كيف يعين الرئيس في بلادي – ج1

 

مقدمة
تقوض الكيان الاسلامي بانتهاء دولة الخلافة الراشدة ،او قل سقطت الدولة الاسلامية بسقوطها، وسقطت الدولة العربية الاسلامية بسقوط الدولة العباسية .
رغم كل ما قيل ويقال حيث يرى قسم من المسلمين نهاية الدولة الاسلامية بوفاة الرسول الاكرم ،واحيانا يؤكد ان الرسول مات شهيدا ،ورجعت بانتخاب علي كخليفة للمسلمين وانتهت بشهادتة ايضا .

والقسم الاخر يرى امتداد الدولة الاسلامية الى نهاية الدولة العباسية ،وعادت بتاسيس الدولة العثمانية ،وانتهت بانتهائها .

ولكن يؤكد اغلب المفكرين والكتاب الاسلامين انتهاء الدولة الاسلامية بنهاية دولة الخلافة الراشدة ، وتمرد والي الشام معاوية بن ابي سفيان الذي عينه الخليفة الثالث عثمان بن عفان على امام زمانه خليفة المسلمين العام المنتخب علي بن ابي طالب .

فالدولة الاموية والدولة العباسية دولة عربية اسلامية ودخل المغول بغداد عاصمة الدولة العربية الاسلامية الدولة العباسية وانتهى الوجود العربي الاسلامي

تعين الرئيس العراقي

تركيا
لايختلف اثنان كان تعين الرئيس العراقي من اسطنبول او قل الاستانة وكان يسمى الوالي .

بريطانيا
ومن 1920 الى 1978 يعين الرئيس العراقي من لندن اوتختلف معي تعال نتحرى الحقيقة من الواضح ان اول رئيس عراقي بعد سقوط الدولة التركية الاسلامية عين من لندن وسمي جلالة الملك ، في14 تموز1958 لم تكن هناك ثورة بل حدث انقلاب عسكري سمي ثورة وقتل الملك ابشع قتله ،هل اعلن استقلال العراق كلا والف كلا .

بل كان اعلان استقلال العراق في 1920 ، عندما انتصر خط الساسة البريطانيين الذي يرى بحكم العراق بشكل غير مباشر وتعين ملك له ،على خط الساسة البريطانيين الذي يرى لابد من حكم مباشر للعراق وتعين مندوبا ساميا له(1) .

وتوالت الانقلابات في العراق بشكل مذهل لدرجة ان احد البسطاء جلس في مقهى مع اصدقائه عصر ذات يوم وقال غدا سيكون انقلاب قالها تهكما ومزاحا (2)،وجاء اليوم التالي وكان انقلاب 17 تموز 1969 وسمية ثورة ،وبعد 13 يوم حدث انقلاب اخر داخل الانقلاب وسمي الثورة التصحيحية .

امريكا
ومن 1979-الى اليوم 2017 يعين الرئيس العراقي من واشنطن حيث ورثت امريكا بريطانيا شيئا فشيئا ،فحزب البعث كان بثلاث اجنحة الجناح العربي الاصيل اغتيل بانقلاب 30 تموز 1969 والجناح البريطاني بقيادة احمد حسن البكر والجناح الامريكي بقيادة صدام حسين حيث عدت السفارة الامريكية صدام حسين كرئيس للعراق بدلا عن احمد حسن البكر،ويذكر الدكتور في علم النفس الفلسطيني الجنسية انه راى صدام حسين 1960في احد الفنادق في مصر وقال الدكتور من اراد ان يرى الجريمة مجسمة فلينظر الى هذا الرجل ،يقول الدكتور سحبني احدهم الى جهه وقال لي دكتور هذا الرئيس العراقي في المستقبل .

وفي 17 تموز 1979 حدث انقلاب في العراق حيث ذكر صدام حسين تم اعفاء احمد حسن البكر من منصبة ،ورسميا لم يسجل انقلاب ولكن حملات الاعدام والاقصاء والاحالة على التقاعد كانت واضحة مما يعني انه انقلاب.

وفي 2003 علنا عين جاي مونتغامري غارنر امريكي من قبل الحكومة الامريكية ليكون الحاكم المؤقت في العراق 21نيسان 2003الى 12ايار 2003

وبعدها عين بول بريمر كحاكم للعراق من 12ايار 2003 الى 28 حزيران 2004

بعدها على ما يبدوا اثرت امريكا ان تحكم العراق بشكل غير مباشر كما كانت في زمن صدام حسين ، فاصبح غازي مشعل عجيل الياور رئيسا للعراق وخلفه جلال الطلباني وجاء بعده فؤاد معصوم (3).

وما قيل عن وطنية العميدعبد الكريم قاسم كبطل وطني ،وقومية صدام حسين كبطل قومي ،يكون واضحا عندما نناقش الثورة العربية(4) الكبرى والاولى بقيادة الشريف حسين اذا اغتيلة ولم يحصل العرب على استقلالهم

بل هدية بريطانيا للشريف حسين ان عين ولده ملوكا للاردن وسوريا والعراق

وعليه لانستطيع ان نجرد اي رئيس عراقي من وطنيته مهما تمادى في نرجسيته واذعانه للاجنبي ،والمشكلة كل المشكلة نحن امة بتنا في قعر الحضارة بعد ان تقوضت الدولة الاسلامية على يد معاوية بن ابي سفيان وسقوط الدولة العربية الاسلامية على يد هولاكو ،وزاد المشكلة ظهور النفط في اراضينا ، لذا لم ينجح الشريف حسين عندما فجر الثورة العربية الكبرى او سمها الثورة العربية الاولى بتاسيس دولة عربية اسلامية او دولة عربية علمانية ،انما سيطرة بريطانيا على الموقف ،وكذا لم ينجح التيار القومي او حزب البعث في الثورة العربية الثانية (5) بتاسيس دولة عربية علمانية بعد ان اقصوا الاسلام من ايدولوجيتهم ،انما سيطرة بريطانيا ومن بعدها امريكا على الموقف .

وبما نحن العراقيين شعب ثائر لم يستمر الملك في حكمه كما استمر في الاردن والمغرب وكل دول الخليج وان سمي اميرا ،لذا ساعدت بريطانيا العديد من الانقلابات سميت ثورات لامتصاص نقمة وثورية الشعب ، وعندما خلفت امريكا بريطانيا في السيطرة على ثروات العراق ،امتصت نقمة وثورية الشعب ،من خلال اجهاضها للثورة الاسلامية التي اندلعة شرارتها في 3 اذار 1991م الموافق الى 16 شعبان 1411هج وسجلت انتفاضة .بعدها ب12عام دخلت امريكا العراق في 2003 واسقطت عميلها صدام حسين ونوع من الوفاء له لم تعدمه بايديها بل سلمته للعراقيين ليعدموه .

هههههههههههههههههههههههههههههههههههامش

1- راجع لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الدكتور علي الوردي

2-يقول اصبجت في اليوم التالي والناس ينظر لي بريبه وكاني احد قادة الانقلاب او على اقل تقدير عضو فاعل ،ولم يصدق اقرب المقربين لي الا بعد سنة من مرور الانقلاب اني قلتها مزاحا

3-قائمة رؤساء العراق

4-الثورة العربية الكبرى

5-اذا اراد التيار القومي نجاح ثورتة العربية الثالثة عليه ان يسعى الى تاسيس دولة عربية اسلامية على غرار الدولة الاموية والعباسية

لا تعليقات

اترك رد