التاريخ المجهول لرواد السينما المصرية – دولت أبيض …..!!


 

عروس المسرح وجدة السينما ، اسمها بالكامل دولت حبيب بطرس قصبجي ، من اسرة محافظة على التقاليد فقد كان جدها قساً ووالدها موظفاً بقلم الترجمة بوزارة الحربية .

ولدت في اسيوط في يناير عام ١٨٩٤ من أم روسية الأصل وتلقت دراستها في مدرسة للراهبات في الخرطوم بالسودان حيث كان والدها يعمل لفترة . تزوجت دولت أبيض مرتين ، الأولى وهي في الثامنة عشر من عمرها من والد ابنتها الكبرى إيفون والذي طلقت منه بعد خمس سنوات ، وتزوجت مرة ثانية من والد ابنتها الصغرى سعاد وهو عملاق المسرح العربي اللبناني جورج أبيض وكان عمرها ٢٩ سنة ، والذي اكتسبت اسمها من خلاله

اكتشفها عبقري المسرح عزيز عيد عام ١٩١٧ وتنقلت بين فرقته وفرقة سلامة حجازي وفرقة الريحاني الي ان استقر بها المطاف في فرقة جورج ابيض ، وانطلقت شهرتها كملكة متوجه على عرش التراجيديا في أدوار الملكات والاميرات ، وطافت مع جورج ابيض منذ العشرينيات في أقاليم الوجهين البحري والقبلي ومعظم الدول العربية وشمال افريقيا ، واشتركت مع فرقة رمسيس في رحلتها الي أمريكا الجنوبية ، وكانت عضوا في اتحاد الممثلين ثم في الفرقة القومية .

ولم تكن دولت ابيض رائدة مسرحية فحسب بل وسينمائية أيضا ، فكان اول أدوارها في فيلم زينب ، ثم فيلم المراهقات لماجدة والتي أدت فيه دور والدتها بكل اقتدار وكذلك دور الام في فيلم غرام الاسياد ، وكان آخر افلامها هو دور الجدة أم فاتن حمامة في فيلم إمبراطورية ميم .

وقد اعتنقت الإسلام هي وزوجها جورج ابيض عام ١٩٥٣ بعد ان تزوجت ابنتاها ايفون وسعاد من ضابطين مسلمين وكان وراء اسلامها واسرتها صوت أم كلثوم والتي كانت تغني وقتئذ الشوقيات الدينية .

وقد جمعت دولت ابيض ثروة غير قليلة من عملها الفني ، واسست فيلا وعمارة ودار عرض سينمائي ( الهونولولو ) في حدائق القبة بالقاهرة وقد توفيت دولت ابيض في شهر يناير أيضا من عام ١٩٧٨

لا تعليقات

اترك رد