البناء لا يصنعه لغو فارغ وهذيان محموم


 

أسلوب الحديث الاجوف المشحون باستعراض المصطلحات الخطابية ، والمكثف بالامثلة والاستشهادات المخادعة والوعود الزائفة الذي درج عليه السياسيون العراقيون والعرب وخاصة في مواسم الانتخابات، انتقلت عدواه الى النخب والطارئين على المشهد الثقافي ، حيث نفاجئ في الكثير من الندوات والمؤتمرات والاجتماعات والاحتفالات بتواجد غاوي او غاوية كلام- سياسي او مدعي ثقافة – … كلام من النوع الذي ( لايودي ولا يجيب ) على راي اخوتنا المصريين .
وبرغم تحديد زمن الحوارات والندوات والكلمات … وبرغم مقاطعة المشرف على الجلسة او الاحتفالية او الندوة … وبرغم تململ الحضور واستيائهم وتقطيب جباههم … وبرغم كل هذه ( الرغمات ) تندفع او يندفع المعنية او المعني في ثرثرة مملة فجة تختم بعبارة: واعتذر عن الاطالة !.
طبعا اعتذار هو الاخر فج اجوف .. ومرفوض كونه لايعيد الزمن الذي ضاع من دون جدوى , ولايدفع الضجر الذي سببه الكلام الفارغ المملول , ولا يرفع دوخة الراس ولا يجمع الافكار التي شتتها من اذهان المشاركين .
ولا ادري هل ان هذه الحالة طبع عند هؤلاء ام تطبع ام صارت بفعل التكرار مرضا مزمنا لا يستطيعون معالجته، وازمة لا يمكن الفكاك والخلاص منها ؟!.
يبدوا ان هؤلاء ( الكلاميين واللغويين والمنظرين والمناطقة ) الفارغين المنبوذين قد تمسكوا بمقولة لااعرف مصدرها ومدى صحتها ( تحدث حتى يعرفك الناس) !.
كل العراقيين يعرفون جواد سليم , ومحمد غني حكمت , وخالد الرحال وفائق حسن … مع انهم لم يسمعوا منهم جملة واحدة …
وكل العراقيين يعرفون علي الوردي , وعلي جواد الطاهر مع انهم لم يسمعوا منهم كلمة واحدة الا في قاعات الدروس الجامعية .
وكل العراقيين يعرفون الجواهري ,ومظفر النواب ، والسياب , ومصطفى جمال الدين ونازك الملائكة , ولميعة عباس عمارة ,وعريان السيد خلف ، مع انهم يسمعونهم مرة واحدة من خلال قصيدة في مهرجان شعري او مناسبة دينية او وطنية .
والعراقيون يعرفون جمولي , وعموبابا , وفلاح حسن …
والعالم باسره يعرف نيوتن وباسكال وانشتاين وبتهوفن ولوركا وموزارت وكاكارين وايفل ومحمد علي كلاي وشوماخر ومسي …..
الشهرة المشرفة والصيت الذائع تتجسد من خلال منجز نافع..او عمل فني ابداعي ..اوطرح افكار تبني مشاريع منتجة ….
لامن خلال لغو فارغ وهذيان محموم .
صحيح ان العرب امة صوتية لكن هذا لايعني ان نظل متمسكين بمقولات بالية وكانها الايات المحكمات والنصوص التي لاتقبل الاجتهاد مثل:-
تحدث كثيرا حتى يعرفك الناس
الحكوك تريد حلوك !!!!.
ام لسان غلابة النسوان …!!!.

لا تعليقات

اترك رد