عندما أكون رئيسة لجمهورية مصر العربية – القرار الخامس والثلاثون

 

إفتتاح كلية الطب الفرعوني “كلية تحتمس الثالث الطبية”

التاريخ .. ما عاد تاريخ لأنه أصبح حاضر يعود بينكم . الآن و منذ اللحظات الأولى وبعد عودة الشارع الفرعوني بلباس وهوية العصر وبعد تغير فترة الدراسة لتبدا من آخر مارس وتنتهي بأكتوبر مع بداية الاحتفالات بنصر أكتوبر بنصر لنبدأ . انتصاراتنا علي أنفسنا في إعادة بناء القيم الأصيلة .لا أخفيكم كلمة الأصيلة ليست سهلة لأنها لا تضم حضارة فقط ولكنها تضم هذا الأنسان ناشئ هذه الحضارة لولا هو ما كانت .فبعد التحليل الجيني لمعظم المتزوجين . قررنا انتخاب الجين الفرعوني الأصيل بصبغة علمية لمن سيمثلون قيادة الوطن بعدنا لضمان عودة الأصول الوراثية . لقد وجد أن الحكمة والعلم تورث علي الجين حتى الإرهاب . فهما قهرتم الإرهاب فهو جين . . إنها حقائق علمية ولأننا أصبحنا في ريادة لعودة العلوم الفرعونية الأصيلة في الطب والصيدلة والهندسة المعمارية . فأننا الآن بصدد افتتاح جامعة طبية للعلوم الفرعونية .

ليأتي إليها طلاب لهذا العلم بالتحديد من كافة أنحاء العالم . الطب الفرعوني كان يعتقد سابقاً انه نوع من انواع السحر وكان قاصر علي الكهنة . كانت هناك غموض كبير ولكن وبعد فك لوغاريتمات اللغة وصحوها من مرقدها بالعلم ايضا وبمساعدة الشقيقة اليابان التي كانت لها أيادي بيضاء في عودة التاريخ . باستخدام التقنيات المطيافية ومحاصرة للوغاريتمات الحروف التي نقشت بقوة علي الجدران وكأن أسلافنا يعرفون جيداً ترك علامات ترشدنا لهويتنا الحقيقية . لأذكركم اليوم ونحن نفتتح كلية “تحتمس الثالث الفرعون الذي كان أسطورة عصرة سادس فراعنة الأسرة الثامنة عشرة مؤسس الإمبراطورية الأولي في التاريخ الفرعوني .

نحن نعيد التاريخ من مكمنه بعدما كنا نظن أن الحضارة الفرعونية لم تترك وراءها سوي آثار ولكنها تركت لنا جينات تحمل ذاكرة فرعونية أصيلة . كل ما كان علينا هو تنقيتها وتنقية أسر كاملة تحمل هذا الجين الذي كتبت علي شيفراته حياة كاملة نعيدها من الذاكرة بمجرد ثبوت نقاوتها مائة بالمائة . وتسألوني هل ليعودوا لحكم الوطن . الحقيقة كلية تحتمس بتفوقها في علم الجينات ستعيد لنا تحتمس الثالث من مرقد التاريخ هيئه وكيان ويبدو روح . فأننا نحمل أرواح أسلافنا ما اقصده علمياً الذاكرة الموروثة علي الجين المسؤولة عن الإبداع . كلها كلمات تسبق الأحداث التي ستشهدونها واقع . يخبر العالم من أنتم فكونوا الواقع بكفاءته . مبروك عليكم عودة واقعكم . مبروك عليكم انتصار هويتكم وقهر أعداءكم بتجنيبكم ربط جينهم بجيناتكم . واصرار المتزوجين علي انتخاب الجين الأصيل لأبناءهم . كونوا بحب ومرة أخرى مبروك عودة تحتمس الثالث جامعة طبية ……

لا تعليقات

اترك رد