من الذى يحكم قطر فعليا ؟


 

تابعنا جميعا منذ ايام قرار المملكة العربية السعودية بتعليق أي تواصل أو حوار مع السلطة في قطر حيث وجهت السعودية اتهامات الى قطر بـ”تحريف الحقائق”بعد ساعة من اتصال هاتفي بين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد وولي عهد المملكة محمد بن سلمان.وكانت هذه المكالمة الهاتفية هي أول اتصال علني بين الأمير تميم بن حمد ومحمد بن سلمان منذ بداية الأزمة بين قطر ودول المقاطعة كما تابعنا جميعا تصريحات مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية وتاكيده ان “ما نشرته وكالة الأنباء القطرية (حول هذا الاتصال) لا يمت للحقيقة بأي صلة، وأن ما تم نشره في وكالة الأنباء القطرية هو استمرار لتحريف السلطة القطرية للحقائق، ويدل بشكل واضح أن السلطة القطرية لم تستوعب بعد أن المملكة العربية السعودية ليس لديها أي استعداد للتسامح مع تحوير السلطة القطرية للاتفاقات والحقائق”.وأضاف أن الدليل على ذلك “تحريف مضمون الاتصال الذي تلقاه ولي العهد من أمير قطر بعد دقائق من إتمامه، فالاتصال كان بناءً على طلب قطر وطلبها للحوار مع الدول الأربع حول المطالب، وهذا الأمر يثبت أن السلطة في قطر ليست جادة في الحوار ومستمرة بسياستها السابقة المرفوضة”

قبل هذا التصريح قالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن “الأمير محمد بن سلمان تلقى اتصالاً هاتفياً من الشيخ تميم بن حمد، الذي أبدى رغبته بالجلوس على طاولة الحوار ومناقشة مطالب الدول الأربع بما يضمن مصالح الجميع”. وأضافت أن “الأمير محمد بن سلمان رحب برغبة الشيخ تميم بن حمد”. وتابعت بالقول إنه “سيتم إعلان التفاصيل لاحقاً بعد أن تنتهي المملكة العربية السعودية من التفاهم مع الإمارات والبحرين ومصر” إلا أن وكالة الأنباء القطرية الرسمية ذكرت أنه جرى “اتصال بين أمير قطر وولي العهد السعودي بناء على تنسيق من الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب)”. وأضافت أن “أمير قطر يؤكد على حل الأزمة بالجلوس إلى طاولة الحوار لضمان وحدة مجلس التعاون”. وتابعت بالقول إن “أمير قطر يوافق على طلب ولي العهد السعودي بتكليف مبعوثين لبحث الخلافات. والمبعوثون سيبحثون الأمور الخلافية بما لا يتعارض مع سيادة الدول”

..بالطبع اعتذر عن اعادة ذكر هذه التفاصيل لكنها ضرورة لتساؤلى الرئيسى فى هذا المقال : من يحكم قطر فعليا ؟…… هل تميم امير قطر ؟ ام الامير السابق والده حمد آل ثان ووزير خارجيته السابق حمد بن جبر بن جاسم آل ثان والمسميان بتنظيم الحمدين ؟ام يوسف القرضاوى الاخوانى ؟ ام من يديرون قناة الجزيرة ووكالة الانباء القطرية ؟ ام تركيا والحرس الثورى الايرانى يديرون الامور من وراء ستار بعد ان وجدوا فرصة تاريخية لوضع اقدامهم فى الخليج نتيجة لسياسات قطرية تضر بالمصالح العليا للخليج العربى والامة العربية ؟

-لقد تابعت الكثير من ردود الافعال حول نفس هذا التساؤل ومن هذه الآراء ما قاله وزير الإعلام الأردني السابق د. صالح القلاب أن تحريف وكالة الأنباء القطرية لاتصال الشيخ تميم مع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان يؤكد بأن الشيخ تميم لا يملك القرار، والذي يقود هذه المناورات “تنظيم الحمدين” والده حمد بن خليفة ووزير خارجيته السابق حمد بن جاسم، اللذان يتنقلان بين قطر وبريطانيا ويراقبان الوضع ويقومان بتوجيه تميم، فلو كان تميم صادقاً لكان حسم الأمر مع ولي العهد، لكنه للأسف لا يملك قراره.

اما المحلل السياسي خالد الزعتر فقد رأى أن تحريف وكذب وكالة أنباء قطر يبين أن القرار في الدوحة تتنازعه أطراف عديدة تسعى لإدخال قطر في نفق مظلم لا يصب في مصلحة الدولة، مشدداً على أن ما حدث سيرفع سقف المطالب الثلاثة عشر لتصبح أربعة عشر مطلباً، وهذا المطلب الجديد سيتمحور حول مطالبة الدولة القطرية بصياغة سياسة واضحة بعيداً عن السياسية الحالية المتبعة، حتى يكون هناك انفراج للأزمة ويمهد الطريق أمام الحوار الحقيقي بين الدول الأربعة وقطر، لأنه في ظل السياسة القطرية الحالية أي حوار أو اتفاق يتم التوصل إليه سيتلاشى في ظل تواجد “تنظيم الحمدين”.

وكذلك فقد رأى المحلل السياسي منيف عماش أن تحريف وكالة أنباء قطر يؤكد وجود صراع قوي في مؤسسة الحكم في الدوحة والخارجية والدفاع، وعزا ذلك إلى تغلغل نفوذ تنظيم الإخوان المسلمين واليسار وبعض أتباع نظام ولاية الفقيه في النظام القطري

-كانت تلك بعض آراء المحللين والخبراء السياسيين حول من يحكم قطر وهى محاولات للاجابة على هذا التساؤل لان العالم كله الآن لم يعد يعرف مع من يتحدث وسطاء حل الازمة ومن يحكم قطر بالفعل والى اين تقود ايران وتركيا والاخوان المسلمين وغيرهم قطر خاصة مع خطورة موقع قطر فى قلب الخليج ولما تحمله من تاريخ اسود مخضب بالدماء من خلال انفاقها عشرات المليارات من الدولارات دعما للارهاب

-لقد بثت قناة الحرة الامريكية تقريرا حول هذا الامر ايضا وقد طرحت فى تقريرها هذا التساؤل قائلة :هل أفسدت مبادرة المصالحة وكالة الأنباء القطرية والجزيرة التي مازالت قيادتها لم تتغير من الحرس القديم للأب الشيخ حمد، إلى الابن الشيخ تميم رغم أن كل المناصب الأخرى تغير أصحابها وتولاها حرس جديد، ومنهم وزير الخارجية القطري الشاب محمد بن عطية الذي برز دوره في الأزمة الأخيرة كنموذج رائع لشباب الخليج الهادئ الطباع والمتعلم في الغرب، شأنه شأن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير … إن المستشار الإعلامي للأمير تميم هو عزمي بشارة الناشط الحقوقي الفلسطيني ونائب الكنيست الإسرائيلي المعزول، والذي يكتب خطابات الأمير ولا يتحكم إلا في قناة جديدة مازالت مغمورة (العربي) في لندن، بينما ما زالت منظومة الإعلام القطري الداخلي والخارجي (بما فيها الجزيرة والميليشيات الإلكترونية لمديرها الإسلاموي السابق وضاح خنفر) تتبع عم الأمير الحالي، الشيخ حمد بن ثامر، الوحيد الذي احتفظ بنفس المنصب منذ وصول ابن عمه الأمير الأب حمد بن خليفة إلى السلطة عام 1995 وحتى الآن”!..هذه فقرات من تقرير بثته قناة الحره ونشرته ايضا على موقعها الالكترونى ..وما زال العالم يتساءل واتساءل معه : من يحكم قطر فعليا ؟

لا تعليقات

اترك رد