الغابه السعيده مسرحيه للاطفال

 

الغابه السعيده مسرحيه للاطفال
حوار مع حفيدتي

أهمية مسرح الطفل في تبصير الأطفال بمشكلات مجتمعهم وسبل التغلب على تلك المشكلات ونقد التصرفات غير السليمة في المجتمع بشرط ان تكون المسرحية الموجهة للطفل صالحة للتمثيل وتحكي قصة بسيطة تكون أحداثها في زمن معين ومحدودة المكان وتلعب الإضاءة والبهرجة والديكورات عامل مساعد في تجسيد الأسلوب الذي يقوم على الحوار بين شخصياتها، ولابد ان تكون للمسرحية حبكة درامية وحادثة وشخصيات وفكرة وصراع ونهاية لهذا الصراع.

أما عن أنواع المسرحيات المناسبة للأطفال فهي عديدة منها:- المسرحية الاجتماعية والمسرحية التعليمية والمسرحية الوطنية أو ما تسمى بالمسرحية القومية وكذلك المسرحية التثقيفية التي تدور حول موضوع من موضوعات الثقافة العامة ثم المسرحية التهذيبية التي تدور حول القيم والفضائل والعادات الحسنة.. وقد تحتوي المسرحية الواحدة على أكثر من نوع من أنواع المسرحيات..


والخلاصة ان مسرحية الطفل من اخطر أنواع ومجالات أدب الأطفال، لأنها تخاطب عقل ووجدان وحواس الأطفال.وهذه المسرحية اجتماعيه وتثقيفيه (غابة السعاده)حلم من احلام لم نشاهدها بسبب ؟؟غض المخرج المعد احمد خليل الخوض فيه..من المؤكد
أصعب انواع مسرحيات الطفل التي تتحدث لاعمار مختلفه من الاطفال وربما تكون فيها المغامره تميل للفشل اكثرمما هي للنجاح ذلك لان استيعاب وادراك كل مرحله من مراحل العمر خصوصيتها ..وطرق تناول مواضيعها يختلف ايضا باختلاف مدركات المرحله العمريه للمتلقي,ونحن نشاهد مسرحية الغابه السعيده اعداد واخراج الفنان الرائد احمد خليل للنشاط المدرسي في بابل , تعمدت ان اطرح مجموعة اسئله لحفيدتي بنت الاثنى عشر ربيعا التي شاهدت معي المسرحيه ومن خلالها محاوله لاكتشاف نوعية هذا الخطاب الموجه ,ومعرفة تعامل المخرج مع الحكايه وكيفية تجسيدها من خلال الممثلين وهل الممثلين الاطفال اكثر تاثيرا ام الكبار في المتلقي الطفل ؟ ومحاور كثيره لها علاقة حميمه مع برنامج الخطاب المعرفي الذي يفكر به الطفل فيما لو ..فكر بتغير نهاية العرض مثلا او تغيير الممثل او اي الشخوص المسرحيه الاكثر تاثيرا في المتلقي ..


حفيدتي لاول مره تشاهد عرضا مسرحيا حيا ,,وهذا خدمني كثيرا لموضوعي الذي لايخلو من بحث يهتم به العا ملين في مسرح الطفل ,
س: كيف وجدتٍي المسرحيه ؟
ج: جميله ومضحكه
س: ما المضحك فيها ؟
ج: كل الحيوانات مالوفه ومضحكه
س: اي الحيوانات كان الاجمل ؟
ج: كلها باستثناء الثعلب
س: ولكنه ممثل جميل كان ,,,
ج: ولكنه شرير
س: ما الذي ارادت المسرحيه القول ؟او ما الذي وصل اليك منها ؟
ج: المسرحيه بسيطه , علاقه الديك مع زوجته . والحكيم الدب مع زوجته والكلب الوفي ومحاولته حمايه ابناء الغابه من الشرير الثعلب والايقاع بهم .
س: وماذا بعد ؟؟
ج: تتحدث المسرحيه عن المساواة بين الحيوانات والعداله
س: كيف عرفتٍ ذلك ؟
ج: من الدجاجه ومشاجرتها اليوميه مع الديك؟ وسفر الدب الحكيم الدائم بحجة المرض وترك ام نانا الدب الصغير وحدهم ؟
قلت نعم والثعلب الماكر ومحاولته استغلال هذا الخلاف بينهم ..اليس كذلك ؟
ج: الممثل الدب الحكيم كان غير حكيم هههههه يتحدث بلغة غير مفهومه ,كذلك بعض الممثلين يتحدثون بمصطلحات لم افهمها
س: هل اعجبك المكان ..أقصد المنظر المسرحي ؟
ج: الديكور جميل كانه غابه فعلا ..وازياء الممثلين بهذه الضخامه اثر على تمثيلهم لان الحراره عاليه .مساكين ..
س: لو كان الممثلون صغار أفضل ام الكبار ؟
ج: الكبار يشعروني بالغابه,, والحيوانات بضخامة اجسامهم وصوتهم افضل من الصغار ..
س: الاغاني في المقدمه والنهايه هل كانت مفيده للمسرحيه ؟
ج: لم افهم اي كلمه من الاغاني ..سوى استعراض لرقص الممثلين ..


فعلا كان حديثا مسليا مع حفيدتي شخصت الكثير مما اراده الخطاب المسرحي للمتلقي ,,لقد حقق نتائج مرضيه لانه لامس وجدان ومشاعر حفيدتي وهي نموذج لابأس به للقياس .لاسيما ونحن نسمع ضحك الاطفال خلفنا في القاعه والمؤسف استغلال ضحكات الاطفال بأ ضافة حوارات لاتليق بجمهور الاطفال محاولين اسقاط مفردات اجتماعيه يتداولها الكبار في المجتمع , علينا الارتقاء بقدر المستطاع بتهذيب اللغه لتحسين ذائقة الاطفال لغة وموسيقى وحركات وتوزيع كتل تضيف للمتلقي متعه وصفاء ذهن واستمراريه متابعه الحكايه بالتشويق والترقب .
لقد نجح المخرج المعد احمد خليل في عرض مسرحية الغابه السعيده وممثليه الكبار في الاداء المقنع ومنظره المسرحي ..الذي لفت انتباهي عن اعداد هذا العرض جاء وليد فكره نعيشها يوميا (محاولة التمسك بما لدينا وعدم التفريط به .ولانسمح لثعلب جديد يتلاعب بمقدراتنا من جديد)..شكرا للنشاط المدرسي الذي احكم عرضه في العطله الصيفيه وياحبذا الاستمرار بالعروض طيلة هذا الشهر فنحن بحاجة لمشاهدة اطفالنا مايمتعهم ويسليهم في وضعنا الراهن ..تحيه لكل كادر المسرحيه من اساتذة فن لهم تجربه عميقه في مسرح الطفل لقد امتعتمونا صغارا وكبارا .

لا تعليقات

اترك رد