المناضل الشيوعي _ ج2

 

انتفض مناضل شيوعي عندما سمع ابنه تلفظ كفرا بالله ، لانه واجه موقفا ما جعله عصبيا ، حيث اكتسب ذلك من محيطه وبيئته العامه التي يعيش فيها وهي حاله مالوفه في مجتمعنا الاسلامي للجهل ،وعدم معرفة كيف يواجه المواقف الصعبه بشكل صحيح .

اندهش الشاب من موقف والده ابتاه ما هذا كلامك انت شيوعي لم الاعتراض

عمل المناضل الوالد على تهدءة ولده واجاب

ولدي انت شيوعي والشيوعية ان تنكر وجود الله ، انت عقلا تنكر وجوده فيكيف عاطفة تثبت وجوده لان نفيه هو اثبات وجوده وانت ذهبت بعيدا اثبت وجوده بدليل تطاولك عليه .

تذكرت من خلال هذا الموقف عندما جائني صديقي الشيوعي المخضرم ضاحكا قال دخلت على مجموعة من الشيوعيين والنقاش محتدم بينهم هذا ينتصر للشيعة وذاك ينتصر للسنة اوقفت النقاش وسئلتهم الشيوعية تنكر الدين فلم هذا النقاش …

واردف الوالد قائلا

ولدي ولدينا اصدقاء من الدعات فلا تجرح مشاعرهم .

وهنا ذهب البال الى الايام التي لم يشتد عود البعث بعد والوسط الجامعي اما متدين او شيوعي او مستقل وكنا نتسابق عليه لنجعله في صفنا ونصطحبه للمسجد قبل ان يسبق الشيوعي اليه ويدعوه الى حفل ليلي راقص في احد البيوت

وكيف نجلس نتاقش وكلا ينتصر لفكرة ويقرع الدليل بالدليل والحجة بالحجة

وكيف في ايام المحنه احدنا يغطي للاخر من بطش البعث عندما احكم قبضته على السلطه

وكيف تكاثرت اعدادنا في كلية العلوم وكلية الاداب والمعاهد الادارية بعد ان استحدث البعث كلية التربية وفتح فيها كل الاختصاصات الانسانية والعلمية وفتحت ابوابها للطلبه البعثيين الكسالى الذين ياتون بادنى المعدلات فترفضهم كليه الاداب والعلوم وادخلهم كلية التربية وعند التخرج تعينه مضمون كمدرس اما خريجوا الاداب والعلوم فلا يقبلوا كمدرسين فصار تربية الجيل بيد حثالى الشعب

فحتى معهد المعلمين لايقبل الا المنتمي لحزب البعث وكذا معهد النفط

ولدي ومحيطنا الذي نتحرك به مسلم فكيف نؤثر على من نفعل فعاله

شتان بين الشيوعي واللاديني الذي بدا اليوم يهاجم الدين والاسلام فقط فهو ليس لديه ثوابت ولادليل ولايسمع لدليل فلا تستطيع ان تحدد هل هو مبدا يدعوا للفكر الراسمالي ام رجعوع فكر للسفسطة ام اسقطات نفسية يتحدث بها ام صدمه من ما فعله الاسلاميون على سدة الحكم

مرحا للمناضل الشيوعي في ذكرى تاسيس الحزب الشيوعي

المقال السابقداعش .. عطالة الديالكتيك العقائدي
المقال التالىالسلة والعنب وخسارتهما معا
صبري الفرحان.. 1960مواليد البصرة العراق مقيم حاليا في كندا.. 1980دبلوم محاسبة 1982- 1992 سجين سياسي العراق.. 1969- 2007طالب بحث خارج (دراسات دينية ولغة عربية شهادة غير معادلة ) العراق وسوريا.. 2016 طالب دراسة لغة انكليزية كندا . الاهتمام الفكر الانساني والكلمة الحرة....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد