على حين غرة

 

للرعد للبرق أنتمي
فتجهز لصخب العواصف
وشهوة أمطاري
آمنت بك وما اتخذت إلاك ولياً
ولا كان غيرك للشعر ملهماً
فكيف نرضى لغرامنا أن يكون
رهين المسافات
تعال ……
اخرج عن مجاز كلمات الشكر والعرفان
انثر فرح أمنيات معتقلة اللهاث
على ضفاف جوانا الظامئ
ودعنا نحلق خارج غوايات المألوف
ندخل في ذاكرة أماكن قديمة
نحو ليلة انتصر فيها العناق
وطال حديث الشفاه
فاض العشق منا يا بهي السناء
فلا سبيل للهروب من فيض نشوة
سرمدية الجنون
اقترب أكثر …
لا يهمني من فينا سيحترق
إذا ما جن نبض الليل
ما بين نار واصطبار
بات القلب يعزف جنونه
على إيقاع ووتر
وذكريات الأمس تلهب الصدر
مسحورة متهورة
مشلولة الطرقات
أنهكها غيابك الكافر
فبأي حروف أفسر زفرات الشوق
ومن عبق أنفاسك
تتدفق أعذب الشهقات .!!

المقال السابققلوب لا تذوب
المقال التالىكيمياء الحب
وفاء ابو عفيفة كاتبة من مواليد عمّان ، الأردن، من أبوين فلسطينيين , من تل الصافي .. وهي قرية فلسطينية تقع شمال غرب محافظة الخليل، .درست المرحلة الابتدائية في مدارس وكالة الغوث , أتمت دراسة المرحلة الثانوية في المدارس الحكومية , تخرجت من كلية التمريض وعملت في عدة مستشفيات في عمان, أعيش الآن واعمل ب....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد