الام العراقية


 
الصدى - الام العراقية

المراة هي للام والاخت والابنة هي التي اعطت للحياة معاني كثيرة في التضحية هي التي علمت وكبرت وسهرت الليالي هي التي ابكتها الامنا وافرحتها فرحتنا واسعدها نجاحنا هي التي اعطتنا الكرامة وعلمتنا الشموخ هي التي خطت لنا طريق العلم لنحصد ثمار حبها لنا نعم انها المراة العراقية التي قهرت الظروف وتخطت كل الصعاب كي تبقى شامخة كشموخ النخيل.

اتكلم هنا عن واقع المراة والام في العراق ففي الدول المتقدمةتحظى المراة بدعم مالي وثقافي وقانوني واجتماعي كبير جدا ولكن المراة العراقية تفتقد لهذا الاهتمام الكبير وعدم وجود مساحة كافية وحقيقية لقيادة لمرا ة منذعام 2003مما يشكل خطراحقيقيابواقع المقارنة بحقوقها مع المراة في دول العالم المتقدم فواقع المراة العراقية مخيب للامال لايلبي الطموح الذي كفله الدستور العراقي في بنوده في حين تحتفل بالام العراقية اليوم بعيدها في ظروف صعبة وتواجة تحديات لايمكن السكوت او التغاضي عنها فهي تتعرض الى الاقصاء الممنهج في كل ظروف الحياة في حين ان الدستور العراقي كفل لها حقوق انسانية واجتماعية لكنها يبدو على الورق فقط .

كل عام وانت ايتها الحبيبة الام والاخت والصديقة الغالية في كل بيت كل عام وانت للحب والتضحية عنوان كل عام وانتن بخير.

لا تعليقات

اترك رد