الاحزاب الاسلامية في العراق وعدم الاصغاء للانتقادات – ح6


 

ادبيات وتوجهات الكادر الجديد ليست ادبيات وتوجهات الاحزاب

انموذج 1

احد كوادر حزب الدعوة جناح المالكي

في كلمة له وهو يحمل ايضا باج في الانتخابات ممثلا عن دولة القانون الكلمة تمثل الحزب القيت في احد المؤسسات في الخارج او قل احد المراكز الاسلامية او سمها مسجدا او حسينية

ما نريد ان نسجله حول الكلمة وبعدها عن ادبيات الحزب وتوجهاته حيث ذكر ما فحواه

ان حزب الدعوة لم يكن حاسب حساب لهذه المرحلة مرحلة التغير وعليه سيتعامل او يتجاوز هذا التلكو .

مع العلم ان حزب الدعوة حاسب حساب هذه المرحلة وكيف يتم التعامل معها

والدليل ان حزب الدعوة طرح مراحل برنامجه في نهاية السبعينييات القرن الماضي ونشرها في منشورة الموجه للكادر وكان يسميها جريدة صوت الدعوة للدعاة ونشرها ايضا في منشوره الموجه لجمهورة وكان يسميها جريدة صوت الدعوة للجمهور والمراحل معروفة حتى خارج جمهور الدعوة وهي

مرحلة البناء

المرحلة السياسية (1)

مرحلة مواجهة السلطة

مرحلة استلام السلطة والتوجية

و كمؤيد لذلك سرب المقدم الشهيد قاسم مهاوي(2) معلومة لبعض القادة العسكريين الفرنسيين على هامش اجتماعه بهم في فرنسا عندما كان قائد البحرية العراقية للتوقيع على صفقة صواريخ في نهاية السبعينيات ايضا.

قال لهم بالحرف الواحد كلمة شجاعه كانت تكلفه حياته وتنم عن رؤية بعيدة للمستقبل

قال لهم سنحكم العراق سيحكم حزب الدعوة العراق بعد سقوط البعث بعد سقوط صدام حسين

والاكثر من هذا طرح حزب الدعوة وفي اجتماعاته الخيطية (3)وحتى على مستوى الكادر الوسط تحليلا مفاده

ان حزب البعث العربي الاشتراكي هو حزب راسمالي قطري طرح الوحدة والحرية والاشتراكية للاستهلاك المحلي شعار على الورق فقط ، وعلاقته مع الاتحاد السوفيتي وشراء الاسلحه منه فقط مغازلة المعسكر الراسمالي له ،وفي نهاية المطاف ستحكمنا امريكا اوقل سيسلم البعث العراق الى امريكا ويكون العراق بلدا راسماليا لان الجناح الامريكي بقيادة صدام حسين اقوى من الجناح البريطاني بقيادة احمد حسن البكر(3)، اما الخط العربي الاصيل اغتيل على يد الجناحين وسمها البعث الثورة التصحيحية .

هههههههههههههههههههههههههههههام

1- دخل حزب الدعوة المرحلة السياسية في 1975بعد ان اعدم حزب البعث 5 من كادره المتقدم وسمها حزب الدعوة قبضة الهدى ، وحجز قسم من كادره الوسط في معتقل الافضلية فاول مره يعترف حزب البعث ان المعتقلين من حزب الدعوة لانه سجن الوجبة الاولى من كادر الدعوة تحت تهمه مخله بالشرف ويقصد الشرف الوطني وفاهمها للناس

الشرف الاجتماعي وهناك اطلق السياسي العراقي المعروف طاهر يحيى كلمته

لقد دخل حزب الدعوة التاريخ

2- المقدم قاسم مهاوي من البصرة امر البحرية العراقية في السبعينيات القرن الماضي كان على راس وفد عسكري بعثه صدام حسين عند تسنمه السلطه في 1979 وضمن استعدادات البعث لشن حربه على ايران مهمه الوفد التوقيع على صفقة اسلحة ومن ضمنها صواريخ للقوة البحرية العراقية ،سجن بالسجن الموبد 1980 حيث قضى مدة 25 عام في السجن وافرج عنه بعد قضاء محكوميته ، عرض عليه صدام حسين رتبة فريق اول الا انه رفض العرض وخرج الى سوريا وبعد التغير دخل العراق وعين وكيل وزير المواصلات عندما كان حيدر العبادي وزيرا للمواصلات وتم اغتياله بتفجير طال سيارته وحمايته وذهب شهادا وشهيدا.

3- ثقافتنا نحو ثقافة علمية عملية واعية الاستاذ عبد الكاظم عبد الله الصالحي

المعروف ان الاجتماعات الحزبية على شكل حلقات الان حزب الدعوة للهجمه الشرسة التي تعرض لها من قبل حزب

البعث حول الاجتماعات الى اجتماعات فردية لكل فرد مسوؤل يجتمع به بشكل فردي سمي التنظيم الخيطي بدل التنظيم الحلقي

4- ثقافتنا نحو ثقافة علمية عملية واعية الاستاذ الشهيد عبد الكاظم عبد الله الصالحي

4 تعليقات

  1. للتوضيح ولتصحيح المعلومه
    1-لم يكن الشهيد الدكتور المهندس /مقدم بحري،قاسم مهاوي قائدا للبحريه العراقيه بل كان مساعد آمر الاكاديميه البحريه العراقيه.
    2-الحوار لم يكن مع الطرف الفرنسي ابدا بل كان مع احد كبار ضباط وزاره الدفاع الايطاليه حينها كان الشهيد ممثلا للجانب العراقي لشراء بعض القطعات البحريه الايطاليه الصنع وحين سال المسؤول الايطالي(من يضمن لنا ديمومه واستمراريه التعامل معكم فاجاب الدكتور مهاوي،،،،(ان نفس الوجوه التي تتفاوض معك الان سوف تتفاوض معك لاحقا).
    لقد خسر العراق جيشا ومجتمعا شخصيه فذه مخلصه متواضعه معطائه ،
    المصدر ،،،سمعت هذه المعلومه من فم الشهيد الدكتور مهاوي مباشره

  2. استاذ صبري الفرحان المحترم الدكتور قاسم مهاوي اكمل 20 سنه وليست 25 سنه وكان زميلي لمدة سنه في السجن وقتل من قبل اولاد عدنان الدليمي وقد ادينو واعترف ابوهم لنوري المالكي عن جريمتهم والشهيد
    سجن بسبب اعتراف شخص تحت التعذيب ولك تحياتي

  3. السيد ابو احمد 1- سواء كان مساعد او امر لا يخدش في صحة المعلومه علما انا بن اليصرة والشهيد بصري والبحرية في البصرة
    2- ما ذكرته معلومه قد تكون اخرى لان السهيد الدكتور ابو محمد اسرها لي وهذه اسرار خاصة حيث تعامل العراق مع فرنسا حتى في السلاح الجزي وخبراء الفرنسيين كانوا يزورون الكتيبه التي انا فيها للاشراف على طائرات الميراج والار بي جهاز الرادار الفرنسي
    3- نفس الوجوه ليس لها ربط بحزب الدعوة لقد قالها بالحرف الواحد كلمة شجاعه تنم عن رويا مستقبيليه بعيد ه لم اجدها حتى عند المالكي عندما وحه له سوال قبيل سقوط العراق قال بعد حزب البعث جزب الدعوة يحكم شلت يده فبات الحكم ليس له بل محاصصة وطائفية وحكومه ظل امريكية
    شكرا لك ورايك ثاقب ويرى الاشياء اما اسود او ابيض وتلغي المنطقة الرمادية او قل المرونه الفكرية

  4. الاستاذ عصمت
    1- القانون العراقي كان يحدد السجن المؤبد ب20 سنة زبعدها جاءت مكرمة القائد الضرورة فصار السجن الموبد في القانون العراقي ب25 عام شكرا للتصحيح لانه على ما يبدوا لم يشمله التعديل الجديد في القانون لانه حكم قبل التعديل
    2- اعرف كثرة المتحسسين من حزب الدعوة لدرجة لم يعدو ا السيد محمد باقر الصدر من حزب الدعوة هب انه ليس في حزب الدعوة او حتى ليس من جمهورها ولكن قراء المستقبل بعين ثاقبه فلا تلغي تاريخ او تغتال امة علما لست في تنظيم الدعوة بل مع الكلمة الحرة الموضوعية وسماع الراي الاخر
    من اجل مداخلة اخرى ارجو مراسلتي على الخاص على الاميل او الفيس بك

اترك رد