استعجلت الرحيل / ياولدي …


 

اهتزت عروش البراءة بتيجان نورك الصاعق
تقدس فجرك … ادخل جنتك بنعليك …
تنثرخطوك عناقيد الياسمين
تظللك أغصان زيتونة لا شرقية ولاغربية
تتلاطمك امواج صدى اللهفة ومياسم بوهيمية المرافئ
افترشت السجود جدائل رمال قصائد ….
أتحتسي حروف بحرك ويدي مهاجرة لفراغ فائض؟؟
ترنحت مواويل أمومتي وجداً حثيثاً هائجا
انعي تصحري بويل غروبٍ اغترَفتَهُ مدن مصائب
توارثتُ ظمأ غربتي توشحت بضجيج غاسق
دونت تاريخ اوجاعي فوق عري الجباه وعكاز ضائع
خذني اليك ..ئدني بثغرصدرك ما زلت معاند
تساميت من ضفاف جوانحي حرير سنونوات
يالهفتي …لم اودعك بقبلة نجوى ولا ضمة مفارق ….
أهذا عذري الخانق؟؟
اشعلت غبش الفراق نياحا
يسبقك شرخ هذيان روحي
تناثرت عواصف لوعتي بحرا
لثمني صمت غيابك ودافني بغبار النوى
حلما تكسر باحداق احتراقي
ظمتك دموع موجة بين حناياها صارخة لرضاعك؟.
اهدهدتك فضاءات السواحل بفراشات احلامك؟
كيف لي ان اصدق ولعبتك بين يدي تعانق
استجار البحر بطيفك ورفع راية بيضاء لأنتصاراتك
سرمدي هديرك ينتشي ونحن ننطفئ لا هوادة
تتشظى روحك ضوع فراديس
ارواحنا ضحلة معتمة اليباس
هذه كفي انقذني
انقذني….خُذ روحي لك
مُد روحك لي
عانقني لأغرق بدلا عنك

لا تعليقات

اترك رد