من رمادك الحياة


 

من رمادك يا فينيق تناسل الشعاع ..
تاجا فوق هامة الأفق .
من رماد نبضك
نمنمت قبضة العصا.
من رميم عظمك
سم العصا.
من رماد ريشك
جبت السماوات العلى.
أنت علمتني كيف أحيا..
كيف أقهر الموت. .
أين أنت يا فينيق
يا أيها الحكيم ؟
طائر أنت..
فأين عشك. .بيضك. .نسلك..
قرطاسك، و السيف، و القلم؟
يا أيها المعلم. .
الصبر. .الألم
الخلود..العدم..
أين أنت كي أراك..
أهديك عصاي التي شاخت
كما انت..
نوقدها نارا..
تحرقني ..تحرقك..
فتنبعث كما انت من رمادها..
حية تسعى..

لا تعليقات

اترك رد