التاريخ المجهول لرواد السينما المصرية .. كوكا … عبلة فارسة الصحراء

 

عبلة وعنتر .. اسمان خالدان في تاريخ الحب والفروسية ، وايضاً في تاريخ السينما المصرية ، وقد اقترن اسم النجمة السمراء كوكا على الشاشة باسم عبلة التي احبها الفارس الأسود عنترة بن شداد .

دخلت نجية إبراهيم بلال ( كوكا ) السينما من باب المسرح ، حيث بدأت حياتها بالتمثيل في فرقتي رمسيس وفاطمة رشدي ، ثم تركت المسرح لتعمل مونتيرة في قسم المونتاج بستديو مصر الذي كان يرأسه نيازي مصطفى في ذلك الوقت .

اتجهت كوكا للتمثيل في السينما في فيلمين ، الاول بعنوان بواب العمارة اخراج الكسندر فاركاش وتمثيل على الكسار ، والثاني فيلم وداد اخراج احمد بدرخان وبطولة ام كلثوم .

كانت كوكا فتاة سمراء ذات شخصية جذابة فلفتت اليها نظر النجم الإنجليزي بول روبنسون فأسند اليها دور البطولة امامه في الفيلم الإنجليزي تاجر الملح الذي صور في لندن .

وفي ذلك الوقت صنعت منها الدعاية اسطورة في اذهان المتفرجين ، واطلق عليها لقب أميرة زنجبار ودعيت في حفلات تتويج الملك ادوارد الثامن على عرش بريطانيا كأميرة افريقية .

وكان يقدر لها بعد هذا الفيلم ان تصبح نجمة من نجمات هوليوود اذ التقى بها المخرج العالمي اليكسندر كوردا وعرض عليها عقداً للقيام ببطولة فيلم امريكي من إخراجه ، لكن المخرج نيازي مصطفى كان قد تقدم الي خطبتها ورفض الموافقة على سفرها الي هوليوود فإنصاعت لأمرة وضحت بالنجومية العالمية في سبيل حبها وزواجها .

وفي القاهرة تحولت أميرة زنجبار الي فارسة الصحراء ، فقد رسم نيازي مصطفى لها هذه الشخصية وقدمها في عمل بعنوان ( رابحة ) أمام بدر لاما فأستقبلتها الجماهير بنجاح كبير الامر الذي شجع نيازي مصطفى على ان يقدمها في سلسلة أفلام عنترة بن شداد حوار وازجال بيرم التونسي ، فنالت في دور عبلة شعبية كبيرة جدا جعلت صلاح أبو سيف يقدمها في نفس الشخصية في فيلمه عنتر وعبلة أمام الفنان سراج منير .

كما أعاد نيازي مصطفى اخراج الفيلم مرتين ، الاولى باسم عنتر بن شداد والثاني باسم عنتر يغزو الصحراء قامت فيه كوكا بدور عبلة أمام عنتر جديد وهو النجم فريد شوقي .

وانطبعت شخصيتها في الاذهان في صورة عبلة التي تجيد لهجة البدوية وذلك لأنها تتلمذت على يد الأستاذ بيرم التونسي الشاعر والزجال الشعبي المعروف .

وقامت بدورين اخرين من الأدوار البدوية هما ( راوية ) و ( الفارس الأسود ) كما قامت بتمثيل دور ليلى العامرية أمام يحيي شاهين . وكان اخر دور لها وباللهجة البدوية أيضا في الفيلم الكوميدي ( اونكل زيزو حبيبي ) مع النجم محمد صبحي عام ١٩٧٧ .
ولدت كوكا بالقاهرة في عام ١٩١٧ وتوفيت بمدينة الإسكندرية عام ١٩٧٩ اثر اصابتها بمرض خبيث

لا تعليقات

اترك رد