عندما أكون رئيسة لجمهورية مصر العربية .. القرار السادس والثلاثون

 

.. عشوائية منظمة …
تحية طيبة من قمم الحب إلي وطن النسر .. شعار كتبه الخلود علي وطن مقياس الحياة فيه حب . أنها تحية لمصر خاصة وللوطن الأكبر خصوص الخصوص . تفاقم الحديث عن غلاء المعيشة . ونسينا في وسط المولد أن الحياة إنما هي عشوائية منظمة .. بالرغم من ازدحام المولد إلا إن العشوائية تنتظم بذاتها . لو دققنا النظر. نجد أن الترتيب ينتظم في حلقات متصلة تنتفض من الأحدث إلي الأقدم عن الحضور اتحدث ومن ثم العكس لذا من يضع الترتب المبدئي للمدخل والمخرج هو لقمة الذكاء بالرغم من عشوائية الحضور إذا الترتيب المنظم للمكان سر حماية عشوائية الأفراد هذا ما بحثت فيه بالتحديد في حالة تضخم الأسعار وانهيار الاقتصاد … السلع تتواجد في السوق ترتفع تارة وتنخفض تارة ويبدأ التوزيع العشوائي لها فوق الرفوف ولكن للأسف وفوق الرفوف ترفض العشوائية وتتوحد الاسعار ويكون العبء علي المستهلك وليس فقط .. ولم يترك للأمانة حدودها إذا الكارثة الحقيقية تكمن هنا علي الأرفف … وهو السر الحقيقي في التضخم .. ماذا لو تركنا للعشوائية كما هي . وبصدق مطلق نتعامل به معها . ألم يسأل المشتري نفسه للحظة إي ظلم هذا يعاني منه!!!! ليشتري سلعة منتجة منذ عام . يشتريها بنفس سعر سلعة اليوم . ولذا القرار الجمهوري الأهم علي الإطلاق لعلاج التضخم وبشكل نهائي وضع سعر السعلة بحسب يوم استلامها ولا يتغير علي الرف مهما كان السبب سيكون الفرق في السعر يساوي الفرق في تاريخ الإنتاج وقد يكون قابل للزيادة وقد يكون قابل للنقصان . المثال الحي . متجر يعرض نفس السلعة بسعرين مختلفين ولكن الفرق في تاريخ الإنتاج كان بالزيادة او النقصان هذا ما اسميه العشوائية المنظمة . لنبدأ من اليوم سيتغير شكل الملصق ليوضع السعر بجوار يوم الوضع علي الأرفف بمثابة تاريخ انتاج . وهذا يؤكد علي رقي الاخلاق. كونوا كالنسور أعيدوا للوطن الحياة ببداية صحيحة . بميلاد شاب واكتبوا لن ينهزم فينا الأنسان . صباح قراء الصدى نت حياة منظمة وعشوائية تساوي رقي الحياة هذا هو قانون الأذكياء.

لا تعليقات

اترك رد