إلى متى يا إبن سومر ؟!


 

منذ إنتهاء حرب التاسع من نيسان ( حرب عام 2003 ) وحتى لحظة كتابة هذا المقال لم ينعم العراق بنعمتي ألأمن و ألأمان , وأكثر المناطق التي تضررت جراء العمليات ألإرهابية المناطق الوسطى و الشمالية بإستثناء منطقة إقليم كردستان والمحافظات الجنوبية بإستثناء بعض العمليات التي حاولت أن تقوض امنها بين فترة و اخرى .
هذا أدى بطبيعة الحال ان تتوفر ألأرض الخصبة المطلوبة لنجاح المشاريع ألإستثمارية والعمرانية و إلإنتاجية والتي لو تمت لنقلت واقع هذه المحافظات إلى مصافي المدن المتقدمة والتي تبعد عنها فقط عشرات الكيلومترات كما هي طبيعة الحال في دول الجوار المتاخمة لها إلى أن واقع الحال له وجهة نظر مغايرة , إذ مازلت هذه المحافظات على الرغم من كونها من أغنى البقاع في الكرة ألأرضية إلا أن مستواها المعاشي وإزدياد نسبة الفقر و البطالة و ألأمية يتناسبا عكسياً مع مقدار الثروات التي تزخر بها و طبيعة الموقع الجغرافي الثري بكل ماتحتاجه طرق النقل والشحن من مقومات تضمن ديمومتها و تعاظم أهميتها , إذ ووفق جداول إستبيانية معدة من قبل وزارة التخطيط العراقية تربعت محافظة المثنى على عرش الفقر , إذ عدت من أكثر المحافظات العراقية بنسبة الفقر إذ بلغت نسبته بين سكانها 52.5% , أي أكثر من نصف سكانها يعانون من الفقر وتليها محافظة القادسية ثم ميسان, وأما أكبر نسبة للبطالة فكانت حصة ألأسد فيها لمحافظة ذي قار إذ سجلت نسبة 18% من مجموع سكانها كعاطلين عن العمل تليها محافظة ميسان وتليها محافظة البصرة , وتعود محافظة المثنى للتربع على عرش جديد هذه المرة لكونها أكثر المحافظات تحتوي على نسب ألأمية إذ بلغت 31.6% من مجموع سكانها تليها محافظة ميسان و بعدها محافظة القادسية .
هذا المسح أجري عام 2012 وعد ألأخير أي لم يصدر بعده مسح ميداني آخر من قبل الوزارة وفي هذه السنة كانت ميزانية العراق تبلغ أكثر من 100مليار دولار أمريكي , ولم يكن وقتها العراق يرزح بشكل كبير تحت وطأة الركود ألأقتصادي العالمي ولم تكن تعاني ميزانيته ألإإنفجارية كعادتها من إستنزاف التصدي لداعش والتي إستمرت بنخرها طوال ألأعوام الثلاثة الماضية , هذه الأمور تؤدي إلى طرح التساؤل ألأكبر وألأهم بطبيعة الحال هل تضاعفت هذه ألإحصائيات للربع أم للثلث أم للنصف أو ربما اكثر ؟, فإلى متى يا ابناء حضارة سومر التي شرقت منجزاتها الحضارية على ألإنسانية باجمعها , إلى متى السكوت عن آفة الفساد المستشري ألتي جعلتكم ترفلون بالفقر والأمية والبطالة ؟! , سؤال انتم الوحيدون فقط الذين بإمكانكم أن تحددوا إجابته .

لا تعليقات

اترك رد