صفحات السعار الجماعي


 

كرار نوشي شاب عراقي في مقتبل العمر عثر على جثته ملقاة في إحدى مكبات النفايات مطلع شهر تموز لعام 2017 والسبب الذي ادى لقتله يعود الى المظهر الخارجي الذي كان يعتمده المغدور من شعر طويل اشقر وملابس و إكسسوارات فيها تفرد .

كرار كان طالبا في اكاديمية الفنون الجميلة على مااعتقد قسم مسرح , معرفتي بهذا الشاب تعود الى قبل اكثر من اربع سنيين صحيح لم تكن معرفتي به شخصية إنما كنت الاحظ حضوره في المحافل الثقافية في العاصمة بغداد وكان مظهره الخارجي ذاته من الشعر الاشقر الطويل وذات الاكسسوارات و ذات الملابس وقتها لم يكن يتعرض الى اي شكل من اشكال المضايقة أو ربما كان يتعرض لمضايقات لكن لم تكن تعدو أكثر من نظرات إستهجان وكلمات سيئة قيلت بحقه ولا يخفى ان الوضع الامني قبل اربعة سنيين كان أسوا بكثير مما نعيشه اليوم , إذا كيف تصاعدت الأمور بهذا الشكل كي ينتهي به المطاف جثة هامدة ملقاة في مكب للنفايات ؟!

تناولت العديد من الصفحات العراقية ضمن موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك التعرض لكرار بقدر كبير من السخرية وتعاملت مع مظهره الخارجي بسخاء مطلق من شتى أنواع الاوصاف التي تحض على إزدراءه وتتمنى له الموت كما كان واضحا من قبل تعليقات غالبية من إطلع على هذه المنشورات بحقه .

إذ لطالما تمتعت هذه الصفحات بسعار الحصول على التفاعلات الاكثر على حساب حياة الاخرين إذ سبق مقتل كرار مقتل أحد الرجال الكبار في السن بعدما بثت له الصفحات ذاتها فضيحة جنسية وادى هذا الامر الى تصفية هذا الرجل جسديا من قبل مجهولين , وقامت ذات هذه الصفحات بنشر صور جنسية لإحدى الفتيات في اوضاع حميمية مع شاب هو الذي قام بتسريب هذه الصور لإيمانه بأن سعار هذه الصفحات لايعرف حدود , وذات الصفحات أيضا كانت تتسابق ببث مقاطع يقوم بتصويرها أحد الاحداث والذي إعتمد له مظهرا خارجيا مغاير لما يرضي المجتمع بخصوص مايجب ان يكون شكل الذكر عليه , وكما في حالة كرار أيضا تناولت هذه الصفحات مقاطع هذه الحدث بشكل كبير من الاساءة و تجييش كم هائل من الاشخاص كي ينالوا منه بمختلف الاشكال كما عكست تعليقاتهم هذا الامر , تم خطف هذه الحدث من قبل عدة اشخاص وتم الاعتداء عليه بالضرب و عمدوا إلى حلق شعره بالكامل وقاموا بتصوير العملية باكملها بدون رادع او رقيب .

صحيح ان لهذه الصفحات السيئة الصيت دورا كبير في المصير الذي إنتهى به كرار , إلا أن باب الفرضيات التي تحاول الوصول الى الجناة وسبب إقترافهم لهذه الجريمة لازال مفتوحا ومن هذه الفرضيات

أن جريمة قتله انضمت الى جرائم قتل وحشية مؤخرا جرت في بغداد بحق اطفال تم قتلهم ذبحا من اجل خلق شلل فكري للمواطن العراقي و سرقة فرحة تحقيق النصر و استعادة الموصل بسبب ان هذا التحرير تزامن مع حقبة رئيس الوزراء الحالي .

وأما الفرضية الثانية إحتماليتها اكثر من الفرضية الاولى إذ بسبب تسليط الضؤ عليه من قبل مواقع التواصل الإجتماعي واللذين عاثوا بسمعة المغدور فسادا ووصفوه باقذر النعوت ادى الى ان تكون لديه شهرة قادت الى ان يكون هدفا جيدا من قبل المتصيدين في الماء العكر من أحزاب سياسية و ميليشيات إذ يتم تحقيق عدة أهداف لدى قتله من باب تقيد الحريات الشخصية و الاشارة الى تفاقم سؤ الوضع الامني .

أما الفرضية الاخيرة فتقضي بأن للقتيل صراعات شخصية او نية مبيتة من احد المقربين له كان يرغب بالتخلص منه منذ مدة مستغلا أمر تصعيد هذه الصفحات بالضد منه حتى عندما يعمد لتصفيته يتم القاء اللوم على المليشيات و ابعاد الشبهه عنه والكل يعلم عندما يتم ذكر اي ميليشيا كانت تخرس عندها الالسن و تشل عندها العقول خوفا من بطشها المتنامي , وفي النهاية لايسعني الا الدعاء بالرحمة لكرار ولغيره ممن سقطوا ضحايا لصفحات مسعورة همها الاول و الاخير حصد تفاعلات والتباري بالتعليقات التي تدعو بشكل مباشر وغير مباشر الى التصفية الجسدية بأبشع الوسائل

لا تعليقات

اترك رد