشتراك مع ‏بعض الأجندات الداخلية ، إن مما يحاك على الأخوة الكورد والاقليم مستقبلا ، وحرصا من العرب السنة على وحدة وسلامة ومستقبل ‏الاقليم وللوقوف بوجه التحديات الاقليمية والداخلية التي تهدد أمننا وسلامتنا ووجودنا جميعا ، إرتأينا أن نقدم لسيادتكم رؤيتنا لمواجهة ‏هذه التحديات والأخطار من خلال انبثاق مشروع وحدوي يجمع بين العرب السنة والاقليم الكوردي.‏

• المشروع ‏

اقامة كيان فدرالي يجمع بين اقليم كردستان والمحافظات العربية السنية الست، يرأس هذا الكيان الجديد السيد مسعود البرزاني لفترة ‏انتقالية تحدد مدتها بالتوافق لحين كتابة الدستور واقامة المؤسسات واجراء الانتخابات التشريعية.‏

• مقومات اقامة دولة الكيان الجديد

‏1.‏ دين ومذهب واحد يجمعنا (العصبة الدينية حسب ما ذكره مؤسس علم الاجتماع ابن خلدون )‏
‏2.‏ جوار بين العرب والكورد يمتد من زاخو الى الموصل ، الى اربيل ، الى كركوك، الى صلاح الدين، الى ديالى، ونريد لهذا ‏الجوار أن يبنى على أساس من الود والمحبة والتفاهم والمصالح المشتركة.‏
‏3. الكورد السنة عاشوا لقرون طويلة في دولة واحدة مع العرب السنة ، بل ساهموا في بناء الدولة الاسلامية مساهمة فعالة ، ‏وكان منهم القادة الذين يعتز بهم كل مسلم ، ومن مثل القائد العظيم صلاح الدين الأيوبي محرر القدس الشريف.‏
‏4.‏ تعزيز الأواصر الاجتماعية ، فهناك الكثير من العرب يعيشون في مناطق كردستان والكثير من الكورد يعيشون في مناطق ‏العرب السنة ، وقد كثرت المصاهرات بين الطرفين وتعززت الروابط المشتركة.‏
‏5. التحديات المشتركة التي تواجهنا جميعا كشعب سني بعد اشتداد الصراع الطائفي الاقليمي.‏
‏6. التحديات الدولية والاقليمية التي تواجه مشروع انشاء وطن قومي للكورد، وسوء نوايا ومعاملة حكومة بغداد مع اقليم ‏كردستان.‏
‏7.‏ الموارد الطبيعية والبشرية الهائلة التي يتمتع بها الكيان الجديد.‏
‏8.‏ الحدود الدولية المفتوحة التي يشكلها الكيان الجديد مما يشجع على التواصل السياسي والاقتصادي مع الكثير من الدول مثل ‏تركيا ، وسوريا ، والاردن ، السعودية. ‏

• الاستحقاقات الدستورية والسياسية في المشروع

‏1.‏ الكيان الجديد فدرالي النظام وكل اقليم يحتفظ بخصوصياته الدستورية والسياسية.‏
‏2.‏ رئاسة الكيان الجديد وفق الاستحقاقات الدستورية، على تكون فترة الرئاسة الأولى ولمدة اربع سنوات حصريا لسيادة ‏الرئيس مسعود البرزاني.‏
‏3.‏ الانتخابات الفدرالية تجري على أساس أن الشعبين العربي والكوردي شعب واحد بدون محاصصة قومية، وفق النظام ‏البرلماني الذي سوف يتفق عليه.‏
‏4.‏ تكون اربيل هي العاصمة السياسية للكيان الجديد، وممكن أن تكون الانبار أو الموصل هي العاصمة الاقتصادية.‏
ونحن نقدم هذا المشروع بين ايديكم نأمل موافقة سيادتكم عليه، وستكون هناك هيئة موسعة لاعداد دراسات مستفيضة عن المشروع ‏وإمكانية تقديمه الى منظمات الأمم المتحدة للإعداد للاستفتاء على الاستقلال. ‏
إن أغلبية العرب السنة يتطلعون الى اقامة دولة تجمعنا بمصير واحد، وتهيء لبناء نظام سياسي متين يتمتع بعلاقات دولية مرموقة ، ‏واقتصاد مزدهر، ومستقبل آمن لأبنائنا ، وطن جديد نعيش فيه بأمان واستقرار ورفاهية ، يتعايش فيه الجميع بوئام ومحبة وتعاون، ‏وبرئاستكم لهذا الوطن الجديد يأمل الشعبان العربي والكوردي أن يعيشا في وطن يوفر المساواة والحياة الحرة الكريمة والعيش ‏الرغيد.‏
وفقكم الله لما فيه خير الشعبين العربي والكوردي. / / نهاية الوثيقة … والاسماء موجودة لمن اراد التاكد. {. اي هوان .. اي خزي ؟ هل ماتت الوطنية عند بعض الناس وسقط الحياء الى غير رجعة ؟؟!.

اذا استثنينا النخبويون ( التحف ) الذين بدأنا بهم حسرتنا هذه كونهم خارج حدود العتب .. فلابد ان نوجه العتب لرئيس البرلمان السابق المحترم .. وللشيخ المفكر الاسلامي المبجل .. ونوجه اللوم والادانة لل 24طائفي عنصري مأزوم .

الم يكن الاولى بكم والاعز لكم استثمار دعوة مسعود للانفصال باتخاذكم موقف وطني مشرف بتعليق كل الخلافات بين العرب ( شيعة وسنة ) والقوميات الاخرى للوقوف بوجه اي مشروع يستهدف وحدة العراقيين وسلامة ارضهم ؟. او على اقل تقدير عزل مسعود في محافظات الشمال الثلاث وانهاء كل العلاقات السياسية والغاء كل المناصب والامتيازات التي تمتع ويتمتع بها الاكراد في ظل الشراكة الوطنية التي الغوها من جانبهم .؟. ثم لماذا يديح السنة العرب وهم يشاركون اخوتهم الشيعة الحكم مناصفة ؟ !.

أبلغتهم نصحي بمنعرج اللوى
فلم يستبينوا النصح الاّ ضحى الغد

لا تعليقات

اترك رد