المهرجان الأول لنقابة السينمائيين لتكريم مبدعي دراما رمضان 2017


 

تشكل الدراما التليفزيونية أحد أهم وأخطر القوي الناعمة في مجتمع اليوم وحاضر الزمان ، حيث تتسلل داخل أروقة بيوتنا ، بلا مقدمات ودون استأذان ، لتفرض نفسها علي كل ذي بصر وسمع ، ومن هنا تكمن قوتها التأثرية في تشكيل الوعي ، وفهم الدنيا ، وتربية السلوك … ذلك الدور الخطير الذي تلعبه في أي مجتمع من المجتمعات. إنها سلاح ذو حدين ، لكل منهما طبيعته وتوجهاته ودرجة حديته ، ففي الوقت الذي نري فيه أحد حديها بتارا لكل القيم الهدامة والسلوكيات المعوجة والأفكار المتطرفة ، يمكن أن يعمل الحد الآخر في الإتجاه العكسي ، ضد ثالوث:الحق والخير والجمال ، مروجا للقيم الرجعية والمباديء العنصرية وشعارات الجاهلية.

 

 

 

من هذا المنطلق ، والشعور بالمسؤلية ، تولدت لدي نقابة السينمائيين في مصر ، برئاسة النقيب المخرج مسعد فودة وفريق عمله ، فكرة إقامة وتنظيم مهرجان يعني بتكريم صناع الدراما التليفزيونية ، والمسلسلات المتميزة ، التي عرضت خلال شهر رمضان 2017م ، وبالتعاون مع الجامعة البريطانية بمصر وعلي رأسها رئيس الجامعة د. أحمد حمد ، وعميد كلية الإعلام بها د. محمد شومان ، وبحضور ورجل الصناعة محمد فريد خميس رئيس مجلس الامناء ، وهي الدورة الأولي لهذا المهرجان المتميز والفريد من نوعه ، علي هذا المستوي ، من التنظيم وتنوع الجوائز وشهادات التقدير وكم الحضور والفاعليات ، والذي نأمل استمراريته بشكل سنوي منتظم ومتطور للأفضل … شكل يليق بقامة جهات تنظيمه ، وقيمة الدراما في التليفزيون المصري العريق في هذا المجال ، منذ بداياته في ستينيات القرن الماضي ، كأول تليفزيون في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

أقيمت الدورة الأولي لهذا المهرجان خلال الأسبوع المنصرم ، بالمسرح الكبير بمقر الجامعة البريطانية ، حيث كانت المنافسة بين أكثر من خمس وثلاثين مسلسلا تليفزيونيا ، تم عرضها خلال شهر رمضان الماضي (2017م) ، وقد فرض تنوع الجوائز وتعددها ، هذا الكم من المشاركين في تقييم وتحكيم هذه المسلسلات ، من النقاد وصناع الدراما والمتخصصين في مجالات: الإخراج ، السيناريو ، المونتاج ، التصوير ، الديكور ، الصوت ، والإنتاج … من بين هؤلاؤ: علي عبد الخلق ، إنعام محمد علي ، هاني لاشين ، كرم النجار ، مجدي صابر ، أنسي أبو سيف ، سامية عبد العزيز ، ماجدة موريس ، خيرية البشلاوي ، كمال رمزي ، الأمير أباظة ، علا الشافعي ، أسامة عبد الفتاح ، أحمد سعد الدين ، طارق الشناوي … وغيرهم.


تركزت المنافسة بين عشرة مسلسلات ، هي: واحة الغروب إخراج كاملة أبو ذكري ، هذا المساء إخراج تامر محسن ، ظل الرئيس إخراج أحمد سمير فرج ، كفر دلهاب إخراج أحمد جلال ، لأعلي سعر إخراج محمد جلال ، الجماعة 2 إخراج شريف البنداري ، الحساب يجمع إخراج هاني خليفة ، عفاريت عدلي علام إخراج رامي إمام.

لفتة طيبة مع بداية الحفل أن قامت نقابة السينمائيين بمنح شهادة تقدير وقلادة طلعت حرب لكل من: الماكير أحمد مصطفي والماكير طارق مصطفىلتميزهما في مسلسل “واحة الغروب” ، ولمهندس الصوت وئام الدين عن مسلسل “ظل الرئيس” ، والمهندس أحمد عدنان عن مسلسل “هذا المساء” ، والمنتج وليد الصباغ عن مسلسل “الجماعة 2” ، السينارست وحيد حامد عن مسلسل “الجماعة 2” ، وأيضا للموسيقار تامر كروان عن مسلسل “واحة الغروب”. كما تم تقديم شهادات تقديرية لكل الداعمين للمهرجان ، علي المستويين: الفني والمعنوي. ثم قام كل من د. أحمد حمد رئيس الجامعة والدكتور محمد شومان عميد كلية الإعلام ، بتسليم شهادات التقدير والدروع المقدمة للفائزين بجوائز المهرجان من صناع الدراما التليفزيونية في رمضان الفائت.
بلغت جوائز التميز للمسلسلات الدرامية ، عشرة جوائز ، تنوعت في مجالات: السيناريو (قام بتسليمها السيناريست الكبير بشير الديك) ، المونتاج (سلمتها المونتيرة الكبيرة سلوي بكير) ، التصوير (سلمها فنان الصورة محسن أحمد) ، الديكور (سلمها الفنان محمود محسن) ، الأزياء (سلمتها د. سامية عبد العزيز) ، الماكياج (سلمها الماكير الكبير أحمد عفيفي) ، الصوت (سلمها مهندس الصوت الشهير جميل عزيز) ، الإنتاج (سلمها المنتج الفني الكبير محسن علم الدين) ، الإخراج (سلمها المخرج الكبير محمد فاضل) ، وجائزة أفضل عمل (سلمها المخرج مسعد فودة نقيب السينمائيين).

وقد جاءت جوائز المهرجان علي النحو التالي: جائزة أفضل سيناريو لمسلسل “هذا المساء” للسيناريست تامر محسن ، جائزة أفضل مونتاج لمسلسل “هذا المساء” أيضا للمونتير وائل فرج ، جائزة أفضل تصوير لمسلسل “واحة الغروب” لمديرة التصوير نانسي عبد الفتاح ، جائزة أفضل ديكور لمسلسل “واحة الغروب” لمهندس الديكور فوزي العوامري ، جائزة أفضل أزياء لمسلسل “واحة الغروب” للفنانة ريم العدل ، جائزة أفضل ماكياج لمسلسل “الجماعة 2” للماكير الشهير محمد عشوب ومحمد عبد الحميد ، جائزة أفضل صوت لمسلسل “واحة الغروب” لمهندس الصوت جمعة عبد اللطيف ، جائزة أفضل منتج فني لمسلسل “واحة الغروب” للمنتج الفني مينا عدلي ، جائزة أفضل إخراج مشاركة لكل من مسلسل: “ظل الرئيس” للمخرج أحمد سمير فرج ،”واحة الغروب” للمخرجة كاملة أبو ذكري ، و”هذا المساء” للمخرج تامر محسن ، وحصل مسلسل “هذا المساء” علي جائزة أفضل عمل فني. ومن مجمل العرض السابق نري أن مسلسل “واحة الغروب” حصل علي خمس جوائز ، ورشح لثلاث جوائز أخري ، ومسلسل “هذا المساء” فاز بأربع جوائز ورشح لجائزة أخري ، ومسلسل “ظل الرئيس” حصل علي جائزة واحدة ورشح لأربع جوائز أخري ، ومسلسل “الجماعة 2” فاز بجائزة واحدة ورشح لست جوائز أخري ، ومسلسل “كفر دلهاب” رشح لستة جوائز ولم يفز بأي منها ، ومسلسل “حلاوة الدنيا” رشح لثلاث جوائز ولم يفز بأي منها ، كذلك مسلسل “لأعلي سعر” رشح لثلاث جوائز ولم يفز بأي منها ، أما مسلسل “عفاريت عدلي علام” بطولة عادل إمام فلم يحصل علي أي جائزة ورشح فقط لجائزة التصوير ولم يفز بها.
لايبقي في النهاية سوي أن نحيي كل القائمين علي هذا المهرجان ، علي أمل أن تستمر نقابة المهن السينمائيية المصرية ، في إقامته في موعده كل عام ، تشجيعا لمبدعي الدراما التليفزينية في مصر ، وحافزا قويا للارتقاء بها ، لتواجه المستورد من مثيلاتها ، حتي تعود الريادة لمصر كسابق عهدها وكما كانت ، في كافة مجالات الفنون … أمل ورجاء نتطلع لتحقيقه ، فهل من مجيب؟ نتمني.

لا تعليقات

اترك رد