أبطال وبطلات من ورق: سانجيف كومار أعزب بوليوود الوسيم

 
الصدى - سينما هندية

يعتبر معبود الجماهير في سبعينات القرن الماضي، كما يعد أسطورة في التمثيل وتقمصه للشخصيات، جسّد في فيلم واحد تسع شخصيات، رُشح لأربع عشرة مرة إلى جائزة الفيلم فير لأفضل ممثل ونالها ثلاث مرات،

أتقن في أداء دور العاشق كما برع في تجسيد شخصيات طاعنة بالسن وهو في ريعان شبابه، ولد هاريهار جيتالال أو سانجيف كومار في التاسع من تموز عام 1938 في مدينة غوجارات الهندية،

بدأ حياته المهنية كممثل مسرح وأتقن في تجسيد دور الرجل الطاعن بالسن في مسرحية كلهم أولادي لأرثر ميلر، ليكتشفه حينها الشاعر والكاتب جولزار، لتتالى عليه حزمة من العروض السينمائية التي أطلقت نجوميته،

حصد سانجيف كومار جائزة فيلم فير عن دوره في كل من الأفلام ” أندهي” ، و “أرجون بانديت” ، و فيلم “شيكار” .

يتذكره الجمهور العربي جيدا دوره الرائع دادا تاكور في فيلم شولاي عام 1975، كما أبدع في تمثيل دور المختل عقليا في فيلم كهيلونا الذي أصبح أحد اهم أيقونات السينما الهندية.

عانى سانجيف كومار طوال حياته من مرض القلب، كما عانى معظم أفراد أسرته من هذا الداء الوراثي، وتوفي الكثير منهم جراء ذلك في ريعان شبابهم، حيث توفي شقيقه نيكول أمامه، وتوفي شقيقه الأخر كيشور غداة رحيل سانجيف بستة أشهر، أجرى سانجيف عملية قلب مفتوح في الولايات المتحدة الأمريكية، ومع ذلك توفي في عام 1985 جراء أزمة قلبية حادة،

لم يتزوج سانجيف كومار وبقي عازبا على الرغم من الإشاعات التي كانت تحيط به بأنه يريد الارتباط بالممثلة والمغنية سولاكشانا بانديت.

وكمحاكاة ساخرة للقدر؛ الممثل الذي أبدع بتمثيل شخصيات كهلة رحل في أوج شبابه وهو لم يتجاوز 47 ربيعا.

المقال السابقهل من حل جدي بعد صراع دموي مكلف؟!
المقال التالىلا تطرق الباب يا رجلٌ
نوزاد جعدان ، شاعر وكاتب من سورية، يقيم في الإمارات العربية المتحدة، حاصل على جوائز عربية وعالمية عدة منها جائرة كاستيلو دي دونيو في إيطاليا وأرت أتاك الشعرية في كرواتيا وجائزة نعمان للثقافة في لبنان"، له ثلاث مجموعات شعرية "حائطيات طالب المقعد الأخير من إصدارات دار فضاءات" و"أغاني بائع المظلات من إ....
المزيد عن الكاتب

لا تعليقات

اترك رد